1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

إيمانيات سيدنا موسى و قصة البقرة

الموضوع في 'الحديث والسيرة النبوية' بواسطة Nessmat Amel, بتاريخ ‏5 ديسمبر 2015.

كلمات دليلية:
  1. Nessmat Amel

    Nessmat Amel
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏23 فبراير 2015
    المشاركات:
    1,126
    نقاط الجائزة:
    1,705
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    [​IMG]



    قال الله تعالى : وإذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ما تؤمرون قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي إن البقر تشابه علينا وإنا إن شاء الله لمهتدون قال إنه يقول إنها بقرة لا ذلول تثير الأرض ولا تسقي الحرث مسلمة لا شية فيها قالوا الآن جئت بالحق فذبحوها وما كادوا يفعلون وإذ قتلتم نفسا فادارءتم فيها والله مخرج ما كنتم تكتمون فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحيي الله الموتى ويريكم آياته لعلكم تعقلون [ البقرة : 67 - 73 ] .

    بدأت أيام التيه. بدأ السير في دائرة مغلقة. تنتهي من حيث تبدأ، وتبدأ من حيث تنتهي، بدأ السير إلى غير مقصد. ليلا ونهارا وصباحا ومساء. دخلوا البرية عند سيناء.

    مكث موسى في قومه يدعوهم إلى الله. ويبدو أن نفوسهم كانت ملتوية بشكل لا تخطئه عين الملاحظة، وتبدو لجاجتهم وعنادهم فيما يعرف بقصة البقرة. فإن الموضوع لم يكن يقتضي كل هذه المفاوضات بينهم وبين موسى، كما أنه لم يكن يستوجب كل هذا التعنت. وأصل قصة البقرة أن قتيلا ثريا وجد يوما في بني إسرائيل، واختصم أهله ولم يعرفوا قاتله، وحين أعياهم الأمر لجئوا لموسى ليلجأ لربه. ولجأ موسى لربه فأمره أن يأمر قومه أن يذبحوا بقرة. وكان المفروض هنا أن يذبح القوم أول بقرة تصادفهم. غير أنهم بدءوا مفاوضتهم باللجاجة. اتهموا موسى بأنه يسخر منهم ويتخذهم هزوا، واستعاذ موسى بالله أن يكون من الجاهلين ويسخر منهم. أفهمهم أن حل القضية يكمن في ذبح بقرة.

    إن الأمر هنا أمر معجزة، لا علاقة لها بالمألوف في الحياة، أو المعتاد بين الناس. ليست هناك علاقة بين ذبح البقرة ومعرفة القاتل في الجريمة الغامضة التي وقعت، لكن متى كانت الأسباب المنطقية هي التي تحكم حياة بني إسرائيل؟ إن المعجزات الخارقة هي القانون السائد في حياتهم، وليس استمرارها في حادث البقرة أمرا يوحي بالعجب أو يثير الدهشة.

    لكن بني إسرائيل هم بنو إسرائيل. مجرد التعامل معهم عنت. تستوي في ذلك الأمور الدنيوية المعتادة، وشؤون العقيدة المهمة. لا بد أن يعاني من يتصدى لأمر من أمور بني إسرائيل. وهكذا يعاني موسى من إيذائهم له واتهامه بالسخرية منهم، ثم ينبئهم أنه جاد فيما يحدثهم به، ويعاود أمره أن يذبحوا بقرة، وتعود الطبيعة المراوغة لبني إسرائيل إلى الظهور، تعود اللجاجة والالتواء، فيتساءلون: أهي بقرة عادية كما عهدنا من هذا الجنس من الحيوان؟ أم أنها خلق تفرد بمزية، فليدع موسى ربه ليبين ما هي. ويدعو موسى ربه فيزداد التشديد عليهم، وتحدد البقرة أكثر من ذي قبل، بأنها بقرة وسط. ليست بقرة مسنة، وليست بقرة فتية. بقرة متوسطة.

    إلى هنا كان ينبغي أن ينتهي الأمر، غير أن المفاوضات لم تزل مستمرة، ومراوغة بني إسرائيل لم تزل هي التي تحكم مائدة المفاوضات. ما هو لون البقرة؟ لماذا يدعو موسى ربه ليسأله عن لون هذا البقرة؟ لا يراعون مقتضيات الأدب والوقار اللازمين في حق الله تعالى وحق نبيه الكريم، وكيف أنهم ينبغي أن يخجلوا من تكليف موسى بهذا الاتصال المتكرر حول موضوع بسيط لا يستحق كل هذه اللجاجة والمراوغة. ويسأل موسى ربه ثم يحدثهم عن لون البقرة المطلوبة. فيقول أنها بقرة صفراء، فاقع لونها تسر الناظرين.

    وهكذا حددت البقرة بأنها صفراء، ورغم وضوح الأمر، فقد عادوا إلى اللجاجة والمراوغة. فشدد الله عليهم كما شددوا على نبيه وآذوه. عادوا يسألون موسى أن يدعو الله ليبين ما هي، فإن البقر تشابه عليهم، وحدثهم موسى عن بقرة ليست معدة لحرث ولا لسقي، سلمت من العيوب، صفراء لا شية فيها، بمعنى خالصة الصفرة. انتهت بهم اللجاجة إلى التشديد. وبدءوا بحثهم عن بقرة بهذه الصفات الخاصة. أخيرا وجدوها عند يتيم فاشتروها وذبحوها.

    وأمسك موسى جزء من البقرة (وقيل لسانها) وضرب به القتيل فنهض من موته. سأله موسى عن قاتله فحدثهم عنه (وقيل أشار إلى القاتل فقط من غير أن يتحدث) ثم عاد إلى الموت. وشاهد بنو إسرائيل معجزة إحياء الموتى أمام أعينهم، استمعوا بآذانهم إلى اسم القاتل. انكشف غموض القضية التي حيرتهم زمنا طال بسبب لجاجتهم وتعنتهم.


    [​IMG]
     
    جاري تحميل الصفحة...
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

  2. حنين القلب

    حنين القلب
    Expand Collapse
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏20 نوفمبر 2015
    المشاركات:
    64
    نقاط الجائزة:
    140
    الإقامة:
    الجلفة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    جزاك الله خيرا
    وجعله في ميزان حسناتك
     
  3. ام ريفان

    ام ريفان
    Expand Collapse
    ۩ إستشارية نفسانية
    الإستشاريات

    الإنضمام:
    ‏23 أوت 2015
    المشاركات:
    1,020
    نقاط الجائزة:
    2,440
    الإقامة:
    ورقلة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    بارك الله فيك
    موضوع جد قيم
    كنت اقرأه بتمعن
     
  4. Nessmat Amel

    Nessmat Amel
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏23 فبراير 2015
    المشاركات:
    1,126
    نقاط الجائزة:
    1,705
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    و فيكن بركة اخواتي
     
  5. ملكْ روحـღـــيٍ

    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏25 مايو 2015
    المشاركات:
    4,111
    نقاط الجائزة:
    7,200
    الإقامة:
    لَيْلَـةْ مَـطَرْ ڪَانْـتْ ڪَ الحُلْــمْ !
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    جزيت خيرا جعلها الله لك في ميزان حسناتكْ
     
  6. راضية

    راضية
    Expand Collapse
    إدارة جلسات جزائرية

    الإنضمام:
    ‏3 فبراير 2015
    المشاركات:
    6,388
    نقاط الجائزة:
    7,205
    الإقامة:
    Alger
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    لا اله الا الله. وحده لا شريك له بارك الله فيك بسومة أفادتني كثير من معلومات شكرًا لك و جعلها في ميزان حسانتك
     
  7. Nessmat Amel

    Nessmat Amel
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏23 فبراير 2015
    المشاركات:
    1,126
    نقاط الجائزة:
    1,705
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    و فيكن بركة حبيباتي
    ووفقكن جميعا و جزاكن خيرا
     
  8. سميرة الجزائرية

    مديرة عامة
    إدارة المنتدى

    الإنضمام:
    ‏2 ديسمبر 2014
    المشاركات:
    7,303
    نقاط الجائزة:
    7,225
    الإقامة:
    العاصمة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    بارك الله فيك اختي بسومة
    جعلها الله في ميزان حسناتك
     
  9. Nessmat Amel

    Nessmat Amel
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏23 فبراير 2015
    المشاركات:
    1,126
    نقاط الجائزة:
    1,705
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    و فيك بركة سمسومة