1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

الطفل الذي علمني درساً

الموضوع في 'منتدى جلسات العام' بواسطة أريج البحر, بتاريخ ‏8 فبراير 2016.

  1. أريج البحر

    أريج البحر
    Expand Collapse
    ♥أحلام بريئة♥
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏5 أوت 2015
    المشاركات:
    1,387
    نقاط الجائزة:
    3,700
    الإقامة:
    Oran
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    الطفل الذي علمني درساً
    هذه القصة أثرت فيا بزاف بغيت ننقلهالكم

    قصة مؤلمة بلسان صاحبها

    كنت أقوم بمشترياتي الاعتيادية ذلك اليوم عندما شاهدت طفلاً لا يتجاوز السادسة من العمر يقف أمام صندوق الدفع.
    كان المحاسب يعيد له نقوده و هو يقول: " عفواً، هذا المبلغ لا يكفي ثمن اللعبة التي اخترتها." نظر الطفل إلى المرأة العجوز التي تقف معه وقال لها: "جدتي، ألا يكفي ما معي من مال لأشتري هذه اللعبة؟" أجابته: " لا يا عزيزي، فهي غالية جداً ." ثم طلبت منه الانتظار. لم أتمالك نفسي، فاقتربت من الطفل الذي وقف حزيناً وهو لا يزال يحمل اللعبة بيده لا يدري ما يفعل، و قلت له: "ما الأمر يا صغيري؟" قال لي: "يجب أن أشتري هذه اللعبة لأختي، فهي كانت تحبها كثيراً." فسألته: "ولماذا لم تحضر معك؟" فأجابني، وقد ارتسم على وجهه حزناً مؤثراً: "لقد اختارها الله لتكون معه ..." .
    .
    .
    صدمني جوابه وأحسست بأن قلبي قد توقف للحظات، ثم استجمعت نفسي وسألته: " وكيف ستبعث باللعبة لأختك؟" فأجابني: " لقد قال لي والدي أن أمي ستلحق بأختي قريباً حتى تطمئن عليها، وأنا أردت أن أرسل هذه اللعبة معها .... فأنا اشتقت لها كثيراً." .
    .
    .
    أردت أن أساعد هذاالطفل بأي طريقة، فقلت له دعنا نعد النقود التي معك، عسى أن يكون المحاسب قد أخطأ في الحساب، وبحركة خفيفة مني وضعت مبلغاً من المال في محفظته، ثم قلت له: " أها ... هل رأيت؟ .
    .
    .
    .
    إنك تملك ثمن هذه اللعبة و تستطيع شراءها." لمعت عينا الطفل و لم يصدق ما سمعه، ثم قال: "البارحة طلبت من الله أن يمكّنني من شراء اللعبة، فاستجاب لدعائي، و الآن أستطيع أن أشتري ليس فقط اللعبة وإنما أيضاً وردة بيضاء لأمي فهي تعشق الورود البيضاء." .
    .
    .
    ابتعدت بهدوء عن الطفل و قد تملكني شعور غريب، مزيج من الحزن على هذا الطفل الصغير الذي فقد أخته، وبالفرح لأستطاعتي إدخال السرور على قلبه. تذكرت أنني كنت قد قرأت قبل يومين عن حادث سيرٍ تعرضت له أم و ابنتها تسبب بموت الطفلة و وضع الأم في العناية المركزة. و تساءلت هل يمكن أن تكون هذه العائلة نفسها؟
    بعد يومين، قرأت في الصحف المحلية بأن الأم قد توفيت، فقررت شراء باقة من الورود البيضاء و الذهاب إلى الجنازة.
    عندما وصلت هناك، لمحت الطفل الصغير واقفاً و هو يذرف الدموع و رأيت والدته ممددة في نعشها وقد أمسكت بيدها وردة بيضاء و وُضِع على صدرها اللعبة التي اشتراها الطفل من المتجر.
    لم أتمالك أن أحبس دموعي تأثراً بما أرى ... .
    .
    وغادرت المكان وقد شعرت بأن حياتي قد تغيرت للأبد ... لقد كان الحب الذي يحمله الطفل لوالدته وأخته من الصعب تخيله ... .
    .
    .
    إن قيمة الإنسان فيما يقدمه للآخرين لا فيما يأخذه منهم
    جعلني الله واياكم ممن يسعدون الناس ﻻ من يزيدون من هموهم ....!


    منقول
     
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

  2. ام شهد

    ام شهد
    Expand Collapse
    سيدة أنيقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏19 يونيو 2015
    المشاركات:
    3,548
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    المسيلة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    شكرا حبيبتي عاى القصة المؤثرة والمعبرة
     
  3. امل امولة

    امل امولة
    Expand Collapse
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏6 يناير 2016
    المشاركات:
    596
    نقاط الجائزة:
    1,190
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    شكرا حبيبتي علي القصة.وجزلك الله خير .عن عملك
     
  4. أريج البحر

    أريج البحر
    Expand Collapse
    ♥أحلام بريئة♥
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏5 أوت 2015
    المشاركات:
    1,387
    نقاط الجائزة:
    3,700
    الإقامة:
    Oran
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    شكرا حبيباتي على مروركن العطر
     
  5. راضية

    راضية
    Expand Collapse
    إدارة جلسات جزائرية

    الإنضمام:
    ‏3 فبراير 2015
    المشاركات:
    6,638
    نقاط الجائزة:
    7,205
    الإقامة:
    Alger
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    مؤثرة جدا حزنت من اجل هذا الطفل البريئ شكرًا لك اريج قصة معبرة
     
  6. meriem meryouma

    meriem meryouma
    Expand Collapse
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏30 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    2,017
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    Mascara
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    قصة مؤثرة ، شكرا أريج على مشاركتنا القصة
     
  7. أريج البحر

    أريج البحر
    Expand Collapse
    ♥أحلام بريئة♥
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏5 أوت 2015
    المشاركات:
    1,387
    نقاط الجائزة:
    3,700
    الإقامة:
    Oran
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    أسعدني مروركن فراشاتيسيبلانسيبلانسيبلان
     
  8. الفراشة اروى

    الفراشة اروى
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏14 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    1,784
    نقاط الجائزة:
    4,450
    الإقامة:
    المسيلة
    السن:
    15 إلى 20 سنة
    قصة مؤثرة اثرت فيابصراحة لولهة ظننتك انت حتى رايت كلمة منقول
    جزاكي الله خيرا حبيبة
     
  9. أريج البحر

    أريج البحر
    Expand Collapse
    ♥أحلام بريئة♥
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏5 أوت 2015
    المشاركات:
    1,387
    نقاط الجائزة:
    3,700
    الإقامة:
    Oran
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    حبيبتي أروى, مسرورة بردك. الله يحفظك
    zryilzryilzryil
     
  10. ج ــمالي في ح ــيائي

    زوجي حياتي
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏23 يوليو 2015
    المشاركات:
    9,013
    نقاط الجائزة:
    7,210
    الإقامة:
    قلب زوجي
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    chokran 7abibti