1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

رواية اسمهان وعبدالرحمن الحلقة 33

الموضوع في 'شرفة القصص القصيرة والروايات' بواسطة djalfawiya, بتاريخ ‏11 فبراير 2016.

0/5, 0 أصوات

  1. djalfawiya
    1

    djalfawiya
    Expand Collapse
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏26 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    1,224
    الإعجابات المتلقاة:
    1,677
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3,690
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    اسمهان وعبدالرحمن
    الحلقة (33 )


    مرت الأيام بسرعة واسمهان وعبدالرحمن هذا حالهم...يتناقرون ويتصالحون..ويعوضها عبدالرحمن بزيارات وهدايا...وكان عبدالرحمن يفضل الهدايا اللي لها قيمة معنوية..بس اسمهانوه كانت عكسه كل ماكنت الهدية أغلى كل ماكانت أحلى!!!!(نظريات بنات)
    ومرة في إحدى زياراته لها عطاها كرت وقال لها:تفضلي...
    فتحته بشغف ولقته فاضي!!وقالت:اش هذا؟؟
    قال عبدالرحمن:لو قلت لك ترجمي أحاسيسك بسطرين..في هذا الكرت الفاضي..ياترى اش راح يخط لي قلمك من كلمات؟!!!
    قالت اسمهان:جايب لي كرت فاضي يادحوم؟؟ليش؟؟؟ قلة حبر بهالديرة؟!!!
    عبدالرحمن:يابنت الحلال ودي أقرأ أفكارك..ودي أراقب أسلوبك..ودي أفهمك أكثر..صدقيني لي نظرة ماتتوقعينها !من خطك أقدر أقرأ نفسيتك!!
    اسمهان:أما صحيح إنك واحد فاضي!وليش ياقلبي تتعب نفسك وتقراني شايفني كتاب؟؟ببساطة اسألني عن نفسيتي وأنا أجاوبك!! وبعدين انت جاي تزور خطيبتك ولا تشتغل عليها طبيب نفسي؟؟
    عبدالرحمن:يارحمة الله..بسرعة تثورين!!
    اسمهان:وش قصدك؟ ثورة؟؟
    عبدالرحمن:وش ثورة هذي بعد؟؟ لايكون تقولي لي زوجة الثور؟؟
    اسمهان:بالضبط!!
    عبدالرحمن:يعني ماصدقنا نخلص من سيرة الخرفان طلعتي لي بسيرة الثيران؟!!!زوجة الثور بقرة يامثقفة!!!!!!!
    اسمهان:تطمن أنا لاثورة ولابقرة إنت اللي ثورة!
    عبدالرحمن:اسمهان؟؟؟عيب عليك!!!
    اسمهان:إنت ماتقول إنك ثورة قلم؟!!!
    عبدالرحمن:هههههه..فهمت غلط راح مخي بعيد!هيا وريني ثورة قلمك وش بينتج عنها!!
    ومسكت اسمهان القلم وبكل سذاجة سألت:انت اش تبيني أكتب بالضبط؟؟؟
    عبدالرحمن:اللي يخطر ببالك ياعمري حطيه الخيار مفتوح أمامك!
    وقامت اسمهان تكتب وقالت بشرط انت تكتب في الكرت كلماتك عشان أحتفظ فيه وأنا أكتب بورقة!!!
    عبدالرحمن:موافق!
    وبدأت تكتب وتغطي الورقة عن عبدالرحمن ماتبيه يشوفها لين ماتنتهي!!!
    وأخيراً ناولته الورقة وكان بينه وبين نفسه يتمنى يلقى عبارات مماثلة لــ تختلج في نفسي مشاعر كثيرة يصعب علي الافصاح عنها ويأبى القلم إلا أن يبوح بها!!
    أو..أنت فيضٌ من طهارة قد حكتها مقلتيك يعجز الطرف التغاضي عن جمالٍ ساحرٍ بل آسرٍ..كامناً في شفتيكِ!!!!
    لأنه العبارات السابقة كتبها لها في الكرت..
    لكنه لقي هذه الكلمات:
    فرن كهرباء.....غسالة أتوماتيك....قدرضغط...
    مدخل لونه بيج...أبجورات راقية...دعاسات!!!!
    عبدالرحمن وهو مصدوم:اش هذا؟؟؟الحين لك ساعة تكتبين وبعدها هذا اللي طلع معك؟؟؟؟؟
    اسمهان:انت قلت لي اكتبي اللي يخطر ببالك!!
    عبدالرحمن:مضبوط..قلت اكتبي اللي يخطر ببالك ماقلت لك وش تبين من البقالة؟!!!!!!!!
    اسمهان(بضجر):انت وش يعجبك بس علمني؟؟تبين أكتب لك التمنطق حول اللامنطق؟!
    ولا السعي الحثيث لكبح الغزو الفكري؟؟؟؟
    عبدالرحمن(بفرح):ماشاء الله هذي عناوين لآخر مقالاتي! انتي تتابعينها؟؟؟؟
    اسمهان:إيه,,وأبشرك مافهمت منها شي!!!
    عبدالرحمن:في هذي أنا مصدقك!أنتي لو فهمتي وحدة منها أحلق شنبي!!!
    إلا دخل أبواسمهان عليهم وجلس وكانت نظراته كافية توضح لعبدالرحمن انه غير مرغوب بوجوده فاضطرعبدالرحمن ينسحب بهدوء!!!
    وحط بيدها كيس وهو ساكت ومشى وكان فيه علبة لساعة ماركة وغالية!!نست عقبها الزعل كله!!!!!
    ومع الوقت لاحظ الأب انه اسمهان ماالتزمت ببنود المعاهدة اللي تنص على الاتصال بعريس الغفلة نهاية الأسبوع وبس!وعلى ضرورة تباعد أوقات الزيارات وتكون لضرورة بس كمشاورتها في شي معين!!!!!فأعلن الثورة فجأة وصاح:اسمعي يابنت يااسمهان اللي مثلك ماتنعطى وجه وانتي تماديتي مع ولد الناس هذا لذا أنا مافي قدامي غير حل واحد وغصب عنكم راح يصير..
    مسكته أم اسمهان تهديه...
    وصارت اسمهان تصرخ بأعلى صوت:لاتقولها يبه لاتقولها..خذ جوالي وامنع الزيارات بس لاتفصلني من مدرستي!!!!وقامت تبكي
    الأب:وش هالكلام يالثولة؟؟مين قال اني بأفصلك من المدرسة..انتي لو تصيرين تحبين على أربع ماني مطلعك من المدرسة!!أهم شي الشهادة!القرار اللي اتخذته وبيصير سيف على رقابكم هو
    إن الزواج لازم يتم بأسرع وقت!يعني بإجازة الصيف ومابقى عليها إلا شهرين!!!!!وغير هالهرج ماعندي!!!!!
    اسمهان نشفت دموعها وقالت بداخلها:ينصر دينك يايبه!!!!
    هههههههههههه
    راحت اسمهان تركض على الجوال بسرعة واتصلت على عبدالرحمن..
    وقالت بفجعة وطفاسة غير طبيعية!!:عبدالرحمن بارك لي بأتزوج قريب!!!
    عبدالرحمن:ايششش؟؟بتتزوجين مين؟؟
    اسمهان:الله يقطع ابليسك بأتزوجك إنت اشفيك فقدت الذاكرة؟؟؟
    عبدالرحمن:وانتي اشفيك طايرة؟؟ومين قال إننا بنتزوج قريب؟؟
    اسمهان:أبوي قال إن الزواج بعد شهرين!!
    عبدالرحمن:ماشاء الله..أبوك يخطط والعريس آخر من يعلم!!لهاالدرجة انتي ذابلتن كبده وموب طايق قعدتك ببيته؟؟؟
    اسمهان:إخس عليك يادحوم!!وأنا اللي قلت إنك بتطير من الفرحة!!!
    عبدالرحمن:إلا بأطير من القهر والتهريج اللي قاعد أسمعه!انتوا من صدقكم؟؟أنا لسه ماجهزت البيت ولااتخذت أي ترتيبا

    ولااتخذت أي ترتيبات..على أساس إنه الزواج باقي عليه سنة كاملة وزيادة!!
    اسمهان:المفروض أنا اللي أقلق أكثر منك لأن وراي تجهيزات كثيرة...وبالرغم من هذا تحمست..
    إلا عبدالرحمن جاله خط ثاني على جواله وقال لاسمهان:يلا عن إذنك هذا أبوك يتصل فيني!
    قفلت اسمهان الخط وندمت أشد الندم على طفاقتها وخفتها!!!!قالت بنفسها هالحين بينظر لي إني مرجوجة ومو مصدقة إني بأتزوجه!!ليتني تعقلت ومااتصلت!!!!!
    وكلم أبواسمهان عبدالرحمن مكالمة مختصرة مفادها إنه قابلني في بيت ولدي محمد وعطاه العنوان وتقابلوا هناك..(لأنه بيني وبينكم الأب مايبي عبدالرحمن يجي بيته ويضطر يخلي اسمهان تقابله!!!!!!!!)
    ولما تقابلوا الثلاثة الأب والأخ والخطيب حاول الأب يجبر عبدالرحمن على تقديم موعد الزواج لأنه مو راضي بالوضع اللي قاعد يسيرمن مكالمات وزيارات..أو يقبل بالحل الثاني وهو قطع المكالمات والزيارات بينه وبين اسمهان لمدة سنة كاملة ومايشوفها الا يوم العرس السنة القادمة!!!
    عبدالرحمن:أكذب عليك لو قلت لك إني أقدر أبعد عن خطيبتي لمدة سنة كاملة!!لكن عطنا فرصة 4شهور نرتب وضعنا فيها...
    الأب بكل عصبية قدامك شهرين ماغيرهم وهذا آخر كلام عندي!
    عبدالرحمن:بس انت بالطريقة هذي بتخرب على أخوي عبدالمجيد..لأنه مخطط يتزوج معاي بنفس الليلة وهو للحين ماخطب!!!
    الأب:يمديه يخطب في يومين لو يبي...وبنات الناس ماليين البيوت!!!
    وبعد شد وجذب وافق عبدالرحمن وقال لهم:بآخذ راي الوالدة وأخوي وعساهم يوافقون...
    ورجع عبدالرحمن لبيته وكلم أمه بهالموضوع وتفاجأ بحماسها للموضوع وفرحتها!!
    عبدالرحمن:غريبة منك يمه!أكثر شي كنت شايل همه إنك ماتوافقين!
    الأم:بالعكس هذي الساعة المباركة..العمر يجري وبعدنا مافرحنا فيك إنت وأخوك..
    عبدالرحمن:بس عبدالمجيد لسه ماخطبتي له وتدرين وضعه صعب يمكن مو بسهولة بتلقين له عروس!!!
    الأم:مثل ماربي يسرها ولقينا لك عروس..بنلقى له ان شاء الله..أهم شي إنت ابدأ من هالحين بتأثيث شقتك..
    وبعد ماانتهى الحوار خرج عبدالرحمن وخطر على بال أم عبدالرحمن وحدة من بنات معارفها فكرت تخطبها وبعد ماكلمت أهلها تفاجأت بإنه البنت محجوزة لواحد من أقاربها!!!
    وقعدت بينها وبين نفسها تتذكر آخر مناسبات حضرتها ومين قد لفت انتباهها من البنات!! ولقت إنه آخر مناسبة حضرتها كانت ملكة اسمهان وعبدالرحمن وانه محد أثار انتباهها إلا لابسات الوردي!!
    واتصلت بأختها جوهرة فوراً وبعد السلام قالت أم عبدالرحمن:جوهرة تتذكرين لابسات الوردي بملكة ولدي اللي تقولين انهم بمدرستكم؟؟؟
    جوهرة:ايه..اشفيهم؟؟
    أم عبدالرحمن:فيه وحدة منهم عاجبتني حيل بس نفسي أعرف اسمها واسم عيلتها...
    جوهرة:ياحليلك..تبيني أتذكر؟؟كلهم كانوا لابسين نفس اللبس وحاطين نفس الميك آب ومسويين نفس التسريحات..!!!
    أم عبدالرحمن:أدري..بس هالبنت اللي قعدت صورتها براسي كانت ثاني وحدة من البنات اللي طلعوا يزفون اسمهان بالسوري!!
    جوهرة:الصراحة ماأتذكر مين فيهم طلعت ثاني وحدة..لكن اش تبين فيها؟؟لايكون ودك تخطبينها لعبدالرحيم؟؟؟
    أم عبدالرحمن:وليش فكرتي بعبدالرحيم اللي هو أصغرهم؟وماقلتي عبدالمجيد؟؟؟؟؟
    جوهرة:يعني لاتآخذيني ياأختي..بس عبدالمجيد انتي أدرى بوضعه..ماأتوقع إنه أي وحدة بترضى فيه!!!!!!!!!
    أم عبدالرحمن:ليه؟؟مكسح؟ولا ينقصه إيد ولا رجل؟؟الحمدلله ولدي من خيرة الشباب وألف مين يتمناه!!!!
    جوهرة:الله يوفقه يارب..بس أنا قلت اللي عندي ومو متذكرتها!!!!
    واتصلت أم عبدالرحمن على أم اسمهان وكلمتها ثم طلبت اسمهان..وبعد السلام قالت:اسمهان حبيبتي بغيتك بسالفة!
    اسمهان:خير ياخالة؟تفضلي!
    أم عبدالرحمن:بما إنكم قدمتوا موعد العرس صار لازم إني أستعجل وأخطب لولدي عبدالمجيد بأسرع وقت!وبصراحة معجبتني وحدة من صاحباتك لابسات الوردي وموعارفة اسمها!!!
    اسمهان(بفرحة):أي وحدة منهم؟؟
    أم عبدالرحمن:الصراحة كلهم كانوا متشابهات بس اللي أذكره زين إنها ثاني وحدة طلعت على المسيرة تزفك بالسوري!!!
    اسمهان:آآآآآآهآآآآآآ....تقصدين نجلاء!
    أم عبدالرحمن:ماشاء الله اسمها نجلاء؟؟الله يحفظها حلوة واسمها حلو مثلها..بس هي مين بنته؟واش يشتغل أبوها؟؟
    وماقصرت اسمهان عطتها بعض التفاصيل ورقم أهل البنت...
    وبسرعة راحت اسمهان بصرقعتها المعهودة واتصلت بنجلاء وردت أختها وقالت اسمهان:عطيني نجلاء لو سمحتي!!
    نجلاء:أهلين...
    اسمهان:نجول نجول مبروك ياعمري أنا وانتي عن قريب بيجمعنا بيت واحد!!!!!!
    نجلاء:أخاف مضيعة يالحبيبة!ترى أنا نجلاء موب عبدالرحمن!!!!!!!!
    اسمهان:دارية يالخبلة بس السالفة ومافيها إنه أم خطيبي نوت تخطبك لأخوه!يعني بنصير سلايف ونسكن بعمارة وحدة وبعد شهرين بعد!!!
    نجلاء:الله يبشرك بالخير..بس انتي خيالك واسع حيل!!يعني حطيتي إنه أهلي بيرحبون وبيوافقون وبيزوجوني بعد شهرين؟؟؟؟؟؟؟
    اسمهان:وليش هالتشاؤم؟؟أنا ماتوقعت إنه بيجي اليوم اللي يقبلون أهلي يزوجوني فيه وأنا بعدي ماتخرجت من الجامعة مثل خواتي!!!
    نجلاء:الله...ياليت يااسمهان يكون الواقع سهل مثل الكلام..بس عطيني معلومات عنه..
    اسمهان:تصدقين إني ماقد جبت طاريه مع عبدالرحمن؟!!!!بس كل اللي أعرفه إنه راعي أخلاق ودين...

    يتبع بإذن الله
     
    أعجبت بهذه المشاركة ام شهد
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    رواية اسمهان وعبدالرحمن الحلقة (42 ) شرفة القصص القصيرة والروايات ‏3 مارس 2016
    رواية اسمهان وعبدالرحمن الحلقة (41 ) شرفة القصص القصيرة والروايات ‏3 مارس 2016
    رواية اسمهان وعبدالرحمن الحلقة 36 شرفة القصص القصيرة والروايات ‏11 فبراير 2016
    رواية اسمهان وعبدالرحمن الحلقة 35 شرفة القصص القصيرة والروايات ‏11 فبراير 2016
    رواية اسمهان وعبدالرحمن الحلقة 34 شرفة القصص القصيرة والروايات ‏11 فبراير 2016

  3. meriem meryouma

    meriem meryouma
    Expand Collapse
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏30 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    2,017
    الإعجابات المتلقاة:
    3,045
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    Mascara
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    هههههه ممتعة
     
    أعجبت بهذه المشاركة djalfawiya
  4. ام شهد
    44

    ام شهد
    Expand Collapse
    سيدة أنيقة
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏19 يونيو 2015
    المشاركات:
    3,374
    الإعجابات المتلقاة:
    3,096
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    المسيلة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    شكرا لك لاتمامك بقيت الروية كنت انتضروها با فرغ الصبر
     
    أعجبت بهذه المشاركة djalfawiya
  5. امل امولة

    امل امولة
    Expand Collapse
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏6 يناير 2016
    المشاركات:
    596
    الإعجابات المتلقاة:
    700
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1,190
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    شكرا عندي وشحال وانا نستنا في رواية
     
    أعجبت بهذه المشاركة djalfawiya
  6. djalfawiya
    1

    djalfawiya
    Expand Collapse
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏26 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    1,224
    الإعجابات المتلقاة:
    1,677
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3,690
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    اهلا بكن حبيباتي

    شكرا لكن على المتابعة واعتذر جدا على التأخير وهذا كله بسبب النت
    وأن شاء الله راح اعوضكم وترقبوا بعد قليل راح أنزل حلقتين تعويضا على الايام التي انتظرتوني فيها

    شكرا لكن وأرجوا أن تستمتعنا بالرواية
     
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,

مشاركة هذه الصفحة