1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

هو وهي (¯`·. ♥♥♥الزوجة القنوع هي زهرة البيت♥♥♥.·`¯)

الموضوع في 'الحياة الزوجية' بواسطة sarita, بتاريخ ‏13 مارس 2016.

  1. sarita
    20

    sarita
    Expand Collapse
    مشرفة جلسة التربية والتعليم
    مشرفات جلسات

    الإنضمام:
    ‏21 فبراير 2016
    المشاركات:
    1,293
    نقاط الجائزة:
    3,690
    الإقامة:
    باتنة
    السُّمعة:
    +3,169 / -0
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    :h:زهرةة:h: الزوجة القنوع هي زهرة البيت:h:زهرةة:h:
    الزوجة القنوع هي زهرة البيت وإشعاعه ، وخير رزق الزوج ومتاعه ، تسلي زوجها في عسره ،
    وتكون بهجته في يسره ، فإذا أفتقر أغنته ،وإذا أغتنى سرته
    فهي نعمة في كل حال .....
    وإذا فقدت المرأة خلق القناعة من نفسها ، فقد آذنت بالهلاك لها ولبيتها ،
    لأنه لا بديل عن القناعة إلا الطمع والشراهة ........والطمع لايأتي بخير أبداً.
    وفي حديث ابن عباس رضي الله عنه عن قصة إبراهيم عليه السلام في بنائه الكعبة .....
    درس بليغ لنساء المؤمنين وحث لهن على القناعة والرضى بما قسمه الله من العيش والرزق .
    فقد جاء إبراهيم عليه السلام إلى مكة بعدما تزوج إسماعيل يطالع
    تركته (أي يتفقد حال أهله بعد ما تركهم مدة)
    فلم يجد إسماعيل ،فسأل امرأته عنه ...
    فقالت : خرج يبتغي لنا - وفي رواية يصيد لنا - ثم سألها عن عيشهم وهيئتهم
    فقالت : نحن بشّر ، نحن في ضيقة وشدة وشكت إليه
    قال : فإذا جاء زوجك اقرئي عليه السلام وقولي له يغير عتبة بابه .
    فلما جاء إسماعيل كأنه آنس شيئاً فقال: هل جاءكم من أحد ؟
    قالت : نعم جاءنا شيخ كذا وكذا ، فسأل عنك ، فأخبرته ،
    فسألني كيف عيشنا فأخبرته أنّا في جهد وشدة .
    قال: فهل أوصاك بشيء ؟
    قالت : نعم أمرني أن أقرأ عليك السلام ويقول : غير عتبة بابك .
    قال : ذاك أبي وقد أمرني أن أفارقك ، الحقي بأهلك فطلقها وتزوج منهم أخرى.
    ففي قصة إسماعيل تسلية لكل قنوعة في بيتها وعبرة لكل امرأة تضيق عليها الحياة
    إلا في حال الغنى والسعة . والسر في أن القناعة هي أساس السعادة الزوجية في شيئين :
    الأول : أن السعادة والطمأنينة لا يصنعها الغنى والشبع ،
    وإنما هي شعور وإحساس يولده الرضى بالله وبما قسمه وما يقتضيه من شكر على النعم والصبر
    على البلاء والمحن ، والبعد عن التسخط عن المقدور .
    الثاني : أن الغنى ظاهرة متبدلة (فدوام الحال من المحال) ومن يصرف الأرزاق

    هو الله فإن رزق فله الشكر ، وإن منع فله الحمد على كل حال.
    فعلى المرأة أن تجتنب هذا الخلق الوضيع ، وأن تتحلى بالقناعة فهي تاج رفيع وحصن منيع
    فإن النفس إذا لم يكبح جماحها طمعت ، لكنها إذا تعودت القناعة قنعت وشبعت..
    بل على المرأة أن تشكر نعم زوجها وأن تظهر له حمدها ورضاها
    وثناءها على جهده وخدمته وإنفاقه كثيراً كان أم قليلاً
    لأن ذلك هو وسيلة كسب وده ونيل حنانه وحبه ..
    وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان. أما أن تفتح المرأة عينيها
    على الدنيا وتقارن معيشتها بالمنازل العليا ....
    وتطمع مهما بذل زوجها من جهد إلى الأعلى .. فإنها
    بذلك تركب سلم التعاسة وتدق أبواب خراب البيت.
    مع تمنياتي للكل بحياة زوجية سعيدة

    الحب فى الله
    انظروااااااااا
    ماذا قالت الزوجة لزوجهاا!!!!!
    أرجوك يا زوجي
    لا تحبني
    أكثر من أمك
    فهي الأولى بمحبتك أكثر مني فهي من حملت وولدت وأرضعت وتعبت وربت وسهرت

    حتى صرت رجلا وجئت إلي لتتزوجني، واعلم يا زوجي انك إن أحببتني أكثر من
    أمك فتحت علينا بابا من غضب الله ونزع للبركة من علاقتنا الزوجية، وربما يُقلّب
    الله قلبي وقلبك فتزول محبتنا وبهذا لا ينفعني حبك لي أكثر من أمك في شيء.
    وأرجوك يا زوجي.. لا تحبني
    أكثر من أختك
    فهي رحمك التي وصى الله بها ووعد أن يصل من يصلها، وقد تطلقني بكلمة وتزول
    العلاقة التي تربطني بك، ولكن هي لا تستطيع أن تفعل هذا معها، فعلاقتك بها أزلية
    أبدية لا تنفصم بكلمة، وهي التي إن كانت اكبر منك ساعدت في تربيتك مع أمك فلها
    عليك بعض حق الأم، والتي إن كانت أصغر منك فلها عندك حق التربية وأنت لها مثل
    الأب. وإن وصلتني وقطعتها قطعك الله ولم ينفعني حبك لي أكثر من أختك في شيء.
    وأرجوك يا زوجي لا تحبني
    أكثر من ابنتك
    فهي عرضك والمسئول عنها يوم القيامة فإن رأيتني أتهاون معها أو أدللها
    أو أتركها بدون أن أعرفها دينها وجب عليك أن تنهاني عن ذلك وتوقفني عند
    حد الله فيها، فكم من زوج لأجل ألا يغضب زوجته تركها تتمادى في تدليل بنتهما
    حتى صارت بعيدة عن دين الله القويم وأخرج للمجتمع شابة منحلة فاسدة ومفسدة،
    وإن فعلت هذا جعلت بيتنا بيتا يخلو من الشرط الأساسي الذي بني عليه وهو إقامة
    أسرة مسلمة تخرج للمجتمع ثمارا صالحة ومفيدة وبهذا لا ينفعني حبك لي أكثر من ابنتك في شيء.
    وأرجوك يا زوجي لا تحبني
    لأني....
    من أنظف لك البيت وأطهو لك الطعام وأغسل لك الملابس وأسهر على خدمتك وخدمة أولادك
    لأن هذا الحب نفعي وقد يزول بزوال النفع لأي سبب.
    وأرجوك يا زوجي لا تحبني
    لأي من صفاتي الشكلية
    لأن هذه الصفات قد تزول بمرض أو بكبر في السن وعندها قد يسقط هذا الحب
    مع مرور الزمن وأصبح عندك كقطعة الأثاث القديمة التي ينبغي التخلص منها.
    بل أرجوك وأرجوك
    أن تحبني في الله....
    ولله....
    وبقدر جهادي واجتهادي في القرب من الله
    فهذا هو الحب الذي يبقى
    وهذا هو الحب الذي ينفع
    وهذا هو الحب الذي يجعلنا
    نستظل بظل عرش الرحمن يوم لا ظل إلاظله
    الحب فى الله
    انظروااااااااا
    ماذا قالت الزوجة لزوجهاا!!!!!
    أرجوك يا زوجي
    لا تحبني
    أكثر من أمك
    فهي الأولى بمحبتك أكثر مني فهي من حملت وولدت وأرضعت وتعبت وربت وسهرت
    حتى صرت رجلا وجئت إلي لتتزوجني، واعلم يا زوجي انك إن أحببتني أكثر من
    أمك فتحت علينا بابا من غضب الله ونزع للبركة من علاقتنا الزوجية، وربما يُقلّب
    الله قلبي وقلبك فتزول محبتنا وبهذا لا ينفعني حبك لي أكثر من أمك في شيء.
    وأرجوك يا زوجي.. لا تحبني
    أكثر من أختك
    فهي رحمك التي وصى الله بها ووعد أن يصل من يصلها، وقد تطلقني بكلمة وتزول
    العلاقة التي تربطني بك، ولكن هي لا تستطيع أن تفعل هذا معها، فعلاقتك بها أزلية
    أبدية لا تنفصم بكلمة، وهي التي إن كانت اكبر منك ساعدت في تربيتك مع أمك فلها
    عليك بعض حق الأم، والتي إن كانت أصغر منك فلها عندك حق التربية وأنت لها مثل
    الأب. وإن وصلتني وقطعتها قطعك الله ولم ينفعني حبك لي أكثر من أختك في شيء.
    وأرجوك يا زوجي لا تحبني
    أكثر من ابنتك
    فهي عرضك والمسئول عنها يوم القيامة فإن رأيتني أتهاون معها أو أدللها
    أو أتركها بدون أن أعرفها دينها وجب عليك أن تنهاني عن ذلك وتوقفني عند
    حد الله فيها، فكم من زوج لأجل ألا يغضب زوجته تركها تتمادى في تدليل بنتهما
    حتى صارت بعيدة عن دين الله القويم وأخرج للمجتمع شابة منحلة فاسدة ومفسدة،
    وإن فعلت هذا جعلت بيتنا بيتا يخلو من الشرط الأساسي الذي بني عليه وهو إقامة
    أسرة مسلمة تخرج للمجتمع ثمارا صالحة ومفيدة وبهذا لا ينفعني حبك لي أكثر من ابنتك في شيء.
    وأرجوك يا زوجي لا تحبني
    لأني....
    من أنظف لك البيت وأطهو لك الطعام وأغسل لك الملابس وأسهر على خدمتك وخدمة أولادك
    لأن هذا الحب نفعي وقد يزول بزوال النفع لأي سبب.
    وأرجوك يا زوجي لا تحبني
    لأي من صفاتي الشكلية
    لأن هذه الصفات قد تزول بمرض أو بكبر في السن وعندها قد يسقط هذا الحب
    مع مرور الزمن وأصبح عندك كقطعة الأثاث القديمة التي ينبغي التخلص منها.
    بل أرجوك وأرجوك
    أن تحبني في الله....
    ولله....
    وبقدر جهادي واجتهادي في القرب من الله
    فهذا هو الحب الذي يبقى
    وهذا هو الحب الذي ينفع
    وهذا هو الحب الذي يجعلنا
    نستظل بظل عرش الرحمن يوم لا ظل إلاظله
     
    جاري تحميل الصفحة...
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

    • أعجبني أعجبني x 1
  2. يـَاسمِـين
    42

    يـَاسمِـين
    Expand Collapse
    المشرفات العامات

    الإنضمام:
    ‏19 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    3,076
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    غير مهم
    السُّمعة:
    +5,052 / -0
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    اللون يضر العينين فأرجو أن تغييره
    بارك الله فيك موضوع موفق
     
  3. صدفة قدر
    52

    صدفة قدر
    Expand Collapse
    ♥بانتظار قدري♥
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏10 يوليو 2015
    المشاركات:
    1,899
    نقاط الجائزة:
    4,450
    الإقامة:
    وين كتب ربي
    السُّمعة:
    +3,415 / -0
    السن:
    15 إلى 20 سنة
    اللون غير واضح حبيبتي
     
  4. بسبوسة07

    بسبوسة07
    Expand Collapse
    تحلية جلسات
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏12 أوت 2015
    المشاركات:
    6,216
    نقاط الجائزة:
    7,200
    الإقامة:
    الأرض
    السُّمعة:
    +7,333 / -0
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    لم درتي اللون اصفر يتعب