1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

لا تحتاج إلى تعليق

الموضوع في 'منتدى جلسات العام' بواسطة همسات المطر, بتاريخ ‏2 سبتمبر 2015.

0/5, 0 أصوات

  1. همسات المطر

    همسات المطر
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    888
    الإعجابات المتلقاة:
    357
    نقاط الجائزة:
    700
    الإقامة:
    جلسات جزائرية
    السن:
    25 إلى 30 سنة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اعلم ان الله يراكــ

    فكم منا من يخطىء على غيره بسببٍ وبغيره !
    والعجيب أنه مع كثرة الأخطاء والخطايا ، وكثرة المجروحين والمتألمين ، وكثرة الآلام والحسرات في قلوبنا من بعضنا إلا أنك تعاني من قلة المعتذرين لبعضهم ، وندرة الراجعين عن أخطائهم !

    فلماذا يسهل علينا إغماد السيوف في الخواصر ، ويصعب نزعها ؟!
    لماذا يهون علينا أن نجرح غيرنا ، ويصعب علينا أن نداوي تلك الجراح ؟!
    لماذا لا نحتمل من غيرنا أن يخطىء علينا ، ونحن من نمارس ما نكرهه مع غيرنا ؟!
    لماذا نستعظم ما يأتي إلينا ، ونحتقر ما يصدر عنا ؟!

    هل هو الكبر والتعالي ؟ أم الآمبالاة بمشاعر الناس ؟ أم سوء التربية ؟ أم هي القسوة التي ذهبت بتلك المشاعر والعواطف ؟ أم هو الجهل بدين الله الذي صان الكرامات ، وحفظ الحقوق ، ورعى الأحاسيس ؟

    أم هذه الأسباب جميعاً ؟ أم أن هناك غيرها ....

    الحقيقة أننا قد نقصّر كثيراً في تربية أنفسنا مما يدعونا لمثل تلك الزلات مع الناس ، ولو تأملنا ماذا فعل سيد الخلق ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع الخلق لوجدنا مكمن الخلل وموطن الزلل في نفوسنا التي أبت علينا الرجوع إلى الحق والانقياد له والدوران معه حيث دار ، وتأمل ، تعجب !

    فعن حبان بن واسع بن حبان عن أشياخ من قومه : أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عدّل صفوف أصحابه يوم بدر، وفي يده قدحٌ يعدل به القوم ، فمر بسواد بن غَزِيَّة وهو مُستنتلٌ من الصف ، فطعن في بطنه بالقدح ، وقال ـ صلى الله عليه وسلم : " استَوِ يا سواد " فقال: يا رسول الله ! أوجعتني وقد بعثك الله بالحق والعدل ، فأقدني . قال : فكشف رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن بطنه ، وقال ـ صلى الله عليه وسلم :"استَقِد " . قال : فاعتنقه فقبَّل بطنه ، فقال ـ صلى الله عليه وسلم :" ماحملك على هذا ياسواد ؟ " قال : يا رسول الله ! حضر ما ترى فأردت أن يكون آخر العهد بك : أن يمسَّ جلدي جلدك ! فدعا له رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بخير.

    هل تكفيك هذه ؟! أحسبها كافية ، ولكن خذ هذه أيضاً !!

    فعن أسيد بن حضير ـ رضي الله عنه ـ قال : بينما هو يحدث القوم وكان فيه مزاحٌ ، بينا يضحكهم فطعنه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في خاصرته بعود : فقال : أصبرني ـ يعني ؛ مكني من أن آخذ لنفسي وأستوفي حقي بالقصاص منك ، وذلك بأن أطعنك في خاصرتك كما طعنتني ـ فقال :" اصطبر " .قال : إن عليك قميصا ، وليس عليَّ قميص . فرفع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن قميصه ، فاحتضنه ، وجعل يقبل كشحه . قال : إنما أردت هذا يا رسول الله .

    وهل تكفيك هذه أيضاً ؟! فخذ هذه الثالثة ..

    عن عبد الله بن أبي بكر عن رجل من العرب ، قال : زحمت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوم حنين ، وفي رجلي نعل كثيفة ، فوطئت على رجل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فنفحني بسوط في يده ، وقال :" بسم الله ، أوجعتني " .
    قال : فبتّ لنفسي لائماً ، أقول : أوجعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فبت بليلة كما يعلم الله ، فلما أصبحنا إذا رجل يقول : أين فلان ؟ قال : قلت : هذا والله الذي كان مني بالأمس . قال : فانطلقت وأنا متخوف ، فقال لي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :" إنّكَ وطئتَ بنعلك على رجلي بالأمس فأوجعتني ، فنفحتك بالسوط ، فهذه ثمانون نعجةً فخًذها بها "

    فهل ـ بعد هذا ـ سترفع عن قلبك رداء الكبر والتعالي ، لتمكِّن من أخطأت عليهم من نفسك ، لتسلم من المقاصَّة يوم القيامة عندما تقتص الشاة الجلحاء من القرناء ، أم سيتمادى بك الحال فيما يسؤوك أن تراه في عاقبة المآل ؟!


    أم أن الناس كلهم مجرمين مخطئين ، وأنت البريء الوحيد !؟
     
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

    أعجبت بهذه المشاركة سميرة الجزائرية
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    سلاسل ذهبية المجوهرات والأكسسوارات ‏ اليوم في 12:42
    مشكلة هذا هو الحل حتى لا يهرب زوجي من البيت مشاكل وحلول هو × هي ‏ اليوم في 09:27
    تصاميم Flash disk بطلاّت روووووعة الجزء(2) معرض التصاميم ‏أمس في 21:25
    مجموعة اختبارات في الرياضيات للسنة الاولى متوسط الفصل الاول جيل الثاني التعليم المتوسط ‏الإثنين في 15:12
    كيف تجعل شخص يحبك وهو لا يحبك لقاء وتعارف المغتربات الجزائريات ‏الأحد في 14:48

  3. ملاك

    ملاك
    Expand Collapse
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏3 يوليو 2015
    المشاركات:
    821
    الإعجابات المتلقاة:
    619
    نقاط الجائزة:
    1,200
    الإقامة:
    المدينة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    موضوع مميز شكرا لكي
     
    أعجبت بهذه المشاركة همسات المطر
  4. همسات المطر

    همسات المطر
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    888
    الإعجابات المتلقاة:
    357
    نقاط الجائزة:
    700
    الإقامة:
    جلسات جزائرية
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    نورتي ملاك
    يعطيك الصحة
     
  5. كوكوكو

    كوكوكو
    Expand Collapse
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏28 يوليو 2015
    المشاركات:
    339
    الإعجابات المتلقاة:
    125
    نقاط الجائزة:
    190
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    15 إلى 20 سنة
  6. ام شهد
    44

    ام شهد
    Expand Collapse
    سيدة أنيقة
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏19 يونيو 2015
    المشاركات:
    3,374
    الإعجابات المتلقاة:
    3,096
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    المسيلة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    شكرا لكي
     
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,