1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

فقه وسيرة سيرة السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها

الموضوع في 'الحديث والسيرة النبوية' بواسطة أم زكريا, بتاريخ ‏14 مارس 2016.

0/5, 0 أصوات

  1. أم زكريا

    أم زكريا
    Expand Collapse
    مشرفة الجلسة الإسلامية
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏13 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    2,210
    الإعجابات المتلقاة:
    2,481
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0


    [​IMG]



    أخواتى في الله
    نظرا لما يوجد من احاديث وكلاما باطلا ينسب للسيدة فاطمة الزهراء ابنة رسول[​IMG] جمعت لكن سيرتها من مواقع موثوقة
    لاجتناب بعض الشبهات حولها وحول سيرتها العطرة

    [​IMG]


    سيدة نساء العالمين في زمانها، البَضعة النبوية ، والجهة المصطفوية أم أبيها بنت سيد الخلق رسول الله -[​IMG]-أبي القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشية الهاشمية ،

    وقد كان يحبها حباً شديداً، ويؤثرها على كثير من أحبابه، وهي سيدة نساء أهل الجنة،

    وأمها خديجة بنت خويلد ، وما أدراك ما خديجة بنت خويلد رضي الله عنها



    لقِّبت بالزهراء، وكانت تُكنى أم الحسن وأم الحسين، وكان يطلق عليها أم أبيها.

    ولدت فاطمة -رضي الله عنها- سنة إحدى وأربعين من مولد النبي [​IMG]،


    وكانت فاطمة -رضي الله عنها- أصغر بنات رسول الله [​IMG]



    زواج فاطمة الزهراء من علي[​IMG] :

    وأنكح رسول الله [​IMG] فاطمة -رضي الله عنها- علي بن أبي طالب [​IMG] بعد وقعة أُحد، وكان سنُّها يوم تزويجها خمس عشرة سنة وخمسة أشهر ونصفًا، وكان سنُّ عليٍّ [​IMG] إحدى وعشرين سنة وخمسة أشهر.



    وفي قصة زواجها يقول علي بن أبي طالب [​IMG]: خطبت فاطمة إلى رسول الله [​IMG]، فقالت لي مولاة لي: هل علمت أن فاطمة خطبت إلى رسول الله [​IMG]؟ قلت: لا. قالت: فقد خطبت، فما يمنعك أن تأتي رسول الله [​IMG] فيزوِّجك. فقلت: وعندي شيء أتزوج به؟! فقالت: إنك إن جئت رسول الله [​IMG] زوَّجك. فوالله ما زالت ترجِّيني حتى دخلت على رسول الله [​IMG]، وكانت لرسول الله [​IMG] جلالة وهيبة، فلما قعدت بين يديه أفحمت، فوالله ما أستطيع أن أتكلم، فقال: "ما جاء بك، ألك حاجة؟" فسكتُ، فقال: "لعلك جئت تخطب فاطمة؟" قلت: نعم. قال: "وهل عندك من شيء تستحلها به؟" فقلت: لا -والله- يا رسول الله. فقال: "ما فعلت بالدرع التي سلحتكها". فقلت: عندي والذي نفس عليٍّ بيده، إنها لحطمية ما ثمنها أربعمائة درهم. قال: "قد زوجتك، فابعث بها، فإن كانت لصداق فاطمة بنت رسول الله".

    أبنائها رضي الله عنها:

    وقد ولدت -رضي الله عنها- له الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب، ولم يتزوج عليٌّ [​IMG] عليها غيرها حتى ماتت.
    بعدأن غضب لها النبي [​IMG] لما بلغه أن أبا الحسن همَّ بما رآه سائغا من خِطبة بنت أبي جهل ، فقال : والله لا تجتمع بنت نبي الله وبنت عدو الله ، وإنما فاطمة بَضْعَةٌ منِّي ، يريبني ما رابها ، ويؤذيني ما آذاها فترك علي الخطبة رعاية لها . فما تزوج عليها ولا تَسَرَّى . فلما توفيت تزوج وتسرَّى -رضي الله عنهما .

    وانقطع نسل رسول الله [​IMG] إلا منها

    مواقف من حياة فاطمة:


    كانت فاطمة -رضي الله عنها- من قلب رسول الله [​IMG] بمكان؛ إذ كانت من أحب الناس إليه، كيف لا وهي بنت مَن رزقه الله حبها، وهي خديجة رضي الله عنها، وكانت أشبه الناس بها، فلما ماتت كانت تقوم مقام أمها في تخفيف الآلام والأحزان عنه [​IMG]، وتساعده في شئون حياته ومعيشته، حتى بعد زواجه وزواجها رضي الله عنها.

    وكانت -رضي الله عنها- تستعين به وتستشيره [​IMG] في قضاء حوائجها، لعلمها بأنه سيخفف عنها ويدلها على الخير؛ وفي ذلك يروي زوجها علي [​IMG] فيقول: شكت فاطمة -رضي الله عنها- ما تلقى في يدها من الرَّحَى، فأتت النبي [​IMG] تسأله خادمًا فلم تجده، فذكرت ذلك لعائشة، فلما جاء أخبرته.
    قال علي [​IMG]: فجاءنا وقد أخذنا مضاجعنا، فذهبت أقوم فقال: "مكانك". فجلس بيننا حتى وجدت برد قدميه على صدري، ثم قال: "ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟ إذا أويتما إلى فراشكما فكبرا ثلاثًا وثلاثين، وسبحا ثلاثًا وثلاثين، واحمدا ثلاثًا وثلاثين، فهذا خير لكما من خادم".

    [​IMG]

    وفي مشهده الأخير [​IMG] وهو على فراش الموت، كان لها هذا الموقف المؤثر، يقول أنس [​IMG]:

    لما تغشى رسول الله [​IMG] الكرب، كان رأسه في حجر فاطمة، فقالت فاطمة رضي الله عنها:
    واكرباه يا أبتاه! فرفع رأسه [​IMG] وقال: "لا كرب على أبيك بعد اليوم يا فاطمة".

    وروت عن أبيها .

    وروى عنها ابنها الحسين ، وعائشة ، وأم سلمة ، وأنس بن مالك ، وغيرهم . وروايتها في الكتب الستة .

    وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يحبها ويكرمها ويُسِرُّ إليها .

    ومناقبها غزيرة .
    وكانت صابرة ديِّنة خيِّرة صيِّنة قانعة شاكرة لله .

    ولما توفي النبي [​IMG] حزنت عليه ، وبكته ، وقالت : يا أبتاه ، إلى جبريل ننعاه . يا أبتاه ، أجاب ربًّا دعاه . يا أبتاه ، جنة الفردوس مأواه .

    قالت بعد دفنه : يا أنس ، كيف طابت أنفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله -[​IMG]! .

    وقد قال لها في مرضه :

    إني مقبوض في مرضي هذا . فبكت . وأخبرها أنها أول أهله لحوقا به ، وأنها سيدة نساء هذه الأمة . فضحكت ، وكتمت ذلك . فلما توفي [​IMG] ، سألتها عائشة .

    فحدثتها بما أسر إليها . وقالت عائشة -رضي الله عنها- : جاءت فاطمة تمشي ما تخطئ مشيتها مشية رسول الله [​IMG] ، فقَام إليها وقال : مرحبا بابنتي .

    وفاة فاطمة الزهراء:

    ماتت فاطمة -رضي الله عنها- بنت رسول الله [​IMG] لثلاث ليالٍ خلون من شهر رمضان ، وهي ابنة تسع وعشرين سنة أو نحوها، وكانت أول أهله لحوقًا به، وصلى عليها زوجها علي بن أبي طالب [​IMG] بعد أن غسّلها هو و أسماء بنت عميس رضي الله عنها، وكانت أشارت عليه أن يدفنها ليلاً.



    فضل السيدة فاطمة الزهراء:

    قال رسول اللّه [​IMG]: المَهْدِيِ مِنْ عِتْرَتي مِنْ وُلدِ فاطِمَة.

    رواه أبو داود وصححه الألبانى

    أخرج مسلم في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: خرج النبي [​IMG]غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها ثم جاء علي فأدخله ثم قال: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا.


    [​IMG]
    أحب أهل رسول الله إليه:

    فعن أ سامة ابن زيد [​IMG] قال: كنت في المسجد فأتاني العباس وعليّ فقالا لي: يا أسامة، استأذن لنا على رسول الله [​IMG]. فدخلت على النبي [​IMG] فاستأذنته فقلت له: إن العباس وعليًّا يستأذنان. قال: "هل تدري ما حاجتهما؟" قلت: لا والله ما أدري. قال: "لكني أدري، ائذن لهما". فدخلا عليه فقالا: يا رسول الله، جئناك نسألك، أي أهلك أحب إليك؟ قال: "أحب أهلي إليَّ فاطمة بنت محمد". فقالا: يا رسول الله، ليس نسألك عن فاطمة، قال: "فأسامة بن زيد الذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه".


    خير نساء العالمين

    عن أنس ابن مالك[​IMG] قال: قال رسول الله [​IMG]: "خير نساء العالمين: مريم بنت عمران، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، وآسية امرأة فرعون".




    [​IMG]

    وعن عائشة -رضي الله عنها- أنها كانت إذا ذُكرت فاطمة بنت النبي [​IMG]، قالت: "ما رأيت أحدًا كان أصدق لهجة منها إلا أن يكون الذي ولدها".


    رضي الله عنها وأرضاها



    [​IMG]

     
    أعجبت بهذه المشاركة wissou nass mlah
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    فقه وسيرة السيرة النبوية الحديث والسيرة النبوية ‏28 يونيو 2016
    فقه وسيرة سيرة عمر بن خطب رضي الله عنه لشيخي سليم حكيمي الحديث والسيرة النبوية ‏27 يونيو 2016
    رمضانيات حدث في التاسع عشر من رمضان ~مقتطفات من سيرة الرسول الكريم~ الخيمة الرمضانية ‏24 يونيو 2016
    رمضانيات حدث في الثامن عشر من رمضان ~ مقتطفات من سيرة الرسول الكريم~ الخيمة الرمضانية ‏23 يونيو 2016
    رمضانيات حدث في السابع عشر من رمضان ~مقتطفات من سيرة الرسول الكريم~ الخيمة الرمضانية ‏22 يونيو 2016

أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,

مشاركة هذه الصفحة