1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

كيف اجعل طفلي الرضيع العنيد ياكل الطعام

الموضوع في 'عالم الطفل' بواسطة رشيدة الورزازية, بتاريخ ‏19 أوت 2015.

0/5, 0 أصوات

  1. رشيدة الورزازية

    سيدة أنيقة ومميزة
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏24 يونيو 2015
    المشاركات:
    393
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    440
    الإقامة:
    المغرب
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    تعاني بعضَ الأمهات مع أطفالهنَّ بالتربية و الأكل، فهي تسعى جاهدةً لتوفير العوامل اللازمة لنمو هذا الطفل الصغير، القادم الجديد للحياه، وتحيطه بكل مقوِّمات الرعاية، والحنان، والأمن، ولكنَّ علمية التربية عملية غير سهلة، وهذا الطفل هو إنسان صغير له مشاعره، ورغباته الخاصه، ومشاكله الخاصة، لذلكَ تجد بعض الأطفال يمتنعونَ عن تناول الأطعمة المفيدة، أو حتى يتناولون الطعام بشهية مسدودة، فلا يحصلون على المواد الغذائية اللازمة، من كربوهيدات وبروتني ودهون وفيتامنيات، ومعادن، وألياف، فتجد أجسامهم، ضعيفه، وبشرتهم باهته، وقدراتهم العقلية تحت مستواهم العمري، وقد تتفاقم المشكلة، وتتطور إلى أبعاد أكبر من ذلك، وقد تظن الأم أنَّها تعاني مع طفل مدلل، لا يرغب فقط بتناول الطعام وحسب، ولكنْ علينا أن نفهم أن مشكلة كهذهِ لابدَّ أن لها أسباب صحية ونفسية، وبالتالي العلاج سيكون مبني على فهم هذهِ الأسباب.
    أسباب نقص الشهية عند الطفل :
    1- سبب مرضي: بعض الأمراض يكون فقدان الشّهية من أعراضها، مثل الديدان، أو إضطراب ما في المعدة أو الجهاز الهضمي، لذلك إذا لاحظتِ إعراضاً أخرى على طفلك توجهي إلى الطبيب وتأكدي من هذهِ الشكوك لأنَّ العلاج الأمثل هنا لفقدان الشهية هو علاج المسبب المرضي له.
    2- سبب نفسي: مثل الشعور بالخوف أو القلق، هذهِ المشاعر من شأنها إشغال بال الطفل عن الأكل وعن ممارسة حياته الطبيعة لذلك عليكِ أن تتعرفي إلى أسبابها وتعالجيها، بنفسك إذا إستطعت، بذات إذا كان القلق ناشئ عن مشاكل أسرية، أو بمساعدة طبيب نفسي إذا كانت الحالة متدهورة كثيراً.
    3- إكراه الطفل على نوع من الطعام: لربما تحاولين إطعام طفلك الطعام المفيد والمغذي، ولكن بطرقه الكراهية، ومزعجة، مما يؤدي به إلى النفور من هذا الطعام، وممن سواه وتفضيل اللعب والجوع عليه.
    4- تناول بعض الأطعمة: بعض الأطعمة تتسبب في سد شهية الطفل، مثل الحلويات التي يشتريها من الدكان، والشيبس، الذي يزيد رغبة الطفل في هذا النوع، ويقلل رغبته في الطعام المنزلي الصنع، وقد يصل به لحد الإدمان عليها.
    كيف أجعل طفلي يأكل: هناك علاجات كثيرة، وحلول مفيدة لحل تلك المشكلة منها ما يلي :
    1- عالجي سبب المشكلة الرئيس، إذا كان مرض، أو عامل نفسي أو غيره، وستجدين نفسية طفلك تحسنت للأكل.
    2- قدمي له الطعام بطريقة جميلة، هناك العديد من الأساليب لطهو الطعام للأطفال، وهناك أشكال صحون، وملاعق جميلة وجذابة، إجعلي طعام طفلك أكثر متعة، وجمالاً حتى يحب تناوله.
    3- قدمي له الوجبات التي يحبها ولكن باتزان، ولا تكرهيه على الطعام بنفسك، فقط اتركيه حينَ يرفض الطعام، ودعيه أمامه، وسوف يتناوله عندما يشعر بالجو.
    4- إستخدمي بعض المكملات الغذائية، مثل الفيتامينات، وإذا لزم الأمر يمكنك التعامل مع حبوب الفاتحة للشهية بشرط استشارة الطبيب.
    كل أم تسعى، لترية طفل صحي سليم، عقلياً وبدنياً، ولكن علينا أن نتقبل حاجات هذا الطفل، ونفهم مشكلته حتى نقوم بالحل الصحيح المناسب، وهذا هو الطريق الأمثل لعلاج أي مشكلة نفسية كانت أو جسدية
     
    أعجبت بهذه المشاركة سميرة الجزائرية
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,

مشاركة هذه الصفحة