1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

مكانة المرأة في الإسلام

الموضوع في 'شؤون وقضايا المرأة، الأسرة والمجتمع' بواسطة rimi, بتاريخ ‏11 ابريل 2015.

  1. rimi

    rimi
    Expand Collapse
    صاحبة الحضور اللافت
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏7 ديسمبر 2014
    المشاركات:
    1,081
    نقاط الجائزة:
    1,700
    السُّمعة:
    +611 / -0
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    [​IMG] بسم الله الرحمن الرحيم[​IMG]
    الحمد لله حمدا كثيرا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى اللهم لك الحمد ملء السماوات والأرض فكل الحمد لك اللهم لك الشكر ملء السماوات والأرض فكل الشكر لك نحمدك على نعمة الإسلام والإيمان والقرآن ونحمدك على أن هديتنا للإسلام وجعلتنا من أمة خير الأنام صلوات الله وسلامه عليه نشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان وسلم تسليما كثيرا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واسأل الله عز وجل أن يجعل هذه الدقائق في ميزان الحسنات في يوم تعز فيه الحسنات في يوم الحسرات وأن يجعل من تسبب في ذلك بشيء قليل أو كثير يجعل هذه في ميزانه وأن يجعلها له من الباقيات الصالحات هو ولي ذلك والقادر عليه أيتها الأخوات المؤمنات إدارة ومعلمات وطالبات ومنسوبات أوصيكن ونفسي بتقوى الله عز وجل وأن نقدم لأنفسنا أعمال تبيض وجوهنا يوم أن نلقى الله (يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم) (يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها) (يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمدا بعيدا) (يوم يبعثر ما في القبور ويحصل ما في الصدور) يوم تبلى السرائر وتنكشف الضمائر يوم الحاقة والطامة والقارعة والزلزلة والصاخة (يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه)
    [​IMG]
    لقد رفع الإسلام مكانة المرأة، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه؛ فالنساء في الإسلام شقائق الرجال، وخير الناس خيرهم لأهله؛ فالمسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، والرعاية، وإحسان التربية، وهي في ذلك الوقت قرة العين، وثمرة الفؤاد لوالديها وإخوانها.وإذا كبرت فهي المعززة المكرمة، التي يغار عليها وليها، ويحوطها برعايته، فلا يرضى أن تمتد إليها أيد بسوء، ولا ألسنة بأذى، ولا أعين بخيانة.وإذا تزوجت كان ذلك بكلمة الله، وميثاقه الغليظ؛ فتكون في بيت الزوج بأعز جوار، وأمنع ذمار، وواجب على زوجها إكرامها، والإحسان إليها، وكف الأذى عنها.
    • وإذا كانت أماً كان برُّها مقروناً بحق الله-تعالى-وعقوقها والإساءة إليها مقروناً بالشرك بالله، والفساد في الأرض.
    • وإذا كانت أختاً فهي التي أُمر المسلم بصلتها، وإكرامها، والغيرة عليها.
    • وإذا كانت خالة كانت بمنزلة الأم في البر والصلة.
    • وإذا كانت جدة، أو كبيرة في السن زادت قيمتها لدى أولادها، وأحفادها، وجميع أقاربها؛ فلا يكاد يرد لها طلب، ولايُسَفَّه لها رأي.
    • وإذا كانت بعيدة عن الإنسان لا يدنيها قرابة أو جوار كان له حق الإسلام العام من كف الأذى، وغض البصر ونحوذلك.
    وما زالت مجتمعات المسلمين ترعى هذه الحقوق حق الرعاية، مما جعل للمرأة قيمة واعتباراً لا يوجد لها عند المجتمعات غير المسلمة.
    ثم إن للمرأة في الإسلام حق التملك، والإجارة، والبيع، والشراء، وسائر العقود، ولها حق التعلم، والتعليم، بما لا يخالف دينها، بل إن من العلم ما هو فرض عين يأثم تاركه ذكراً أم أنثى.​

    بل إن لها ما للرجال إلا بما تختص به من دون الرجال، أو بما يختصون به دونها من الحقوق والأحكام التي تلائم كُلاً منهما على نحو ما هو مفصل في مواضعه.
    ومن إكرام الإسلام للمرأة أن:​

    • أمرها بما يصونها، ويحفظ كرامتها، ويحميها من الألسنة البذيئة، والأعين الغادرة، والأيدي الباطشة؛ فأمرها بالحجاب والستر، والبعد عن التبرج، وعن الاختلاط بالرجال الأجانب، وعن كل ما يؤدي إلى فتنتها.
    • أمر الزوج بالإنفاق عليها، وإحسان معاشرتها، والحذر من ظلمها، والإساءة إليها.​
    • بل ومن المحاسن-أيضاً-أن أباح للزوجين أن يفترقا إذا لم يكن بينهما وفاق، ولم يستطيعا أن يعيشا عيشة سعيدة؛ فأباح للزوج طلاقها بعد أن تخفق جميع محاولات الإصلاح، وحين تصبح حياتهما جحيماً لا يطاق.​
    • وأباح للزوجة أن تفارق الزوج إذا كان ظالماً لها، سيئاً في معاشرتها، فلها أن تفارقه على عوض تتفق مع الزوج فيه، فتدفع له شيئاً من المال، أو تصطلح معه على شيء معين ثم تفارقه.
    • نهى الزوج أن يضرب زوجته بلا مسوغ، وجعل لها الحق الكامل في أن تشكو حالها إلى أوليائها، أو أن ترفع للحاكم أمرها؛ لأنها إنسان مكرم داخل في قوله-تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ) (70) الإسراء.
    [​IMG]
    [​IMG]
     
    جاري تحميل الصفحة...
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

    • أعجبني أعجبني x 1
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    إيمانيات حكم مشاركة المرأة في الانتخابات الفتاوى الشرعية ‏25 يناير 2017
    فتوى شرعية اذا حاضت المرأة بعد دخول وقت الصلاة فهل يجب عليها القضاء الأحكام الشرعية [فقه العبادات] ‏24 ديسمبر 2016
    دردشة المرأة خطيييرة بردودها السريعة جلسة الحوار العام، الهادف والبناء ‏23 ديسمبر 2016
    هذه هي المرأة ...مارأيك أنتِ؟ شؤون وقضايا المرأة، الأسرة والمجتمع ‏19 ديسمبر 2016
    فتوى شرعية خروج المرأة من بيتها لحاجاتها الدينية والدنيوية - رؤية شرعية الفتاوى الشرعية ‏19 نوفمبر 2016

  3. سميرة الجزائرية

    مديرة عامة
    إدارة المنتدى

    الإنضمام:
    ‏2 ديسمبر 2014
    المشاركات:
    7,303
    نقاط الجائزة:
    7,225
    الإقامة:
    العاصمة
    السُّمعة:
    +7,456 / -0
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    بارك الله فيك ريمي على الموضوع القيم .. نعم لقد أكرم الإسلام المرأة إكراما كبيرا فلست أدري من أين يأتون علينا في كل مرة بدعاوي تحرير المرأة ؟؟؟؟؟
    نعم تحرير لكنه على طريقة الغرب لدفعها نحو المفاسد والفتن .. حسبنا الله ونعم الوكيل
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  4. rimi

    rimi
    Expand Collapse
    صاحبة الحضور اللافت
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏7 ديسمبر 2014
    المشاركات:
    1,081
    نقاط الجائزة:
    1,700
    السُّمعة:
    +611 / -0
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    نعم صحيح و للأسف لصغر عقوا بعض النساء يمشون في طريق الخطأ
    و ينسون ماذا يقول الإسلام
     
  5. بسبوسة07

    بسبوسة07
    Expand Collapse
    تحلية جلسات
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏12 أوت 2015
    المشاركات:
    6,261
    نقاط الجائزة:
    7,200
    الإقامة:
    الأرض
    السُّمعة:
    +7,391 / -0
    السن:
    25 إلى 30 سنة