1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

كيف تربين طفلك على قيمة الحق

الموضوع في 'عالم الطفل' بواسطة أم زكريا, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2015.

  1. أم زكريا

    أم زكريا
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏13 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    2,343
    نقاط الجائزة:
    5,950
    الإقامة:
    سيق
    السن:
    25 إلى 30 سنة

    [​IMG]




    في ظل الأحداث الحالية التي يشهدها العالم العربي والإسلامي قد يتساءل طفلكِ عن الأسباب
    التي أدت بالمسلمين لهذا الحال من الضعف والهوان، هنا لا بد من ربط قيمة الحق بحتمية الغلبة
    والانتصار لدى الطفل؛ مفهوم الحق بالنسبة له لابد أن يغرس في نفسه من خلال المثال
    الحي الذي يجب أن يراه بداية في أسرته :

    1 – دعي طفلك ينشأ في بيت الغلبة دومًا تكون للحق فيه.

    فمثلاً عندما تحدث مشاجرة انصري المظلوم على الظالم، واجعلي المخطئ يعتذر
    لصاحب الحق، هنا تنغرس هذه القيمة في نفس الطفل وتتأصل لديه.

    2 – اسردي أسلوب القصص خصوصًا التي تتعلق بالتاريخ والسيرة النبوية
    وكيف أنّ الصحابة كانوا يقولون الحق ولو على أنفسهم, مثل ما حدث
    في غزوة بدر، فهي مثال واضح على انتصار الحق على الباطل
    رغم قلة عدد جيش المسلمين.

    3 - سيرة الرسول -صلى الله عليه وسلم- وسير صحابته هي خير مثال يحكي عن انتصار الحق
    على الباطل لكن بعد طول صبر وعناء؛ فالرسول بدأ دعوته بعدد قليل جدًا، وكان على الحق
    ورغم ذلك ضرب وعذب وهُوجِم هو وصحابته، الذين تعرضوا لأشد أنواع القهر والظلم فبلال بن رباح عُذِب
    بوضع الحجر على بطنه، وكان يصرخ من الألم: «أحدٌ.. أحدٌ» وبعد سنوات من العذاب هاجر المسلمون
    للمدينة المنورة، وأصبح بلال هو مؤذن الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يصدح بصوت الحق.

    4 – اشرحي له الأحاديث النبوية منها على سبيل المثال:
    عَنْ أبي يحيى صهيب بن سنان -
    رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- قال: قال رَسُول اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم-: «عجبًا لأمر المؤمن! إنّ أمره كله له خير
    وليس ذلك لأحد إلا للمؤمِن:
    إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له»
    وهذا الحديث يبين للطفل أنّ حياة المؤمن تتقلب بين الرخاء والشدة، الخير والشر؛ لأنّ الدنيا محنة
    وليست دار نعيم مطلق، وأنّ المؤمن عليه أن يشكر الله على الخير، وأن يصبر على الشر؛ حتى يزول بأمر الله.
     
    جاري تحميل الصفحة...
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

  2. Nessmat Amel

    Nessmat Amel
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏23 فبراير 2015
    المشاركات:
    1,126
    نقاط الجائزة:
    1,705
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    جزاكي الله كل الخير
    و بارك فيك و لك
     
  3. راضية

    راضية
    Expand Collapse
    إدارة جلسات جزائرية

    الإنضمام:
    ‏3 فبراير 2015
    المشاركات:
    6,397
    نقاط الجائزة:
    7,205
    الإقامة:
    Alger
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    بارك الله فيك موضوع في القيمة صحيح الطفل يتعلم من صغره اخلاق و مبادئ الحياة شكرًا لك أفادتني كثيرا
     
  4. ام غفران

    ام غفران
    Expand Collapse
    عاشقة جلسات جزائرية
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏8 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    526
    نقاط الجائزة:
    1,190
    الإقامة:
    تبسة
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    شكرا لك اختي ...نصائحك جد رائعة ومفيدة للصغار والكبار ايضا
    جعلها الله في ميزان حسناتك
     
  5. ج ــمالي في ح ــيائي

    زوجي حياتي
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏23 يوليو 2015
    المشاركات:
    8,348
    نقاط الجائزة:
    7,210
    الإقامة:
    قلب زوجي
    السن:
    25 إلى 30 سنة
  6. شروق الصباح

    شروق الصباح
    Expand Collapse
    مسلمة وافتخر
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏14 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    1,208
    نقاط الجائزة:
    3,700
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    موضوع مميز و رائع ام زكريا
    بارك الله فيك
     
  7. أم زكريا

    أم زكريا
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏13 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    2,343
    نقاط الجائزة:
    5,950
    الإقامة:
    سيق
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    نورتوا موضوعى اخواتى بطيب مروركن


    شكــــــــــــــــــــراااا لكن