1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

حصري لوني حياتك واجعلي عنوانها التفاوض والاتزان

الموضوع في 'الحياة الزوجية' بواسطة ام ريفان, بتاريخ ‏18 سبتمبر 2015.

0/5, 0 أصوات

  1. ام ريفان

    ام ريفان
    Expand Collapse
    ۩ إستشارية نفسانية
    الإستشاريات

    الإنضمام:
    ‏23 أوت 2015
    المشاركات:
    1,015
    الإعجابات المتلقاة:
    926
    نقاط الجائزة:
    2,440
    الإقامة:
    ورقلة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    téléchargement.jpg
    يظن كثير من الناس أن الزواج هو نهاية المطاف
    أو هو غاية المراد من الحياة
    تنعقد عليه أمل كل فتاة
    ويتعلق قلبها بفتى أحلامها
    تلك التي تراودها لترى فيه الفارس المرتقب كامل الأوصاف
    الذي هو إلى الملائكة أقرب،
    11951968_1502478153399476_8546325920087136150_n.jpg
    وتنسى – في غمرة أحلامها الوردية –
    أنها تعيش واقعاً تلتطم فيه أمواج الحياة
    بأثقالها وهمومها وأعبائها
    فالحياة الزوجية جزءاً من هذه الحياة،
    وهنا فيجب على الزوجين أن يحسنا إدارة الخلافات الزوجية عبر فن التفاوض بينهما
    12038265_980994181923289_6400924558745611376_n.jpg


    دستور الخلافات الزوجية :

    هذه تجربة من الواقع :

    تستهل فريال حديثها قائلة: "تعودنا أنا وزوجي في وقت المشكلات أن يصمت كل طرف في حال وقوع المشكلة وفي حال ما يكون أحد الطرف غضبان
    وذلك لتجنب احتدام المشكلة
    وبعدما تهدأ المشكلة ويزول الغضب نحدث فيما حدث
    ونرصد أسباب المشكلة وكيف نجعلها لا تتكرر ثانية
    ونسجل ذلك بالورقة والقلم في دستور خاص بنا حتى نعود إليها إن حدثت مشكلة مشابهة".

    12038265_980994181923289_6400924558745611376_n.jpg
    العصبية أداة هدم الحوار
    ما فاطمة فتقول: "إذا كان أحد الزوجان يتسم بالعصبية فهذا يزيد حدة المشكلات
    خاصة مع ارتفاع الصوت أو استخدام اليد في الإشارات وغير ذلك من الأساليب السيئة التي يستخدمها البعض خلال النقاش
    وأعتقد أنه على الطرفين النظر فيما تسببه هو من خطأ وحدوث المشكلة حتى لا يلقى كل طرف الخطأ على الآخر
    وهذا الأسلوب الراقي يساعد على تنمية لغة الحوار بين الزوجين ونمو مشاعر الحب في ظل الخلاف".

    11667324_1471713029809322_1247132320263054464_n.jpg
     

    الملفات المرفقة:

    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    تشكيلة بساطات بلونين الديكور، الأثاث والمفروشات ‏17 أوت 2016
    سألوني؟ منتدى جلسات العام ‏31 مايو 2016
    طرائف نكت قتلوني من الضحك لاتفوتكم إستراحة بنات جلسات ‏11 مايو 2016
    ترحيب هل تقبلوني بينكم؟ المعايدات، التهاني والترحيب بالجليسات الجديدات ‏19 فبراير 2016
    كلمات سألوني(مشاركتي في مسابقة كاتبة جلسات) منتدى جلسات العام ‏8 يناير 2016

  3. حـنــ19ـيـن
    24

    حـنــ19ـيـن
    Expand Collapse
    مشرفة القسم العام
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏23 يوليو 2015
    المشاركات:
    6,409
    الإعجابات المتلقاة:
    5,285
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    سطيف
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    موضوع في القمّة سلمت يمناكي
     
  4. ام ريفان

    ام ريفان
    Expand Collapse
    ۩ إستشارية نفسانية
    الإستشاريات

    الإنضمام:
    ‏23 أوت 2015
    المشاركات:
    1,015
    الإعجابات المتلقاة:
    926
    نقاط الجائزة:
    2,440
    الإقامة:
    ورقلة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    وعن أسلوب التفاوض الأمثل تقول خديجة:
    "التفاوض بين الزوجين ليس بالأمر الصعب على من أرادوا استمرار الحياة الطيبة بينهما، أنا وزوجي دائماً ما نتبع هذا الأسلوب لتصفية اختلافات وجهات النظر والسلوكيات أولا بأول، حيث يوضح كلا منا ما يريده من الآخر
    وما يستطيع التنازل عنه وما لا يستطيع
    ونصل لاتفاق يرضينا، ففي مرة أتنازل أنا
    والمرة التالية يتنازل هو
    لكن مع الأخذ في الاعتبار أنه في حالة الاختلاف على أحد قرارات الأسرة فيكون له القرار النهائي بما لا يكون ضاراً بي".

    11201186_1478120892501869_516050813987246643_n.jpg
    رأي المستشارة.. فن التفاوض بين الزوجين

    أحياناً تتعرض الحياة الزوجية لأزمات حادة لاختلاف رغبات واحتياجات كلا الطرفين، وإصرار كل طرف على ما يريد، مما ينتج عنه فوز طرف وخسارة الطرف الآخر، وهذا لا يعني مرور الأزمة بينهما بسلام، بل فقط تأجيل الانفجار لوقت لاحق لشعور طرف بالغبن نتيجة تجاهل رغباته أو احتياجاته، لذا فلا غرابة أن يلجأ الزوجان إلى التفاوض للوصول لأفضل الحلول التي ترضى الطرفين لتستمر الحياة بعدل وتوافق".
    مصطلح التفاوض يثير حفيظة البعض، لأنه يوحي بالخصومة والنزاع، وهذا لا يتفق مع الحياة الزوجية التي تقوم على المودة والرحمة وليس المقصود بالتفاوض هنا المعنى السياسي الصراعي، ولكن المقصود إدارة العلاقة بشكل منظم يحفظ عدم ميل كفة الميزان لصالح طرف على حساب الآخر، لذا فالتفاوض هنا يتم بين طرفين يشكلان وحدة واحدة في مركب واحد، وعلاقتهما ليست صراعية، بل تراحمية، والتفاوض ما هو إلا أداة لضبط الحقوق والواجبات مع وجود المودة والرحمة."

    11039800_1498578640456094_8360035072928734305_n.jpg

    مصطلح التفاوض يثير حفيظة البعض، لأنه يوحي بالخصومة والنزاع، وهذا لا يتفق مع الحياة الزوجية التي تقوم على المودة والرحمة وليس المقصود بالتفاوض هنا المعنى السياسي الصراعي، ولكن المقصود إدارة العلاقة بشكل منظم يحفظ عدم ميل كفة الميزان لصالح طرف على حساب الآخر، لذا فالتفاوضشروط التفاوض الناجح

    ويتضمن التفاوض بين الزوجين الأشكال الأربعة التالية بطريقة غير جامدة وأحياناً دون ترتيب:

    1- الإقناع: يحتاج لوقت طويل، ويتم من خلال جلسات نقاشية منظمة، يتم من خلالها عرض وجهات النظر المختلفة، ولكن يصعب الإقناع عند تعارض المصالح والرؤى.

    2- التنازل: عندما تشتد الأزمة بين الزوجين، يفضل أحد الطرفين النزول على رغبة الآخر، ولكن كثيراً ما يكون التنازل عن عدم رضا، وهذا لا يعالج جذور المشكلة، وهذا ما يؤدي لتفجر المشكلة في وقت لاحق، بل وأحيانا تنهار علاقة استمرت سنوات كانت تبدو متماسكة.

    القهر أو الإجبار: ويستند هذا الأسلوب إلى الأقوال التهديدية، وهو إن كان يصلح بين الأعداء فهو لا يصلح بين الزوجين، لأنه يثير العداوة ويربي روح الانتقام.

    4- التحكيم: يلجأ إليه في حالة استحكام الخلاف، إذ يضطر الزوجان إلى ترحيل المشكلة إلى طرف خارجي، وهذا ما أرشد إليه الشرع الحكيم في الحديث عن " الإصلاح" وهذا أيضاً له سلبياته لأنه يترك الحل النهائي مرهوناً بالآخرين، ويفتح أسرا البيت للخارج، وينصح به عند فشل كل محاولات الصلح الأخرى.

    يجب الإعداد للتفاوض من قبل كل طرف، بحيث يحددا ماذا يريد، ويحدد هدفه ويرتب أفكاره ومطالبه بشكل يوضح ما هو أساسي لا يمكن التنازل عنه، وما هو أقل أهمية يمكن التفاهم بشأنه، ثم يتم عرض المشكلة والاحتمالات المترتبة عليها، إذا حدث كذا فنحن سنفعل كذا، ويفضل دائماً استخدام كلمة نحن، لأن الأسرة كيان يجمع طرفين، وترديد كلمة نحن يؤكد على الوعي بهذه الحقيقة، ويكون المتحدث هدفه مصلحة الأسرة وليس مصلحته الفردية، ويراعي دائماً الأدب في اللفظ وعدم الانفعال وذلك بعدم مقاطعة الطرف الآخر، وترك فترات صمت لتلقي الاستجابات".

    "
    11811541_1484713938509231_6852012337158203616_n.jpg
    نصائح من ذهب

    وهناك بعض المعايير والصفات التي يجب أن يحافظ عليها كلا الزوجين خلال التفاوض حتى يصبح النقاش ناجحاً مثمراً:

    1- يجب أن يكون التفاوض عبر حوار هادئ وليس جدلاً وهجوماً دون هدف، ويجب أن يتم ذلك بصوت خافت، وصوت الزوجة الرقيق له تأثير فعال.

    2- لا يكثر الزوجان من الإشارة باليدين... رفعهما وخفضهما ... كأنهما في حلبة مصارعة.

    3- يجب أن يؤكد كل طرف للآخر في بداية النقاش حرصه على رضاه واحترامه لكل ما يقول.

    4- يجب أن يسعى كل طرف خلال الخلاف أن يتم الصلح حتى لو على حسابه.

    5- تجنب اتهام الخطأ بشكل مباشر " أنت غلطان" "أنت مهملة" وغير ذلك.

    الإنصات ونظرات العيون لها دور فعال خلال الحوار.

    7- يجب على كل طرف أن ينظر للموضوع من وجهة نظر الطرف الآخر وأن يشعر بمشاعره، فلعل له عذراً أو رأياً وجيهاً.

    8- عند حدوث أي مشكلة على كل طرف أن يتذكر حسنات ومزايا الطرف الآخر، بل ويضخمها في عينيه، فهذا يخفف كثيراً من المشاعر السلبية وقت المشكلة.
    وأخيراً فهناك نقطة هامة يجب أن تنتبه – الزوجات خاصة – عليها وهي أن الزوجة التي لا تواجه المشكلة بالحكمة، وتفضل الانسحاب بأسلوب استسلامي وكبت مشاعرها وعواطفها الثاشرة، وتجلس بخضوع واستسلام حينما يغضب زوجها أو يعاتبها، ولا تحاول الدفاع عن نفسها، فهي لا تأخذ جانب الحكمة بهذا السلوك، لأنها ترغم زوجها دون أن تدري على أن يدفع الثمن بعد ذلك، فشعورها بالغضب المكبوت يجعلها تبدو رافضة للقاء الزوجي بعد ذلك، وهو أسوأ عقاب توقعه الزوجة على زوجها بغياب التواصل بينهما في هذه اللحظات الحميمية.
    ارجوا ان اكون قد ساعدتكم على تلوين حياتكم
    احبكم في الله
    5c2c33386d4140bb9e8143cb64b996bb.jpg

     
  5. ام ريفان

    ام ريفان
    Expand Collapse
    ۩ إستشارية نفسانية
    الإستشاريات

    الإنضمام:
    ‏23 أوت 2015
    المشاركات:
    1,015
    الإعجابات المتلقاة:
    926
    نقاط الجائزة:
    2,440
    الإقامة:
    ورقلة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    وعن أسلوب التفاوض الأمثل تقول خديجة:
    "التفاوض بين الزوجين ليس بالأمر الصعب على من أرادوا استمرار الحياة الطيبة بينهما، أنا وزوجي دائماً ما نتبع هذا الأسلوب لتصفية اختلافات وجهات النظر والسلوكيات أولا بأول، حيث يوضح كلا منا ما يريده من الآخر
    وما يستطيع التنازل عنه وما لا يستطيع
    ونصل لاتفاق يرضينا، ففي مرة أتنازل أنا
    والمرة التالية يتنازل هو
    لكن مع الأخذ في الاعتبار أنه في حالة الاختلاف على أحد قرارات الأسرة فيكون له القرار النهائي بما لا يكون ضاراً بي".

    مشاهدة المرفق 7027
    رأي المستشارة.. فن التفاوض بين الزوجين

    أحياناً تتعرض الحياة الزوجية لأزمات حادة لاختلاف رغبات واحتياجات كلا الطرفين، وإصرار كل طرف على ما يريد، مما ينتج عنه فوز طرف وخسارة الطرف الآخر، وهذا لا يعني مرور الأزمة بينهما بسلام، بل فقط تأجيل الانفجار لوقت لاحق لشعور طرف بالغبن نتيجة تجاهل رغباته أو احتياجاته، لذا فلا غرابة أن يلجأ الزوجان إلى التفاوض للوصول لأفضل الحلول التي ترضى الطرفين لتستمر الحياة بعدل وتوافق".
    مصطلح التفاوض يثير حفيظة البعض، لأنه يوحي بالخصومة والنزاع، وهذا لا يتفق مع الحياة الزوجية التي تقوم على المودة والرحمة وليس المقصود بالتفاوض هنا المعنى السياسي الصراعي، ولكن المقصود إدارة العلاقة بشكل منظم يحفظ عدم ميل كفة الميزان لصالح طرف على حساب الآخر، لذا فالتفاوض هنا يتم بين طرفين يشكلان وحدة واحدة في مركب واحد، وعلاقتهما ليست صراعية، بل تراحمية، والتفاوض ما هو إلا أداة لضبط الحقوق والواجبات مع وجود المودة والرحمة."

    مشاهدة المرفق 7028

    مصطلح التفاوض يثير حفيظة البعض، لأنه يوحي بالخصومة والنزاع، وهذا لا يتفق مع الحياة الزوجية التي تقوم على المودة والرحمة وليس المقصود بالتفاوض هنا المعنى السياسي الصراعي، ولكن المقصود إدارة العلاقة بشكل منظم يحفظ عدم ميل كفة الميزان لصالح طرف على حساب الآخر، لذا فالتفاوضشروط التفاوض الناجح

    ويتضمن التفاوض بين الزوجين الأشكال الأربعة التالية بطريقة غير جامدة وأحياناً دون ترتيب:

    1- الإقناع: يحتاج لوقت طويل، ويتم من خلال جلسات نقاشية منظمة، يتم من خلالها عرض وجهات النظر المختلفة، ولكن يصعب الإقناع عند تعارض المصالح والرؤى.

    2- التنازل: عندما تشتد الأزمة بين الزوجين، يفضل أحد الطرفين النزول على رغبة الآخر، ولكن كثيراً ما يكون التنازل عن عدم رضا، وهذا لا يعالج جذور المشكلة، وهذا ما يؤدي لتفجر المشكلة في وقت لاحق، بل وأحيانا تنهار علاقة استمرت سنوات كانت تبدو متماسكة.

    القهر أو الإجبار: ويستند هذا الأسلوب إلى الأقوال التهديدية، وهو إن كان يصلح بين الأعداء فهو لا يصلح بين الزوجين، لأنه يثير العداوة ويربي روح الانتقام.

    4- التحكيم: يلجأ إليه في حالة استحكام الخلاف، إذ يضطر الزوجان إلى ترحيل المشكلة إلى طرف خارجي، وهذا ما أرشد إليه الشرع الحكيم في الحديث عن " الإصلاح" وهذا أيضاً له سلبياته لأنه يترك الحل النهائي مرهوناً بالآخرين، ويفتح أسرا البيت للخارج، وينصح به عند فشل كل محاولات الصلح الأخرى.

    يجب الإعداد للتفاوض من قبل كل طرف، بحيث يحددا ماذا يريد، ويحدد هدفه ويرتب أفكاره ومطالبه بشكل يوضح ما هو أساسي لا يمكن التنازل عنه، وما هو أقل أهمية يمكن التفاهم بشأنه، ثم يتم عرض المشكلة والاحتمالات المترتبة عليها، إذا حدث كذا فنحن سنفعل كذا، ويفضل دائماً استخدام كلمة نحن، لأن الأسرة كيان يجمع طرفين، وترديد كلمة نحن يؤكد على الوعي بهذه الحقيقة، ويكون المتحدث هدفه مصلحة الأسرة وليس مصلحته الفردية، ويراعي دائماً الأدب في اللفظ وعدم الانفعال وذلك بعدم مقاطعة الطرف الآخر، وترك فترات صمت لتلقي الاستجابات".

    "
    مشاهدة المرفق 7029
    نصائح من ذهب

    وهناك بعض المعايير والصفات التي يجب أن يحافظ عليها كلا الزوجين خلال التفاوض حتى يصبح النقاش ناجحاً مثمراً:

    1- يجب أن يكون التفاوض عبر حوار هادئ وليس جدلاً وهجوماً دون هدف، ويجب أن يتم ذلك بصوت خافت، وصوت الزوجة الرقيق له تأثير فعال.

    2- لا يكثر الزوجان من الإشارة باليدين... رفعهما وخفضهما ... كأنهما في حلبة مصارعة.

    3- يجب أن يؤكد كل طرف للآخر في بداية النقاش حرصه على رضاه واحترامه لكل ما يقول.

    4- يجب أن يسعى كل طرف خلال الخلاف أن يتم الصلح حتى لو على حسابه.

    5- تجنب اتهام الخطأ بشكل مباشر " أنت غلطان" "أنت مهملة" وغير ذلك.

    الإنصات ونظرات العيون لها دور فعال خلال الحوار.

    7- يجب على كل طرف أن ينظر للموضوع من وجهة نظر الطرف الآخر وأن يشعر بمشاعره، فلعل له عذراً أو رأياً وجيهاً.

    8- عند حدوث أي مشكلة على كل طرف أن يتذكر حسنات ومزايا الطرف الآخر، بل ويضخمها في عينيه، فهذا يخفف كثيراً من المشاعر السلبية وقت المشكلة.

    وأخيراً فهناك نقطة هامة يجب أن تنتبه – الزوجات خاصة – عليها وهي أن الزوجة التي لا تواجه المشكلة بالحكمة، وتفضل الانسحاب بأسلوب استسلامي وكبت مشاعرها وعواطفها الثاشرة، وتجلس بخضوع واستسلام حينما يغضب زوجها أو يعاتبها، ولا تحاول الدفاع عن نفسها، فهي لا تأخذ جانب الحكمة بهذا السلوك، لأنها ترغم زوجها دون أن تدري على أن يدفع الثمن بعد ذلك، فشعورها بالغضب المكبوت يجعلها تبدو رافضة للقاء الزوجي بعد ذلك، وهو أسوأ عقاب توقعه الزوجة على زوجها بغياب التواصل بينهما في هذه اللحظات الحميمية.
    ارجوا ان اكون قد ساعدتكم على تلوين حياتكم

    احبكم في الله

     
  6. ام ريفان

    ام ريفان
    Expand Collapse
    ۩ إستشارية نفسانية
    الإستشاريات

    الإنضمام:
    ‏23 أوت 2015
    المشاركات:
    1,015
    الإعجابات المتلقاة:
    926
    نقاط الجائزة:
    2,440
    الإقامة:
    ورقلة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    الله يسلمك حنونة شكرا لكertytrukl
     
  7. ام شهد
    44

    ام شهد
    Expand Collapse
    سيدة أنيقة
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏19 يونيو 2015
    المشاركات:
    3,376
    الإعجابات المتلقاة:
    3,106
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    المسيلة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    موضوع رائع شكرا لكي
     
  8. ام ريفان

    ام ريفان
    Expand Collapse
    ۩ إستشارية نفسانية
    الإستشاريات

    الإنضمام:
    ‏23 أوت 2015
    المشاركات:
    1,015
    الإعجابات المتلقاة:
    926
    نقاط الجائزة:
    2,440
    الإقامة:
    ورقلة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    العفو حبيبتي بارك الله فيك
     
  9. الياسمين ..
    2

    الياسمين ..
    Expand Collapse
    ربي لا تكلنـي إلى أحدٍ سواكَ
    المشرفات العامات

    الإنضمام:
    ‏19 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    2,604
    الإعجابات المتلقاة:
    3,926
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    غير مهم
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    شكرا لك
    موضوع اكثر من رائع
     
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,