1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

رواية اسمهان وعبد الرحمن الحلقة (39)

الموضوع في 'شرفة القصص القصيرة والروايات' بواسطة djalfawiya, بتاريخ ‏15 فبراير 2016.

0/5, 0 أصوات

  1. djalfawiya
    1

    djalfawiya
    Expand Collapse
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏26 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    1,224
    الإعجابات المتلقاة:
    1,677
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3,690
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    اسمهان وعبد الرحمن
    الحلقة (39)



    نرجع لعبدالرحمن اللي لما شاف تعب اسمهان يزيد وداها المستشفى وهم خارجين من الفندق قابلوا تركي وعبير راجعين من برة..واستغرب تركي من منظر عبدالرحمن اللي ماسك اسمهان من يدها وهي تمشي بصعوبة وماحب يحرجه بس لما وصل تركي لغرفته اتصل على عبدالرحمن وسأله...
    تركي:عسى ماشر ياعبدالرحمن؟ شفتك طالع بالأهل وشكلكم ماكان يطمن!!
    عبدالرحمن:إيه الحقيقة رجعنا من العزيمة وزوجتي تعبانة يظهر حالة تسمم!!
    تركي:سلامات..سلامات..قدامها العافية ان شاء الله وطمننا على أخباركم لارجعتوا...
    عبدالرحمن:ان شاء الله...في أمان الله..
    قفل تركي السماعة وقال لعبير بسالفة اسمهان..
    عبير:أقول ياشين السرج على البقر!
    تركي(بانفعال):انتي اشفيك على البنية؟من يوم يجي طاريها يركبك ابليس والعياذ بالله!!
    عبير:لأنك ماتعرفها مثلي!هذي وحدة حسودة حقودة ونفسها شينة وماتحب إلا نفسها!
    تركي:اتقي الله..تراهم ناس نعرفهم من زمان ومانعرف عنهم إلا كل خير..وبعدين كان واضح عليها التعب يوم شفت عبدالرحمن ماسكها وخارج!المفروض تدعين لها بالشفا..
    عبير:ياشيخ روح زين!أقص إيدي إن طلع فيها شي..هذا كيد نسوان تلاقي أمها محرشتها!!
    تركي:تراك مرة مصختيها وماأسمح لك تقولين كلمة عنها!انتي تدرين انها كانت بتكون محلك بيوم من الأيام؟!!!
    عبير:شنهو؟وش تقصد؟
    تركي:يعني بالعربي الفصيح ياست عبير كنت حاط عيني عليها من سنين بسبة مدح أهلي فيها ومنتظرها تتخرج من الثانوي..بس غيري سبقني لها!!!!!
    عبير:وأنا أقول وشفيك طاق معاه صحبة!آثاري باقي لك نفس فيها!ومو بعيدة إنها حاطة عينها عليك لهذه اللحظة!!!!
    تركي:احترمي نفسك! لاتخليني أغلط وأمد يدي عليك!!!!!!
    عبير:سويها لو رجَّال!!!!
    تركي(بعصبية):استغفرك يارب وأتوب إليك...
    وخرج من الغرفة وصفق الباب وراه...
    ومسكت عبير جوالها واتصلت بأمها وقالت:يمه الحقيني!ذاب الثلج وبان المرج!
    أم عبير:الله يسود وجهك!كشفك تركي؟؟؟
    عبير:لا يمه لايروح مخك بعيد..آثاري زوجي المحترم كان حاط عينه على ست الحسن والجمال اسمهانوه قبل لايخطبني!!
    أم عبير:وانتي وش دراك؟
    حكت عبير لأمها السالفة......
    أم عبير:الله لايربحه قليل الحيا ويقولها قدامك؟!تلاقينه شافها بمكان وحن قلبه لها!اسمعي يابنت بس يرجع لك افتحي معاه موضوع السفر للخارج وقولي له سالفتك هذي بأكبرها وأقولها لأهلي خليه يخاف ويطيح قلبه..على باله انتي شوية؟؟مين تكون اسمهان هذي؟
    عبير:بس خليه يرجع لأوريه مين تكون عبير!
    ====================
    وصل عبدالرحمن المستشفى وجواله يرن بس مارد لأنه منشغل باسمهان وكانت المتصلة أمه اللي أخذها القلق!
    وبعد الكشف الروتيني في قسم الطواريء من قياس للضغط والحرارة وغيره..
    طمنهم الدكتور وقال انه مافي شيء يدعو للقلق ومافي أعراض للتسمم .
    الدكتور:بئالكم قد ايه متجوزين؟
    عبدالرحمن:هذا ثاني يوم...
    الدكتور:ياسيدي..بكرة تكبر وتنسى!دي حالة عادية اسمها دلع عرايس!!
    عبدالرحمن:فيه مرض في الدنيا اسمه دلع عرايس؟؟
    الدكتور:آه وحاجة طبيعية كمان.. شوية ارتباك على خوف على حبتين قلق!ومش بعيدة إنك كنت جاف معاها ياأخي!!بالراحة عليها شوية!
    عبدالرحمن:بالعكس كانت طبيعية جداً وبعدين اضطربت حالتها..بعد مارجعنا من عزيمة عشاء.
    الدكتور:أكلتي ايه بالزبط يامدام؟؟
    اسمهان:آخر أكل أكلته كان بالعصر..وفي الليل شربت فنجال قهوة وقطعة شوكليت بس!!
    الدكتور(يكلم عبدالرحمن بانفعال):ماشاء الله ياسي السيد!مجوع العروسة من تاني يوم جواز؟؟أمال بعد سنة حتعمل ايه؟ تنيمها في الشارع؟؟
    عبدالرحمن:ياابن الحلال محد جوعها النعمة موجودة..هي اللي نفسها مسدودة شوي!
    الدكتور:ياساتر يارب..وايه اللي سادد نفسك يامدام؟يكنش السي سيد عامل لك فيها فُتُوَة؟!
    عبدالرحمن:ياخي إنت لاتدخِل عصك بشي مايخصك!شوف شغلك وخلصنا!
    الدكتور:ياأخي روح انت وشوف لها مطعم تاكل فيه فول وطعمية وكرشة وممبار تلم عضمها بدل منته جاي تفاول عليها بتسمم!!
    عبدالرحمن:ياخي اللي خلاك دكتور الله ينتقم منه!
    الدكتور:أعمل لك ايه بس انت قُلي؟!وحدة معدتها فاضية وواكله شوكلاطه وشاربة أهوة عربي فيها حبهان(هيل) متنيل بستين نيلة عامل ليها حرئان أعمل لها ايه؟؟يابني أنا بأوفر عليك الفلوس اللي عايز تصرفها عندنا! روح بيها مطعم ووكل مراتك!
    اسمهان:يادكتور أنا حاسة بخنقة وكتمة وضيق بصدري!
    الدكتور:بـ عزرك ياشبه!عريسك حيموتك من الجوع! بس إن كنت عايز..أنا ممكن أخليها تاخد شفطة هوا ترد فيها الروح!
    عبدالرحمن:ايش اللي شفطة هوا؟قاعدين بغرزة محششين؟؟
    الدكتور(وهو رافع يده للسماء):ربنا يسامحك يا آبا ماكنت عايز أبئى معاك في البلد!بس انت اللي جبرتني أخش كلية الطب!!يابني فتَّح مخك أنا بأئصد إنها تاخود أكسجين عشان تئدر تتنفس قلتوا ايه؟؟؟؟؟؟
    عبدالرحمن(وهو مرتفع ضغطه):استعنَّا على الشقا بـ الله!!!
    وبالفعل أخذت اسمهان جلسة أكسجين وجوال عبدالرحمن يرن...
    وكانت المتصلة أمه....


    عبدالرحمن:هلا يمه..
    أم عبدالرحمن:هلا..وشفيك ياولدي ماترد علي من أول؟ أقلقتني وقمت أهوجس!وشلونها اسمهان هالحين؟؟؟
    عبدالرحمن:هذا احنا في المستشفى..والدكتور يقول مافيها شي....بس مازالت تعبانة..
    أم عبدالرحمن:خلك من المستشفى ومروني البيت دواها عندي بإذن الله...
    عبدالرحمن:يايمه البنت تعبانة وودها ترجع الفندق ترتاح ماله داعي نمر عليك...
    أم عبدالرحمن:ياخي لاتخليها تنزل انزل انت بس عندي.. بأعطيك شي وروح الفندق...
    ===========
    وبالفعل انتهت اسمهان من المستشفى وراحوا لبيت أم عبدالرحمن ونزل عبدالرحمن لحاله وكانوا الضيوف كلهم قد راحوا بيوتهم قامت أمه أعطته جالون الموية...
    وقال عبدالرحمن:يمه اش هذا؟؟؟
    قامت أم عبدالرحمن تلف السالفة عشان لاتثير مشاكل وقالت:هذي موية مقروء عليها صب منها في كاس وخل زوجتك تشرب منها..وبعدين تعال من وراها وصب عليها الجالون دفعة وحدة!
    عبدالرحمن:تشرب الموية ومافيها شي...بس شلون أصبها فوقها وليش؟تبين بنت الناس تزعل؟بأعطيها اياها وأقول لها تغسلي فيها!
    أم عبدالرحمن:استحلفك تسوي اللي قلت لك عليه..انت ماتبي زوجتك تتعافى؟؟؟
    عبدالرحمن:إلا يمه..رحلتنا بكرة في الليل على دبي وأنا خايف التعب يشغلنا عن السفر وتروح اجازتي على الفاضي!
    أم عبدالرحمن:إذن سوي اللي قلت لك عليه وبإذن الله بتشوف العافية...
    وشكر عبدالرحمن أمه وراح للسيارة وسألته اسمهان عن الجالون...
    وقال:هذي أمي جزاها الله خير أعطتني موية مقروء عليها عشان تشربينها...
    ولما وصلوا الفندق سوى اللي قالته أمه بالضبط وصاحت اسمهان بخوف يوم كب عليها الموية على غفلة!!!
    اسمهان:إنت ماتستحي!!شايفني تعبانة وقاعد تنكت؟؟؟
    عبدالرحمن:هذي وصايا أمي وأنا قاعد أطبق!
    اسمهان:لاااا ياشيخ؟؟ليه ماتذبح لي قطوة عند رجولي بعد؟؟؟؟
    عبدالرحمن:استغفري ربك..تبيني أشرك بالله؟؟
    اسمهان:أجل اش معناته كلام أمك؟تحسبني قاعدة أتدلع والموية بتصحصحني؟؟
    وحست اسمهان برغبة في الاستفراغ ودخلت الحمام واستفرغت وتشطفت وغيرت ملابسها وخرجت من الحمام...
    عبدالرحمن:هااه؟؟بشري شلونك الحين؟؟
    اسمهان:تصدق؟نفسي أكل تفاحة!
    ناولها عبدالرحمن صحن الفواكه وأكلت تفاحة وراحت فرشت أسنانها..ورجعت قعدت على السرير وقالت:طلبتك!
    عبدالرحمن:جاك...
    اسمهان:لاتصحيني أبد..ودي أنام..
    عبدالرحمن:نامي..نوم الهنا ان شاء الله..
    وحطت راسها على المخدة ونامت بعمق ظل عبدالرحمن صاحي بعدها بساعة واتصلت أمه وسألته عن حالها...وقال لها انها نايمة...
    قالت أمه:نام إنت بعد ومين أصبح أفلح...
    وحط عبدالرحمن راسه ونام هو بعد بعمق....

    أذن الفجر وصحى عبدالرحمن وقام يتوضأ وبدل ملابسه عشان يلحق الصلاة بمسجد الفندق وهو رايح صحَّى اسمهان للصلاة وراح.
    صلَّت اسمهان وحست بنشاط وفتحت الستاير وجلست قدام شباك البلكونة تتأمل روعة منظر البحر من بعيد وطيور النورس اللي تطير بنشاط.. وموية المسبح اللي تلمع من صفاها..
    وبدلت هدوم النوم بهدوم حلوة جذابة وجلست تنتظر عبدالرحمن اللي جلس يقرأ قرآن ويدعي لاسمهان بالشفا..
    وتفاجأ إنه تركي قاعد وراه...وسأله تركي عن أخبار اسمهان وطمنَّه عبدالرحمن وظلوا يتبادلون الكلام والسوالف..
    وقال عبدالرحمن:إذا أمورنا طيبة الليلة بنسافر في الليل لدبي..تخاوينا انت وزوجتك؟؟
    تركي:من وين ياحسرة؟أنا طفران وجيوبي تشتكي من فضاوتها!!
    عبدالرحمن:أسلفك!
    تركي:الله يعطيك العافية ويبارك لك بمالك كافي علي ديون لين هالحين..حتى ورث الوالد تصرفت فيه لعيون العروس!!واش استفدت؟؟ولا شي للأسف!!!!
    عبدالرحمن:نبرة صوتك تقول لي إنك مو مرتاح!
    تركي:انسى كلامي هذا..أنا صبور وأتحمل..
    ودار بينهم حوار وماحسوا إلا ونور الصباح طالع عليهم فاستأذن عبدالرحمن وراح لاسمهان..
    ولما دخل الغرفة لقي اسمهان بأحلى صورة والنور داخل للغرفة وهي جالسة بكل براءة تراقب منظر البحر...
    عبدالرحمن:صباح الخير لأحلى عروس..
    اسمهان:صباح النور..وليش التأخير؟؟
    عبدالرحمن:خذتنا السوالف أنا وتركي..المهم انتي شلونك وشلون صحتك؟؟ان شاء الله أحسن؟
    اسمهان:ماراح تصدق لو قلت لك وش كثر أنا مرتاحة!!ومو بس كذا حاسة بجوع رهيييييب لو تجيب لي مندي دجاج صدقني لآكله كله بهاالصباح!!!!
    عبدالرحمن:اللهم لك الحمد والشكر..أجل ننزل للمطعم وش رايك؟؟
    اسمهان(بكل حماس):يلا....
    ولبست عباتها ونزلت للمطعم اللي على المسبح وكان هواء البحر منعش والجو صافي ومنظر ولاأروع..
    واتصلت أم عبدالرحمن وتطمنت على الأخبار وانبسطت يوم درت عن حال اسمهان وطلبت تكلمها...
    أم عبدالرحمن:يابنتي يااسمهان بأوصيك وصية وخلك ذاكرتها طول حياتك..أذكار الصباح والمساء وأذكار مابعد الصلاة لاتفرطين فيها أبد واحفظيها مثل اسمك...واحفظي الله يحفظك..الانسان منَّا ضعيف ويحتاج للتحصين وبالذات لاجا طالع من البيت والعين حق يابنتي كم من ناس ماتوا والسبه العين وكم من ناس طايحين بالفراش بسبة العين..الله يشفيهم ولايبتلينا..الصحة كنز والله....
    اسمهان:سبحان الله..كلامك مثل كلام أمي بالضبط!بس كثير أحيان أنسى..لدرجة انه أمي اشترت لي كتاب الأذكار قبل ماأتزوج وقالت لي حافظي عليه واقرأيه دايماً..
    أم عبدالرحمن:جزاها الله كل خير..ولانسيتي عندك عبدالرحمن يذكرك.
    إلى نهاية المكالمة وجلس العروسين مثل طيور الحب يفطرون ويتبادلون أحلى الأحاديث...
    وبهالوقت كان تركي زهقان..عبير مثل العادة نايمة ماتصحى إلا الظهر وهو قاعد لحاله فخرج وجلس بالبلكونة وطاحت عينه على العروسين السعيدين وقال بنفسه:الله لايضركم..يارب عوضني واكتب لي اللي فيه الخير مع عبير!!

    طبعاً بنفس اليوم أهل اسمهان اتصلوا عليها وعلى عبدالرحمن وعزموهم على الغداء لأنهم ودهم يودعونها قبل ماتسافر بالليل...
    سلَّم عبدالرحمن الغرفة وأخذ اسمهان على البيت وبدلت هدومها وتضبطت ومرت على أم عبدالرحمن سلمت عليها وبعدين راحت هي وزوجها لأهلها...
    وكان الغداء عائلي..ابتسام وأسماء وسماح وأزواجهم كلهم مجتمعين...ودخلت اسمهان واستلموها تعليقات وحكت لهم كل الأحداث اللي صارت معاها والتعب المفاجيء اللي صار معاها وعن عبدالرحمن اللي فاجأها بـ كب المويه عليها بناءً على طلب أمه!!!
    اسمهان:بصراحة استغربت من أم عبدالرحمن يوم توصي ولدها يكب المويه علي!!مدري وش تقصد بهالحركة؟!!!!
    أم اسمهان:يعني كل اللي صار لك ولاعرفتي ليش سوى عبدالرحمن معاك كذا؟!!!
    اسمهان:الصراحة..لا!
    أم اسمهان:لأنه واضح إنه اللي كان فيك عين!وطريقة صب الماء على الشخص المعيون تكون بصب الماء من خلفه..بس واضح إنه المويه اللي أرسلتها أم عبدالرحمن كانت وضوء لوحدة طاقتك بعين!!!!!
    اسمهان:أعوذ بالله...وانتي اش عرفك يمه؟؟
    أم اسمهان:لأنك شفتي العافية بعد مااستخدمتي المويه..
    اسمهان:حسبي الله على من طقتني بعينها بغيت أموت من سبايبها!
    أم اسمهان:لا يابنتي لاتدعين على الحرمة..الله أعلم بالنيات..العين أحياناً تصدر من الشخص مو بقصد الحسد..بل بقصد الاعجاب مع نسيان لذكر الله وتخترق عينه جسم الشخص وتهلكه!!وهذا درس لك عشان تتعلمين من وصاياي دايماً أنصحك تحافظين على الأذكار والتحصينات لأنها بإرادة الله تحميك من كل شر...بس كعادتك مامن مجيب..
    سماح:بس زين ماسوَّت أم زوجك يوم ماعلمتكم إنها شاكة بأحد معين..حتى مايسير مشاكل وزعل
    ابتسام:إلا ماقلتي لنا انتوا وين مسافرين بالضبط؟
    اسمهان:بنروح دبي 5أيام ومنها لماليزيا لمدة أسبوع ولما نرجع بإذن الله ناويين ناخذ عمرة..
    ودارت بينهم سواليف..وكالعادة جاء محمد وحاول يسوي أجواء مرحة ويعطي اسمهان نصيبها من التعليقات..
    محمد:ماشاء الله على زوجك يااسمهان..الصراحة..شكله حمسني آخذ وحدة صغيرة وأستعيد نشاطي ماتعرفين لي وحدة من مدرستكم تليق بي؟!!
    سماح:أقول لايكثر هرجك!مِن أسمع سوالفك هذي يجيني غثيان وانفلونزا وكبد وبائي!!!
    أم اسمهان:أقول احمد ربك مابتلقى أحسن من سماح!
    واستمرت سوالفهم ونكتهم...
    ===============
    أما تركي كلَّم عبير وقال لها:خلاص جهزي أغراضك بنرجع بيتنا!
    عبير:ليه؟
    تركي:أنا مليت من الفندق..وجيبي فاضي..وبعدين بيتنا واسع وأزين لنا من هالغرفة!
    عبير:وعبدالرحمن واسمهان وينهم؟؟
    تركي:بيسافرون اليوم دبي..
    عبير:ياسلام شوف الناس موب إنت!
    تركي:رجاءً ماأبغى مقارنات..عبدالرحمن ولد عز..وطاح بناس عفيفين نفس..لااستغلوه ولاسحبوا اللي وراه واللي قدامه!!!
    عبير:وش تقصد؟يعني حِنا اللي دنيئين نفس؟؟تراك مزودها معاي..زين مني رضيت فيك! ترى أبوي مو شوي والكل كان يطلب رضاه ولو انتظرت شوي كنت باخذ أحسن واحد بالديرة!!!
    وحاول تركي يراضيها ولكن مافي فايدة..رتبوا أغراضهم ورجعوا البيت وبالليل كانوا أهل تركي عازمينهم على العشا,,
    أما عبدالرحمن واسمهان توجهوا للمطار بالليل وداهم محمد.....
    لاحظوا أهل تركي إنه ولدهم مو مرتاح مع عبير وحاولوا يعلقون عليه لكنه مايتجاوب معاهم!!!
    أما عبير ماصدقت انه سماح وهند ياخذونها على جنب ويسألونها عن الأحوال فقامت تتشكى من تركي!!!!
    عبير:الصراحة مدري اشفيه تركي؟كل ماقلت له شي يقول دفعت كل اللي معي في الزواج! اللي يسمعه يقول محد دفع غيره!كل المعاريس لازم يدفعون ويخسرون!حتى السفر لبره مو راضي عليه..فيه بخل عجيب!!
    هند(بانفعال):إلا تركي ماينقال عنه بخيل!هذا أخوي وأعرفه زين حتى حِنا خواته المتزوجات على اننا مكتفين ومرتاحين مادياً لكنه مايقصر معانا بهداياه وأعطياته!!
    سماح:وترى هو المسئول عن مصاريف البيت ومصاريف أمي وعمره ماقصر معاها بشي..لكن المفروض تصبرين عليه شوي توه طالع من زواج وماوده يدخل بـ ديون...
    عبير:بس السفر للخارج شي ضروري ومهم بهالأيام..
    هند(وكانت مو طايقة أسلوب عبير):حبيبتي اللي مايلقى الحب والتفاهم مع الطرف الثاني بديرته فمن المؤكد إنه مابيلقاه بره!!!
    عبير:مافهمت؟!!!!!!!
    هند:يعني السفر للخارج ماهو سنة ولافرض واجب علينا عشان نطبقه ونحرص عليه..أهم شي نكون سعيدين مع بعض بأي مكان طالما إننا نحرص على التفاهم والمودة....
    ودارت سوالف بين سماح وهند وعبير...وماعجب عبير كلامهم وقالت بنفسها:يظهر إنه مو من السهل السيطرة عليهم!!
    __________
    طبعاً تركي وعبير كانوا ببيتهم واليوم الخامس من الزواج كانت عبير تتروش وكان الوقت صلاة عصر..فسخ تركي بجامته ولبس ثوب وتوضأ واستعد للصلاة ودق الباب عليها وهي بالحمام وقال:عبير أنا رايح للمسجد..وبعد ماأرجع من الصلاة خليك جاهزة عشان نطلع نتمشى..
    عبير:طيب...

    وبعد مانزل تركي من العمارة ووصل لسيارته بالمواقف عشان يروح للمسجد..لأنه المسجد مو مرة قريب يحتاج يروح له بالسيارة..تذكر انه نسي مفاتيح السيارة ورجع للبيت وفتح الشقة وجاء داخل لغرفة النوم عشان ياخذ مفاتيحه بنفس اللحظة هذي كانت عبير قد خرجت من الحمام وهي متطمنة انه تركي بره البيت ورمت منشفتها على السرير وبدأت تلبس!!!
    لما شافها تركي شهق من الصدمة!وصااااااح:عبـــــــــــ ــــير!!
    عبير من الخرعة رمت ملابسها من يدها والتفتت لتركي بجسمها كله ومن هول الموقف نسيت تستر نفسها وحست كأنها انشلت مكانها!!!
    صار تركي يتأملها بفزع ويقول:اش هذا؟اش اللي قاعد أشوفه؟فهميـــــــــــــــني؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟
    عبير:هذي حروق تعرضت لها وأنا صغيرة ..
    وعيونها مبللة بالدموع..
    تركي:حسبي الله عليكم...أعوذ بالله من هذا المنظر أعوذ بالله..انتي جسمك مختفية معالمه جلدك ذايب على بعضه حتى جزء من صدرك متآكل..وفوق هذا كله تذلوني ليل ونهار انتي وأمك؟!!شلون رضيتي على نفسك تغشيني؟شلون؟
    عبير:أنا...أنا...
    تركي:استري نفسك وتغطي...الله لايسامحكم كيف استغليتوا طيبي معكم؟يكفي انكم غشيتونا وماصارحتونا بمرض السكري وتحملنا.. لكن توصل الدرجة إنه أهلك يغشوني ويزوجوني مسخ؟طيب ليش ماصارحتيني أيام الخطوبة؟
    عبير:خفت أصارحك وماتقبل فيني!
    تركي:وإن ماقبلت فيك بالطيب تخليني أتزوجك غصب؟؟؟؟صدقيني ماراح أسكت لكم على هالشيء..ولاأسامح أهلك ليوم الدين..غشوني ببنت لاصحة ولاأخلاق!!
    عبير:أبوي ماله شغل كان يظن انه عمليات التجميل جابت معاي نتيجة!!
    تركي:قلبي حاس إنه أمك هي ساس البلا..لابارك الله فيكم...وانتي شلون صرتي بهالشكل شلون؟؟
    عبير كذبت وماتبي تصارحه بالحقيقة المرة وقالت:انفجرت فيني أنبوبة الغاز!!
    تركي:الله ينتقم لي منكم..كل السبب منك انتي!وأحمِّلك كل المسئولية..تكملين كذبة أمك علي؟؟ على طول لسانك وجرائتك ماقدرتي تصارحيني بحقيقتك؟؟؟طيب أنا اش سويت لك حتى تغشيني؟؟
    مين يدري يمكن لو صارحتيني من البداية كان تعاطفت معك وحاولت ألقى لك حل!

    تركي:معقوله ياعبير؟معقوله؟..لي فترة وأنا مخدوع فيك؟شلون حبيتك وصدقتك؟شلون؟؟
    عبير:وأنا بعد حبيتك وماأبيك تزعل!!!!
    تركي:أي حب هذا اللي تتكلمين عنه؟اللي يحب أحد يغشه؟؟اللي يحب أحد يكذب عليه؟؟اللي يحب أحد يستغله معنوياً ومادياً؟؟؟للأسف خاب ظني فيك!!
    عبير وهي تبكي:أنا أقول تعال نصلي يمكن تهدأ نفسيتك شوي ونوصل لحل...
    تركي:خبري ماعليك صلاة!والا حتى هذي كذبتي فيها؟!!!!!ة
    عبير(بانفعال):ايه كذبت وماأنكر إني كذبت عليك كثير..بس ماهو ذنبي..أنا من حقي أعيش حالي حال غيري..مو ذنبي اني عايشة بعاهة وتشويه!!
    تركي:ومو ذنبي أنا ألقى من يضحك علي!مو ذنبي أتزوج وحدة ماهي بالمواصفات اللي أبيها!وموب بمجبور أنا أعيش مع وحدة كذابة وخاينة!إذا هذي بدايتك معي أجل وش بتسوين فيني الأيام الجاية؟؟اسمعي ياعبير..انتي مالك مكان ببيتي فاهــــــــــــــــــــــمة؟؟؟ ؟؟؟
    عبير:مو من حقك تطردني!!
    تركي:نفسي عافتك وعافت خداعك..وماني مسئول عن اللي جرى لك..إذا الله ابتلاك كان المفروض تدعينه يوفقك..ويسخر لك ولد الحلال اللي يناسبك واللي تصارحينه بالحقيقة مو تخبين الموضوع وتفرضين نفسك على الغير!!موانتي الانسانة اللي أرضاها تكون شريكة حياتي!!انتي انسانة حسودة وحقودة وماتحبين الخير إلا لنفسك.الكم يوم هذي اللي قضيتها معك علمتني شلون قلبك أسود...وهالحين ماعندي كلمة أقولها لك إلا جهزي أغراضك لأنه مالك مكان ببيتي وكلها ساعة وراجع لك وألقاك بعباتك!انتي فاهمة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    قامت عبير تلم أغراضها وتبكي لأنها ماتوقعت يكشفها بهذي السهولة من خامس يوم!
    أما تركي راح يصلي وخرج من المسجد على بيت أهل عبير..دق الجرس فتحت له سيريس الشغالة الباب وقال لها:وين أبو سعد؟؟
    سيريس:مافي..مدام موجود بس!
    إلا أم عبير جاية وترحب:هلا هلا ياعريس وين عبير ماأشوفها معك ؟؟؟؟وحشتني!
    تركي:تطمني..بأجيبها لك وتقعد بوجهك طول العمر!!وين أبو سعد؟ أبيه بسرعة!
    أم عبير(وبدت تتوتر):سافر اليوم الفجر للخارج ومو راجع إلا عقب أسبوعين..خير؟؟وش تبي فيه؟؟
    تركي:جاي أشتكيه على حفلة الغش اللي دبرتيها لي انتي وبنتك..جاي أقول له عن كل الذهب اللي خليتيني أجيبه لك انتي وبنتك بالمبالغ المهولة!!جاي أحكي له عن شروطك واستنزافاتك مقابل بنته المحروقة!!حسبي الله عليكم
    أم عبير:هيه انت احترم نفسك تراك ببيتي!ومو من حقك ترفع صوتك علي..وبنتي المحروقة اللي تتكلم عنها تراها تاج على راسك وعلى راس أهلك!عسى لسانك بالقطع قبل ماتجيب طاريها بكلمة!!!!
    تركي:صدق لاقالوا اقلب الجرة على فمها تطلع البنت لأمها!أنا الغلطان اللي طاح حظي بناس مثلكم ولاصحيت...لكن هي كلمة وبأقولها لك بنتك مالها مكان ببيتي!ومن بدأ حياته بغش يستاهل ينهيها بفضيحة!!!وورقة طلاقها بتوصلها عقب أيام!!
    وجاء طالع من البيت..
    ولحقته أم عبير وقالت:لاتنسى ان المؤخر اللي كتبناه عليك مبلغ وموب هين.. عندك فرصة يومين تدبر المبلغ وتجيبه!!
    لكن تركي كان نازل بعصبية ورايح للسيارة,,بطريقه للبيت عشان ياخذ عبير ويوديها لأهلها.....
    اتصلت أم عبير على جوال بنتها وقالت:عبير اسمعي تركي جاي ياخذك..أهم شي تجيبين شنطة الذهب حقتك معاكي ..والأهم تجيبين هدوم كان تركي لابسها وريحته فيها!!!!!
    عبير وهي تبكي بمرارة:ليش يايمه وش تبين فيها؟؟
    أم عبير:مالك شغل!سوي اللي أقول لك عليه..والا منتي بداخله البيت!!
    وقفلت الخط بوجه بنتها..وطاحت عين عبير على البيجاما اللي فسخها تركي قبل مايروح للصلاة وأخذتها بسرعة وحطتها بشنطتها!!!
    وشوي إلا وتركي جاء وقال:عفشك الباقي بيوصلك خلال يومين...
    وشال شنطتها ووداها للسيارة..وكان يسوق بعصبية وصمت..ووصله مسج على الجوال وكان من عبدالرحمن مكتوب فيه(لايفوتك ياتركي دبي فيها مهرجانات ولاأروع..والفنادق مسوية عروض خاصة للعرسان!!!)
    قال تركي بصوت مسموع:ياحليلك ياعبدالرحمن تحسب كل الناس مبسوطين مثلك!!!
    ساعتها حست عبير بالغيظ وقامت تبكي..
    ووصلوا لبيت أهلها ونزَّل شنطتها وراح وخلاها من غير مايودعها!!!

    أول مانزلت عبير لبيت أهلها ودخلت استقبلتها أمها بالعتب واللوم...
    أم عبير:هلا يالخفيفة ماصار لك 5 أيام من تزوجتي..وعلى طول سلمتيه نفسك بالساهل؟!!
    عبير:يمه أنا ماسلمته نفسي ولاشي..هو اللي شافني بعد ماطلعت من الحمام..
    أم عبير:حسبي الله عليك..خربتي كل شي..
    عبير(بغضب):يمه خلك واقعية!لين متى بنكذب عليه؟شي مثل هذا لايمكن يتخبى!الشمس مايغطيها غربال!!
    وانفجرت عبير تبكي......
    أم عبير:احنا لازم نسوي شي قبل مايفضحنا هالتركي بكل محل..
    عبير:يمه تصرفي بأي طريقة أنا ماأتحمل بعاده عني لحظة وحدة...
    أم عبير:جبتي ملابس لتركي؟؟
    عبير:ايه..
    وفتحت شنطتها وطلعت بيجامة تركي وناولتها أمها...
    عبير:يمه انتي اش تبين بملابسه؟
    أم عبير:حبيبتي لازم نسوي له شي يحببه فيك ويربطه جنبك!انتي مو تقولين ماتتحملين بعاده؟؟خلاص بعد اللي بنسويه بيلزق جنبك على طول!!!!!
    وقامت أم عبير تنادي سيريس..ولما جت سيريس قالت أم عبير:خذي ملابس تركي وحطيهم بكيس واعطيها زوجك يوديها بسرعة ذحين حسب الاتفاق!!!
    وطبعاً سواق أم عبير كان هو زوج الشغالة سيريس واسمه محفوظ..
    وأخذت سيريس الملابس وراحت لمحفوظ عشان يوديها لواحد ساحر ساكن في الأحياء الشعبية المتهالكة المشبوهة..البعيدة عن عيون القانون!!
    عبير(بدهشة):يمه..انتي بتسوين سحر لتركي؟؟؟
    أم عبير:ليش؟عندك حل ثاني؟؟
    عبير:لا...بس هالشي مابيضره؟؟
    أم عبير:لا مايضره تطمني!إحنا بنسوي له سحر عطف مو صرف!!
    عبير:وش يعني؟ مافهمت؟؟
    أم عبير:يعني السحر هذا بسيط بس يحببه فيك ويحن عليك ويعطف عليك..لكن الصرف هو اللي بيصرفه عن محبة أهله وناسه ويتغير عليهم وحِنا مابنسويه....
    عبير(بغيظ):يمه سوي اللي تسوينه..أهم شي يرجع لي بأسرع وقت..ماأبي الناس يتشمتون ويقولون اسمهان توفقت وعبير لا!!
    وكان السواق خارج من البيت وصارت أم عبير تصيح عليه من الشباك: بسرعة يامحفوظ بسرعة قبل مايتصرف تركي.....
    وخرج السواق وركب السيارة وصار يسوق بأقوى ماعنده......لين ماقطع مسافة من الطريق وهو سايق بسرعة وقاطع الاشارة وكان فيه ولد صغير عمره مايتجاوز الست سنوات وراجع من البقالة مع أبوه ويمشي صدمه السواق وجاء شارد انتبهوا السيارات انه السواق شارد قاموا سدوا عليه الطريق فرجع بسيارته للخلف واندعس هالطفل مرة ثانية وتوفى على طول..قاموا الناس تجمهروا حول السيارة وجاء أبو الولد وفتح باب السيارة وخَرَّج السواق وجلس يضرب السواق وهو في قمة الانهيار من منظر ولده اللي مات قدام عينه ...
    وبلغوا الناس عن الحادث وجاء الاسعاف..ومسكت الشرطة السواق وحققوا معاه واكتشفوا انه اقامته منتهية من شهرين وماتجددت!!
    فصارت المسئولية كاملة على أبوعبير لأنه هو الكفيل..وراحوا الشرطة للبيت وسووا استدعاء لأبوعبير..لكن أم عبير قالت لهم انه مسافر ومابيرجع إلا بعد مدة..وطلبوا الشرطة رقم جواله وعطتهم أم عبيررقم جواله الأساسي اللي يستخدمه بالسعودية بس!!وانصرفوا الشرطة...
    وكان من عادة أبوعبير لما يسافرللخارج ماياخذ جواله الأساسي ويقفله..ويستخدم جوال برقم ثاني مايعرفه إلا ناس معينين...
    طبعاً الشغالة لما عرفت باللي صار لزوجها محفوظ انهبلت وصارت تصيح على أم عبير وتلومها ليش انها ماعطت الشرطة رقم أبوعبير الثاني؟!!!
    أم عبير:انتي مجنونة؟تبين أبوعبير يرجع بسرعة ويشوف المصيبة اللي بنته فيها؟؟كل ماتأخر أفضل له ولنا!!
    الشغالة:أنا في خوف يمكن شرطة فيه يقتل مهفوز!
    أم عبير:وش هالهبل اللي انتي فيه؟بيطلبون منه كفالة وأبوعبير بيدفعها!بس المصيبة لو أهل الولد طلبوا دية كبيرة!!
    عبير:ليش؟؟أبوي مبسوط مادياً وأكيد بيدفعها!
    الشغالة سيريس:بس مهفوز مافي اقامة دهين!هادا مشكلة كبير..
    وقامت تبكي...
    أم عبير(بكل قسوة):روحي لابارك الله فيك..كأني ناقصة أحد ينكد علي!المصيبة لو زوجك فتح فمه وقال للشرطة سبب سرعته والسحر وماالسحر!ليتني ماطاوعتك ياوجه البلا!!
    عبير(بعصبية):هالحين وش بنسوي في سالفتي مع تركي؟؟
    أم عبير:حريقة تحرقك انتي وتركي!يمديه قد قال لأهله عن كل شي!وملابسه وراحت بالسيارة!والساحر ومحد يعرفه إلا محفوظ!يعني مابيدنا شي إلا ان كان حصل معجزة!!
    ودخلت أم عبير غرفتها وقفلت الباب...
    وقعدت عبير تبكي من القهر..
    =========================
    وفي دبي كانت الأوضاع مختلفة اسمهان وعبدالرحمن يتنقلون من مهرجان لمهرجان حتى الحديقة المائية راحتها اسمهان وقالت:ياليتني أقدر ألعب في كل هالألعاب!!
    عبدالرحمن:شلون بتلعبين بالله؟؟ماتشوفين هالأجانب لابسين ملابس البحر ويطامرون ويتسبحون في الموية!!الحمدلله انا مسلمين وديننا أمرنا بالستر..
    وخرجوا وصاروا رايحين جايين بين المولات والمطاعم والقرية التراثية حتى مدينة مدهش راحت اسمهان ورسمت رسومات على وجهها!!واشترت بالونات وايس كريم!
    وشافت مدهش وبغت تطير وتحلف الا تتصور جنبه!!ووافق عبدالرحمن بعد مافشلته وخلاها تتصور وقال:حشا..ماشي مع بنتي أنا مو مع زوجتي!!!

    طبعاً تركي بعد كل ماجرى له مع عبير وأمها حس نفسه ضايع وماخبر أهله بشي ولاراح لهم رجع بيته وحاول يسترخي بس ماقدر!كل ركن بالبيت يذكره بعبير!وبكلامها وتصرفاتها..ففكر انه يركب سيارته ويروح أي مكان يحاول ينسى فيه اللي صار..وصار يقول بنفسه لو أروح أجلس مع أصحابي بيقولون توك عريس وهديت العروس وجيت!!!
    صار راكب سيارته ويفتر من مكان لمكان لين ماأذن العشا..ودخل صلى بمسجد..وجلس بعد الصلاة يقرأ قرآن..بعدين فكر لو يستفتي الشيخ في حكاية المؤخر!
    وبالفعل أخذ الامام على جانب من المسجد وحكى قصته للشيخ..
    الشيخ:يعني انت تبي تعرف هل يحق لك اسقاط المؤخر؟؟
    تركي:ايه ياشيخ..ماتصدق قد ايش هالموضوع معذبني..المؤخر كبير جداً وأنا جيبي فاضي!
    الشيخ:إذا كان كلامك صحيح في انهم غشوك بمرض بنتهم ثم التشويه اللي فيها والمبالغ والعطايا اللي أخذوها منك من يوم خطبت بنتهم إلى الان..فما يحق لهم يطالبونك بأي شي..ومن حقك تطلقها وماتعطيها المؤخر..لأنك انسان تعرضت للخداع..وهم استغلوك وماحاولوا يوضحون لك عيوبها..
    تركي:الله يبشرك بالخير..
    ورجع بيته وهو متطمن وقرر انه ينتظر رجوع أبوعبير من السفر ثم يطلق بنته.....
    ============
    أما أم عبير انقلبت على شغالتها اللي جلست منكَدة طول اليوم على زوجها المحبوس ومضربة عن الشغل في البيت!
    أم عبير:أنا موب ناقصتك ياسيريس قومي سوي شغلك أحسن لك..
    سيريس:انتي لازم كلم أبوأبير عشان يجي بسرئة من سفر!
    أم عبير:وش رايك لو قلت لك اني موب مكلمته..وأعلى مافـ خيلك اركبيه!!
    سيريس:هرام مهفوز يقئد في سجن هرام..لازم يخرج!
    أم عبير:يستاهل ماجاه!حِنا قلنا له يودي الملابس للساحر..مو يدعس الولد بطريقه!!..وشوفي لو أدري انه فتح فمه بكلمة للشرطة عن سالفة السحر..بأطردك من بيتي شر طردة مفهوم؟!!
    سيريس:انتي مافي خوف من الله!
    أم عبير:لاعاد!!انتي اللي تخافين ربك ياصديقة السحرة..كلمة ثانية وأقص لسانك بإيدي!!
    عبير:يمه وش ****** بموضوعي؟
    أم عبير:انتي باقي تتسائلين؟ماخلاص الفاس وقع بالراس..وسالفتك صارت على كل لسان!!!
    عبير:صدقيني لو انتشر الموضوع ماعاد بأطب المدرسة!!
    أم عبير:بالله لاتزيدين همي..خل يرجع أبوك ونشوف وش بنسوي بهالورطة....
    ==========
    قعدت الشغالة طول الليل وهي تفكر بطريقة تورط فيها أم عبير لأنها بدت تنقلب عليها وماتبي تكلم أبوعبير يطلع زوجها من السجن..وفي الصباح خرجت سيريس من البيت وعبير وأمها نايمين ماحسوا بها وركبت ليموزين وراحت لبيت تركي لأنها كانت حافظته أيام ماكانت تروح وترتب عفش عبير.....وقررت تقول له عن نية أم عبير بإنها تسحره!!
    ودقت الجرس كذا مرة وفتح تركي الباب لها وهو لابس بيجاما ويتثاوب..
    تركي:نعم..وش جايبك من الصبح؟تبين عفش عبير أنا بأجيبه لكم كله بعد كم يوم!
    سيريس:لا.. مستر فيه موضوع ضروري إنت يئرف!
    تركي:خير؟
    سيريس:أم عبير كانت تبغى...
    إلا صاحب العمارة (وكان شخص أقشر ويحب المشاكل) طالع من الدرجة ولما شاف تركي واقف قدام الباب ببجامته ويتكلم مع الشغالة بصوت منخفض أخذته الوساوس وصار يناظر بتركي بنظرات شينة!!
    قام تركي وحس ان صاحب العمارة شاك فيه فقال تركي للشغالة:خزني رقمي عندك وكلميني بعدين ..ولاتجين هنا!!
    وراحت الشغالة...
    صاحب العمارة:ماشاء الله أمس عروستك نازلة بشنطتها من العمارة واليوم جايب لنفسك شغالة بدالها تسليك!!!!
    تركي:عيب عليك الكلام اللي تقوله هذا قذف بشرفي..
    صاحب العمارة:أجل وشهو المنظر اللي شفته قدامي؟؟
    تركي:أي منظر؟؟
    صاحب العمارة:لابس بجامتك وواقف مع هالآسيوية والله أعلم هي خارجة من عندك ولا كانت داخلة وأنا خربت عليكم!!!
    تركي:عاد احترم نفسك زين..الكل يدري عن أخلاقي..وانت قاعد تطول لسانك علي وأنا ساكت لك!
    صاحب العمارة:هي كلمة ومابأثنيها خذ عفشك وبره عمارتي أنا ماأتشرف بأمثالك يسكنون عندي!!
    تركي:أساساً أنا طالع طالع بس موب قبل ماترد لي قيمة ايجار سنة اللي دفعته لك مقدماً!
    صاحب العمارة:منت شايف منه قرش!ترقم الشغالة قدامي ياللي ماتستحي وبعد تبيني أرد فلوسك؟؟اطلع والا أفضحك عند الشرطة!!
    تركي:ماعاش من يفضحني أنا رايح للشرطة برجليني أشتكيك عندهم!
    صاحب العمارة:درب يسد مايرد!
    وراح تركي وبدل هدومه وتوجه للشرطة وحكى لهم عن موضوعه مع صاحب العمارة اللي قذفه بشرفه ورفض يرد له فلوسه...
    الشرطي:وهالشغالة وش علاقتك فيها؟؟
    تركي:تشتغل عند أرحامي!
    الشرطي:وش تبي منك؟
    تركي:الصراحة علمي علمك..مامداني أكلمها كلمتين الا وصاحب العمارة طالع ويناظرني بطريقة مو زينة فخليتها تروح...
    واستدعوا الشرطة صاحب العمارة وحققوا معاه..
    صاحب العمارة:اسأله ليش أعطى رقمه للشغالة؟؟
    الشرطي:وليش عطيتها رقمك؟
    تركي:عشان تكلمني في الموضوع اللي جات عشانه بدل ماتجي مرة ثانية وتوقف قدام شقتي!
    الشرطي:وليش ماتكلم انت أرحامك بدل ماتكلم الشغالة؟؟
    تركي:بيننا مشاكل!

    صاحب العمارة:ترى ياحضرة الضابط ماصار له من يوم تزوج 6 أيام وزوجته شفتها بشنطتها أمس طالعة من العمارة..يمكنها درت عن سوالفه البطالية و هجت!!
    الشرطي:الحقيقة السالفة كلها موب داخلة مزاجي..أنا راح أستدعي الشغالة ونشوف إن كانت فعلاً شغالة أرحامك ونعرف علاقتك فيها بالضبط!!!!!
    عطاهم تركي العنوان وأرسلوا شرطي يطلبها وكانت الشغالة خايفة..
    بس أم عبير قالت:يمكن زوجك المقرود يبي يشوفك..وبلغيه يمسك لسانه عن السالفة اياها والا بتروحون انتم الاثنين بـ عثايرها!!
    لما راحت سيريس للشرطة دخلت للضابط وأخذ معلومات عنها وعن المكان اللي تشتغل فيه..وبعدها سألها:تعرفين هالشخص؟؟
    وأشر لها على تركي...
    سيريس:ايوه..هادا جوز مدام أبير اللي أنا أشتغل أند أمها..
    الشرطي:ليش رحتي لبيته اليوم؟
    سكتت سيريس مو عارفة اش تقول بس لما شد عليها الضابط اعترفت بالقصة كاملة والحادث اللي سواه زوجها عشان يودي ملابس تركي..
    تفاجأ تركي وانصدم ولاتكلم بكلمة!
    والشرطي اتصل على القسم الثاني وتأكد من الحادث وسألهم عن السيارة وقالوا انهم متحفظين عليها وطلب منهم يفتشونها ويجيبون الملابس اللي فيها ولما جابوا الملابس وعرضوها على تركي...
    تركي:هذي ملابسي فعلاً اللي كنت لابسها قبل ماأروح للمسجد أمس!!
    الشرطي:يعني كلام الشغالة صحيح زوجتك أخذتها عشان تسحرك فيها!
    ولما استكمل الشرطي حواره مع الشغالة اكتشف انها من العمالة الوافدة اللي يدخلون للمملكة عن طريق الحج أو العمرة وبعدين يهربون لجدة وهم مايمتلكون اقامة ويشتغلون بالبيوت..وبعض العوائل تتستر عليهم ولايبلغون عنهم!!(ومعلوم للكل الجرايم والمصايب اللي تجي من ورا البعض منهم!!!)
    فحجزوها الشرطة وصار على أبوعبير بدل القضية قضيتين..أرسلوا الشرطة لشغل عبير شرطي يحقق مع الموظفين وياخذ رقم أبوعبير بالخارج لين ماوصلوا لرقمه واستدعوه عشان يحل القضايا اللي عليه!!
    ================

    الشرطة استدعت عبير وأمها عشان يتأكدون من الموضوع واتهمهم الضابط بتهمة التستر على أشخاص ماعندهم اقامة+تواطؤهم مع الشغالة والسواق في جريمة السحر!!
    أم عبير:شغالتنا انسانة حاقدة..عشان كذا تبي تورطنا معاها!احنا ماندري عن أي شي؟؟؟
    ومسك الضابط ملابس تركي وعرضها على عبير وأمها وقال:وهالملابس اشلون طلعت من بيت تركي لبيتكم ثم سيارتكم؟؟؟؟؟
    سكتت أم عبير وماعرفت اش تقول!!
    وضغط الشرطي على عبير واعترفت انه أمها اللي طلبتها منها...
    الضابط موجه كلامه لأم عبير:أنا مقدر انه زوجك شخصية كبيرة في البلد وله سمعته وماراح أتخذ بحقكم أي خطوة إلا إذا شفته..وإذا وافق زوج بنتكم إنه يُسقط حقه!!
    تركي تنازل عن كل شيء وقال:ماأقول غير الله يوريني فيهم..وهو أقدر إنه ياخذلي حقي منهم!
    ========
    اليوم الثاني وصل أبوعبير من السفر وراح مباشرة للشرطة وعرف بالقصة كاملة..
    ودرى عن:اتهامه بايواء أشخاص من غير اقامة!
    وعن سالفة حادث السواق!
    وعن سجن الشغالة!
    وعن التحقيق مع زوجته وبنته بتهمة التواطؤ على السحر!
    وعن سالفة تركي بالتفصيل ونيته بتطليق عبير!
    وعن الدية الضخمة اللي طالبينها أهل الولد المتوفى!
    وبحكم واسطات أبوعبير تم اتخاذ حل وسط في حل القضايا...
    ولقي أبوعبير انه أمامه التزامات مادية تجاه كفالة السواق والغرامات اللي لازم يدفعها والدية وتعويض تركي بمبلغ محترم!!
    ورجع للبيت وهو مشحون جداً وأول مادخل كانت أم عبيرتشرب الشاي في الصالة..وعبير تتفرج على التلفزيون!
    دخل ومن غير سلام وسحب عبير من ملابسها وكانت لابسة فستان طويل بحبال وفوقه جاكيت وفسخ لها الجاكيت وانكشف ظهرها وانرعب أبوها من الحروق اللي فيها!!!
    وصاح:تغشوني ياأنذال؟؟تغشوني وأنا معاكم بنفس البيت؟؟هذي هي العمليات اللي نجحت؟؟أنا تفضحوني بين خلق الله؟؟
    ليش؟وش سويت لكم؟صرفت عليكم دم قلبي!تعبت وشقيت وسافرت عشان مين؟؟موب عشانكم؟ وتاليتها تحطون راسي بالتراب وتحقق معاكم الشرطة بقضية سحر؟؟؟؟؟؟
    لاخوف من الله؟لا أمانة؟لاإخلاص؟هي هذي محافظتك على البيت بغيابي ياأم عبير؟؟
    وولد الناس اللي يقولون طلبتيه ذهب لك ولبنتك ودفع كل ماوراه وقدامه عشان بنتك تكافئونه بعدها بالسحر؟؟؟؟؟؟
    بتظلين طول عمرك جوعانة ياأم عبير أنا اللي لقطتك من حياة الفقر اللي كنتي عايشتها مع أهلك بقرية وبيت شعبي وعزيتك ورزيتك وخليت لك قيمة ولكن للأسف ماصنتي هالشي من يوم ماخذيتك وانتي تحاولين تفرقين بيني وبين أخواني وأنا أتحمل...لكن توصل انك تنقلين غشك وكذبك لبنتك وتخلينها نسخة منك؟؟هذا اللي لايمكن أرضاه!!!
    يكون بعلمك كل قطعة ذهب جابها ولد الناس لك ولبنتك بأردها له..وقام أبوعبير وغصب زوجته تعطيه بطاقة الصرَّاف حقتها لأنه كان عندها مبلغ راهي بالبنك عقاباً لها ودفعه لأهل الولد اللي توفى...
    والذهب اللي كان عندها من أول من هدايا أبوعبير لها سحبه منها وعطاه لتركي كتعويض عن المهر اللي دفعه لعبير وهو مغشوش فيها ورد له كل الذهب اللي شراه لعبير وأمها...
    وصاحب العمارة اعتذر لتركي عن القذف بشرفه وسمعته ورد له ايجار سنة كاملة...
    وبدأ تركي ترجع له أنفاسه عقب ماعوض جزء من الخساير الكبيرة...
    ولما انتهى أبوعبير من المشاكل والقضايا وتطلقت عبير أخيراً..قرر أبوعبير انه يطلق زوجته لأنها خانته بكل شي وغشته ونزلت راسه بين الناس!وخلاها تروح لبيت أخوانها بالرياض!وعبير رفضت تجلس عند أبوها وأصرت تروح مع أمها...وراحت!
    أما اخوانها سعد وسامي جلسوا مع أبوهم بنفس البيت...والشغالة والسواق قررت الشرطة ترحلهم لبلادهم.....

    طبعاً في الطرف الآخر من القصة أثناء الأحداث اللي صارت لتركي كان العروسين اسمهان وعبدالرحمن مبسوطين بالفعاليات الرائعة في دبي الله يحفظ أهلها..وبعد أسبوع من جلوسهم فيها قرروا يروحون لماليزيا وكانت اجازة رائعة بمعنى الكلمة الجُزُر والفنادق والمنتجعات والطبيعة شي يفوق الوصف!
    اسمهان:واااااي وناسةنفسي أعيش هنا على طول ماودي أرجع!!
    عبدالرحمن:صحيح ان الأجواء حلوة بس بصراحة ياشين الغربة حنيت للأهل وتراب الوطن!!
    اسمهان:أي تراب؟بكرة بتشبع من تراب وغبار ديرتك وتقول ياليتني مارجعت!!!
    عبدالرحمن:صدق إنك بياعة! من يوم ماسافرنا ماشفتك اتصلتي بأهلك إلا مرتين!!
    اسمهان:أحسن!خلهم يشتاقون لي شوي!!قعدت بوجيههم 17 سنة تحسبهم ماملوا مني؟!!!
    وشوي شافت اسمهان أطفال في منتزه بماليزيا يلعبون كورة وراحت تركض وراهم وتلعب بالكورة معاهم..طالع فيها عبدالرحمن وقال بنفسه:ماتنلام ياعبدالرحمن إنت اللي صممت تتزوج وحدة صغيرة!!!
    =============
    في الجانب الآخر أهل تركي لما دروا بكل الأحداث اللي صارت انصدموا صدمة كبيرة...وتركي نقل كل أثاثه الجديد من شقته الأولى إلى ملحق أهله اللي بالدور العلوي....
    أم تركي:حسبي الله عليهم!مين كان يتوقع إنه كل هذا بيطلع منهم؟!!!
    سماح:مع إن اللي يشوف البنت يحس فيها لمحة براءة!غريبة طلعت تطاوع أمها بكل شي!
    هند:تبون الصدق؟؟أنا لاعجبتني الأم ولاالبنت من يوم ماشفتهم!حسيتهم مو مريحين أبد...
    أم تركي:من حظك ياولدي إنه ربي أنقذك من فعايلهم قبل ماتتوهق!بس معقول أم عبير وهي وحدة من جماعتنا وماقد سمعنا عنها شي شين..تطلع من أهل السحر؟؟؟يالطيف يارب!
    هند:الحقد ومايسوي يايمه!والا في أم بالدنيا ترضى تقط بنتها بحلق ولد الناس غصب؟!!صحيح ماعندها كرامة!!
    سماح:أنا أكثر وحدة مصدومة فيكم!ياما تكلمت عنها اسمهان وانتقدتها قدامي وكنت أعتقد انها غيرانة منها!لكن للأسف نظرة اسمهان لعبير طلعت بمحلها!!
    هند:وأنا أقول ليش كل المرات اللي شفناها فيها كانت تغطي جسمها كله!آثاريها ماتبي تنكشف!
    أم تركي:وأمها مسكتني يوم الزواج وقالت لي ان بنتها عندها عذر شرعي آثاريها ماتبيك تدخل عليها وتكشفها!!حسبي الله ونعم الوكيل فيهم!
    تركي:خلاص لاعاد تذكروني بسيرتهم..اللي فات مات...
    سماح:اسمع ياتركي أهم شي بالموضوع إنك ماتخلي هالتجربة الفاشلة تأثر عليك!إنت أقوى من كذا وأكيد ربي بيعوضك خير..
    أم تركي:أنا أقول مادام زوجتك طلقتها و الملحق فوق جاهز ..ودراهم ورجعت لك من أبوعبير وصاحب العمارة والذهب لو نبيعه بيجيب لك مبلغ كبير أجل ليه ماتتوكل على بركة الله ونخطب لك غيرها!
    تركي:مرة ثانية يمه؟؟مستحيل!تبون بعد اللي ذقته أفكر بالزواج مرة ثانية؟؟؟؟؟
    هند:وإنت اللي يسمعك يقول كل وحدة بتتزوجها بيطلع فيها عيب!هالمرة بنحسن الاختيار ومابنخطب لك أي وحدة!!
    تركي(بانفعال):أصلاً لو أفكر أتزوج مرة ثانية أول شرط بأشرطه على أهل العروس يطلعونها لي يوم الشوفة بـ شلحة عشان أتأكد إن مافيها عيوب!!
    الجميع:هههههههههههههههه
    الله يقطع سوالفك ياتركي..
    ==================
    أما عبدالمجيد فأحواله ماكانت عاجبة أمه خاصةً انه اللي رفضوه كثير بسبب اصابته بالصمم والخرَس!
    وأحلام سافرت بعد زواج عبدالرحمن بأيام ورجعت لأمريكا..
    وبعد انقضاء أسبوعين من سفر اسمهان وعبدالرحمن رجعوا لأرض الوطن سالمين...
    وراحوا لبيتهم وطلعت اسمهان تتروش وتبدل هدومها بعدين تنزل تسلم على أم عبدالرحمن...
    أما عبدالرحمن انطلق لأمه ولقيها قاعدة بروحها تقرأ كتاب...
    وفاجئها بحضوره..
    أم عبدالرحمن:عبدالرحمن؟؟هلا هلا يمه..الحمدلله على سلامتك..
    عبدالرحمن:الله يسلمك..انتي شلونك؟؟وليش قاعدة بروحك؟؟
    أم عبدالرحمن:أنا بخير..وقاعدة بروحي لأن عبدالمجيد بدوامه وعبدالرحيم سافرلشغله وأحلام رجعت مع زوجها لأمريكا..انت شلونك وشلون اسمهان؟؟
    عبدالرحمن:بأتم حال ولله الحمد..واسمهان طلعت تبدل هدومها ونازلة بعد شوي..
    وجلس عبدالرحمن يتكلم مع أمه عن الرحلة الممتعة اللي قضاها بره ويفرجها على صور الرحلة والطبيعة الخلاَّبة..
    ونزلت اسمهان وسلمت على أم زوجها وتبادلوا السوالف المختلفة..
    عبدالرحمن:يمه إحنا نفكر بكرة نروح لمكة نعتمر ونجلس 3 أيام فيها..وش رايك ترافقينا؟؟
    أم عبدالرحمن:رافقتكم السلامة ان شاء الله..أنا رجولي من يوم الزواج وهي تاعبتني وماأقدر أروح معاكم..بس انتم اش معجلكم؟؟ارتاحوا يومين بعد هالرحلة اللي سويتوها وبعدين روحوا مكة!
    عبدالرحمن:سبحان الله!يعني يوم سافرنا للخارج نتمشى ونفرفش كان فينا حيل!ويوم بنجي للعبادة وزيارة الحرم..تقولين اش معجلكم؟ ارتاحوا؟!!!!
    أم عبدالرحمن:ماقصدت ياولدي!بس القصد ان اجازتك طويلة وباقي قدامك وقت ليش متعجل تروح مكة الحين؟
    عبدالرحمن:أي طويلة يايمه؟أنا أخذت أسبوع قبل العرس وقضيت أسبوعين في السفر ومابقالي الا هالأسبوع ويبدأ الشغل..

    أم عبدالرحمن:بترجع لدوامك؟ياحليلك يااسمهان انتي اجازتك طويلة باقي شهرين يمكن لين ماتفتح المدارس!!
    اسمهان(وهي تنكت):مايهم ياخالتي بآخذك ونقضي شهر بماليزيا والشهر الثاني نقضيه بأمريكا عند أحلام!!هههههه
    أم عبدالرحمن:هههههه..الا على طاري أحلام عندي لكم خبر ان شاء الله يفرحكم..
    عبدالرحمن:وشهو ياترى؟
    أم عبدالرحمن:انتهت رسالة زوجها مال الماجستير اللي كان يحضرها وباقي له شهر ويرجع..وبيجون يسكنون بجدة!!
    عبدالرحمن:أبركها من ساعة..
    ياشين الغربة والله..وبالذات في أمريكا كل ماكنا نسمع بأحداث تصير للجاليات كنا نحط أيادينا على قلوبنا ونكلم أحلام نتطمن عليها!
    أم عبدالرحمن:والله يجزاها خير ماسافرت من هنا إلا وهي مصممة تاخذ تقارير زوج خالتك جوهرة وتعرضها على بروفيسور متخصص يشوف حالته..ومامر 10 أيام من أخذتها إلا وهي متصلة فيني البارح تبشرني إن الدكتور قال لها فيه نسبة أمل إن زوج خالتك يتحسن بنسبة 60%!!!
    وخالتك وزوجها طايرين من الفرحة وبإذن الله بيسافرون خلال هالأسبوع..
    عبدالرحمن:ماشاء الله تبارك الله كل هالأحداث صارت بغيابنا؟الله يوفقهم ويشفي زوج خالتي..
    اسمهان:ياحليلها أبلة جوهرة تستاهل كل خير,,
    أم عبدالرحمن:أبلة جوهرة هناك بالمدرسة!في البيت اسمها خالة جوهرة!ههههه
    اسمهان وعبدالرحمن:ههههههه!
    ========

    يتبع باذن الله
     
    امل امولة ،ام شهد و meriem meryouma معجبات بهذا.
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    رواية اسمهان وعبد الرحمن (الحلقة 44 ) شرفة القصص القصيرة والروايات ‏26 ابريل 2016
    رواية اسمهان وعبد الرحمن (الحلقة 43 ) شرفة القصص القصيرة والروايات ‏26 ابريل 2016
    رواية اسمهان وعبدالرحمن الحلقة (42 ) شرفة القصص القصيرة والروايات ‏3 مارس 2016
    رواية اسمهان وعبدالرحمن الحلقة (41 ) شرفة القصص القصيرة والروايات ‏3 مارس 2016
    رواية اسمهان وعبد الرحمن الحلقة (38) شرفة القصص القصيرة والروايات ‏14 فبراير 2016

  3. امل امولة

    امل امولة
    Expand Collapse
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏6 يناير 2016
    المشاركات:
    596
    الإعجابات المتلقاة:
    700
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1,190
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    مشكووووووورة
     
  4. الياسمين ..
    66

    الياسمين ..
    Expand Collapse
    ربي لا تكلنـي إلى أحدٍ سواكَ
    المشرفات العامات

    الإنضمام:
    ‏19 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    2,590
    الإعجابات المتلقاة:
    3,888
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    عنابة - الجزائر
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    مشكورة غاليتي
     
    أعجبت بهذه المشاركة djalfawiya
  5. بسبوسة07

    بسبوسة07
    Expand Collapse
    تحلية جلسات
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏12 أوت 2015
    المشاركات:
    5,693
    الإعجابات المتلقاة:
    6,333
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    7,200
    الإقامة:
    الأرض
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    دمتي ودامت مواضيعك الحلوة والمفيد يا ام خالد . اتنى لك التوفيق دائما
     
  6. ام شهد
    44

    ام شهد
    Expand Collapse
    سيدة أنيقة
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏19 يونيو 2015
    المشاركات:
    3,374
    الإعجابات المتلقاة:
    3,096
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    المسيلة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
  7. meriem meryouma

    meriem meryouma
    Expand Collapse
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏30 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    2,017
    الإعجابات المتلقاة:
    3,045
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    Mascara
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    بسرعة بسرعة بسرعة الحلقة 40
    شكرا ام خالد
     
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,

مشاركة هذه الصفحة