1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

إقتراح رسالة من ام الى زوجة ابنها

الموضوع في 'الحياة الزوجية' بواسطة sarita, بتاريخ ‏10 مارس 2016.

0/5, 0 أصوات

  1. sarita
    56

    sarita
    Expand Collapse
    مشرفة جلسة التربية والتعليم
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏21 فبراير 2016
    المشاركات:
    1,230
    الإعجابات المتلقاة:
    2,915
    نقاط الجائزة:
    3,690
    الإقامة:
    باتنة
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    بنيتي الحبيبة وزوجة ولدي الذي مهجة قلبي والشمعة التي اضاءت دروب حياتي..
    تذكري أنك تزوجت الآن شخصا حملته وهنا على وهن (تسعة أشهر) وتلذذت بهذا العناء لانه يذكرني بقطعة من كبدي تضمها احشائي.. وعند الولادة امتزجت صرختي بصرخته وهو يستقبل الدنيا.
    تجرعت كأس آلام المخاض فكان سلسبيلا بالرغم من انه اشبه بلحظات الاحتضار وعندما فصل بين جسدي وجسده بقطع الحبل السري اقسمت على نفسي وقتها ان تلتحم روحي بروحه مدى الحياة.
    زوجة ولدي وبنيتي: انك لن تستطيعي ادراك ما اعني ولن تلمسي حقيقة مشاعري الا بعد ان تقفي موقفي ويخرج مهجة كبدك من حضنك ومن بين حنايا اضلعك الى بيته.. عندها تستطيعين فهم مشاعري ولكنها سنة الحياة وهذه امنيتي واملي وحلمي ان اراه سعيدا في بيته ابا عطوفا وزوجا كريما وواصلا لرحمه، ولا تعتقدي يوما ان أما تكره سعادة ولدها بل هي تحب من يحب فكوني انت راحته وسعادته.. كلي ثقة في أنك ستكونين عند حسن ظني بك مثالا للزوجة الصالحة الراعية في بيتها.. المدبرة الحكيمة العقلانية التي تجعل من بيتها جنة ترفرف فيها طيور الهناء، ولا تكوني كبعض الزوجات - هداهن الله - اللاتي يستحوذن على ازواجهن ويستأثرون بهم.. قاطعات الرحم لا يتركن للازواج وقتا لزيارة من كانوا يوما جزءا منهم ويمنعنهم من زيارة اهاليهم.
    ثقي في ان التي تتربع في قلب زوجها هي التي تحتل قلوب اهله فتمتلك مفاتيح محبتهم واحترامهم وتشعرهم بانها جزء منهم يسؤها ما يسؤهم ويضرها ما يضرهم ويسعدها ما يسعدهم، ولا تكوني من اللاتي يطعن من الخلف بلسانهن وافعالهن الواقعات في مستنقع الانانية والمعصية يحجبن اطفالهن عن جداتهن واهلهن ويمنعن ازواجهن عن زيارة امهاتهن فيكسبن اثم قاطع الرحم وغضب الرب.
    اتمنى ألا تنسي يابنيتي ان زوجك واولادك ثمرات من تلك الشجرة التي وضعت تلك الثمار وقدمتها بكل حب ورضا، كوني الواصلة لا القاطعة لتكسبي لا لتخسري فخسارة رضا الله مهلكة، تذكري يا حبيبتي ان الجزاء من جنس العمل وان ما تقدمينه ستجدينه لاشك في ابنائك وزوجاتهم، ضعي نصب عينيك ان حماتك بمثابة والدتك ليتحقق الانسجام والتناغم، وتأكدي ان حب ام زوجك من حب زوجك، فمهما كان الزوج يحب زوجته فانه في اعماق نفسه لا يستطيع الاستمرار في تقدير زوجة تكره امه.. وصدقيني ان الزوج قد يتغاضى عن بعض هفوات زوجته في حقه ولكنه لا يمكن ان ينسى اساءتها لأمه. ولا تنسي ان الام هي الاحق بحسن الصحبة والمعاملة كما أوصى بذلك المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام. ولا اقول ان جميع الحموات كاملات لان الكمال لله.. فيهن للاسف اللاتي يتشددن ويسيطرن لاحساسهن بان قطعة من كبدهن بعد طول الرعاية والعناية والعطاء بلا حدود تأتي فجأة امرأة اخرى تستولي عليها وتخطفها.. وينتابهن احساس بان هذا الابن سوف ينسى كل تضحية قدمتها فتشدد تجاه هذا الموقف الذي ينتقل فيه الابن من رعايةوحضن الام الى كنف زوجته لأنهن لا يستوعبن تعدد الادوار التي تمر بنا في الحياة فيلعبن دور الحماة المتسلطة.. واقول لكل حماة: ان الحياة عطاء وتضحية وليست سيطرة وتسلطا.. وللزوجات: عليكن باحترام امهات ازواجكن لان لهن حقوقا واولها تقديرهن وتوقيرهن ويعتبر ذلك جزءا من البر بالزوج وينعكس عليه في عمله كزوج وأب وراعي اسرة.. وفقك الله وجعلك قرة عين لي ونعمة لزوجك وابنائك، والسلام.
    والدة زوجك وأمك الثانية التي تتمنى سعادتكما.
     
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

    بسبوسة07 ،راضية ،تأملي و 4أخريات معجبات بهذا.
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    حصري حصري رسالة لكل ام من اناملي ملتقى المرأة المسلمة ‏3 يناير 2016
    رسالة هامة للبنات منتدى جلسات العام ‏26 نوفمبر 2015
    إيمانيات إلى كل فتاة رسالة هامة ملتقى المرأة المسلمة ‏24 أوت 2015
    إيمانيات رسالة مفصلة لمن يفصل السنة عن كتاب الله الأحكام الشرعية [فقه العبادات] ‏23 سبتمبر 2016
    إيمانيات رسالة إلى من في بيتها طفلة .. ملتقى المرأة المسلمة ‏25 أوت 2016

  3. ام شهد
    44

    ام شهد
    Expand Collapse
    سيدة أنيقة
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏19 يونيو 2015
    المشاركات:
    3,374
    الإعجابات المتلقاة:
    3,096
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    المسيلة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    شكرا لك على الموضوع الجميل
     
  4. wissou nass mlah
    10

    wissou nass mlah
    Expand Collapse
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏14 يوليو 2015
    المشاركات:
    2,060
    الإعجابات المتلقاة:
    2,890
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    batna
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    مشكوووووووووووووووووررررررررررررررررةةةةةةةةةةةةةةة
     
  5. بسبوسة07

    بسبوسة07
    Expand Collapse
    تحلية جلسات
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏12 أوت 2015
    المشاركات:
    5,715
    الإعجابات المتلقاة:
    6,369
    نقاط الجائزة:
    7,200
    الإقامة:
    الأرض
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    بارك الله وفيك اختي موضوع جميل ومفيد
     
  6. راضية
    14

    راضية
    Expand Collapse
    المراقبات الإداريات

    الإنضمام:
    ‏3 فبراير 2015
    المشاركات:
    5,358
    الإعجابات المتلقاة:
    5,858
    نقاط الجائزة:
    7,205
    الإقامة:
    Alger
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    شكرًا لك حبيبتي على الموضوع
     
  7. ضائعة في بحر الهموم

    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏2 ابريل 2016
    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    40
    الإقامة:
    غارداية
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    موضوع في غاية الروعة
     
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,