1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

فقه وسيرة جميييييل ....علامات حب الله لعبده ❤!!!!

الموضوع في 'الحديث والسيرة النبوية' بواسطة sarita, بتاريخ ‏8 ابريل 2016.

0/5, 0 أصوات

  1. sarita
    56

    sarita
    Expand Collapse
    مشرفة جلسة التربية والتعليم
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏21 فبراير 2016
    المشاركات:
    1,230
    الإعجابات المتلقاة:
    2,915
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3,690
    الإقامة:
    باتنة
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    [FONT='lucida grande', tahoma, verdana, arial, sans-serif][​IMG]
    ما هي علامات حب الله للعبد ؟ . وكيف يكون العبد على يقين تام بأن الله جل وعلا يحبه وعلى رضا تام لهذا العبد ؟.

    الحمد لله
    لقد سألت عن عظيم .. وأمرٍ جسيم .. لا يبلغه إلا القلائل من عباد الله الصالحين ..
    فمحبة الله " هي المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون .. وإليها شخص العاملون .. إلى عَلَمها شمر السابقون .. وعليها تفانى المحبون .. وبِرَوحِ نسيمها تروَّح العابدون .. فهي قوت القلوب وغذاء الأرواح .. وقرة العيون ..
    وهي الحياة التي من حُرِمها فهو من جملة الأموات .. والنور الذي من فقده فهو في بحار الظلمات .. والشفاء الذي من عدمه حلت بقلبه الأسقام .. واللذة التي من لم يظفر بها فعيشه كله هموم وآلام ..
    وهي روح الإيمان والأعمال .. والمقامات والأحوال .. التي متى خَلَت منها فهي كالجسد الذي لا روح فيه "
    فاللهـــــم اجعلنا من أحبابــــــك
    ومحبة الله لها علامات وأسباب كالمفتاح للباب ، ومن تلك الأسباب :
    1 - اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم ؛ قال تعالى في كتابه الكريم { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم } .
    2 – 5 - الذل للمؤمنين ، والعزة على الكافرين ، والجهاد في سبيل الله ، وعدم الخوف إلا منه سبحانه .
    وقد ذكر الله تعالى هذه الصفات في آية واحدة ، قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم } .
    ففي هذه الآية ذكر الله تعالى صفات القوم الذين يحبهم ، وكانت أولى هذه الصفات : التواضع وعدم التكبر على المسلمين ، وأنهم أعزة على الكافرين : فلا يذل لهم ولا يخضع ، وأنهم يجاهدون في سبيل الله : جهاد الشيطان ، والكفار ، والمنافقين والفساق ، وجهاد النفس ، وأنهم لا يخافون لومة لائم : فإذا ما قام باتباع أوامر دينه فلا يهمه بعدها من يسخر منه أو يلومه .
    6 - القيام بالنوافل : قال الله عز وجل – في الحديث القدسي - : " وما زال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبَّه " ، ومن النوافل : نوافل الصلاة والصدقات والعمرة والحج والصيام .
    8 - 12 - الحبّ ، والتزاور ، والتباذل ، والتناصح في الله .
    وقد جاءت هذه الصفات في حديث واحد عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل قال : " حقَّت محبتي للمتحابين فيَّ ، وحقت محبتي للمتزاورين فيَّ ، وحقت محبتي للمتباذلين فيَّ ، وحقت محبتي للمتواصلين فيَّ " . رواه أحمد ( 4 / 386 ) و ( 5 / 236 ) و " التناصح " عند ابن حبان ( 3 / 338 ) وصحح الحديثين الشيخ الألباني في " صحيح الترغيب والترهيب " ( 3019 و 3020 و 3021 ) .
    ومعنى " َالْمُتَزَاوِرِينَ فِيَّ " أي أَنْ يَكُونَ زِيَارَةُ بَعْضِهِمْ لِبَعْضٍ مِنْ أَجْلِهِ وَفِي ذَاتِهِ وَابْتِغَاءِ مَرْضَاتِهِ مِنْ مَحَبَّةٍ لِوَجْهِهِ أَوْ تَعَاوُنٍ عَلَى طَاعَتِهِ .
    وَقَوْلُهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى " وَالْمُتَبَاذِلِينَ فِيَّ " أي يَبْذُلُونَ أَنْفُسَهُمْ فِي مَرْضَاتِهِ مِنْ الِاتِّفَاقِ عَلَى جِهَادِ عَدُوِّهِ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِمَّا أُمِرُوا بِهِ ." انتهى من المنتقى شرح الموطأ حديث 1779
    13- الابتلاء ، فالمصائب والبلاء امتحانٌ للعبد ، وهي علامة على حب الله له ؛ إذ هي كالدواء ، فإنَّه وإن كان مُرّاً إلا أنَّـك تقدمه على مرارته لمن تحب - ولله المثل الأعلى - ففي الحديث الصحيح : " إنَّ عِظم الجزاء من عظم البلاء ، وإنَّ الله عز وجل إذا أحب قوماً ابتلاهم ، فمن رضي فله الرضا ، ومن سخط فله السخط " رواه الترمذي ( 2396 ) وابن ماجه ( 4031 ) ، وصححه الشيخ الألباني .
    ونزول البلاء خيرٌ للمؤمن من أن يُدَّخر له العقاب في الآخرة ، كيف لا وفيه تُرفع درجاته وتكفر سيئاته ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا أراد الله بعبده الخير عجَّل له العقوبة في الدنيا ، وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبـــه حتى يوافيه به يوم القيامة " رواه الترمذي ( 2396 ) ، وصححه الشيخ الألباني .
    وبيَّن أهل العلم أن الذي يُمسَك عنه هو المنافق ، فإن الله يُمسِك عنه في الدنيا ليوافيه بكامل ذنبه يوم القيامة .
    فاللـــهم اجعلنا من أحبابـــــك
    فإذا أحبك الله فلا تسل عن الخير الذي سيصيبك .. والفضل الذي سينالك .. فيكفي أن تعلم بأنك " حبيب الله " .. فمن الثمرات العظيمة لمحبة الله لعبده ما يلي :
    أولاً : حبُّ الناسِ له والقبول في الأرض ، كما في حديث البخاري (3209) : " إذا أحبَّ الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلاناً فأحببه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض " .
    ثانياً : ما ذكره الله سبحانه في الحديث القدسي من فضائل عظيمة تلحق أحبابه فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ قَالَ : مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ " رواه البخاري 6502
    فقد اشتمل هذا الحديث القدسي على عدة فوائد لمحبة الله لعبده :
    1- " كنت سمعه الذي يسمع به " أي أنه لا يسمع إلا ما يُحبه الله ..
    2- " وبصره الذي يبصر به " فلا يرى إلا ما يُحبه الله ..
    3- " ويده التي يبطش بها " فلا يعمل بيده إلا ما يرضاه الله ..
    4- " ورجله التي يمشي بها " فلا يذهب إلا إلى ما يحبه الله ..
    5- " وإن سألني لأعطينه " فدعاءه مسموع وسؤاله مجاب ..
    6- " وإن استعاذني لأعيذنه " فهو محفوظٌ بحفظ الله له من كل سوء ..
    نسأل الله أن يوفقنا لمرضاته .......
    والله أعلم .
    [​IMG]
    [/FONT]
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    للبنات طريقة عمل اكسسوار جميييييل جدا ورشات الأشغال اليدوية ‏9 أوت 2015
    أدعية علامات غياب الخشوع في الصلاة ملتقى المرأة المسلمة ‏الإثنين في 13:55
    مسلمات علامات قبول العمل الصالح ملتقى المرأة المسلمة ‏29 يوليو 2016
    رمضانيات ليلة القدر وعلاماتها الخيمة الرمضانية ‏26 يونيو 2016
    علامات الحمل 20 الحمل والإنجاب ‏20 يونيو 2016

  3. meriem meryouma

    meriem meryouma
    Expand Collapse
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏30 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    2,017
    الإعجابات المتلقاة:
    3,045
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    Mascara
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    شكرا اخيتي على هذه الروائع الدينية ، طبعا عندما يجد العبد أنه في طريق الإستقامة فهذا دليل على حب الله له
     
    ملاك ،بسبوسة07 و souma bavari معجبات بهذا.
  4. ام البنات
    2

    ام البنات
    Expand Collapse
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏20 فبراير 2016
    المشاركات:
    1,220
    الإعجابات المتلقاة:
    2,108
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3,700
    الإقامة:
    برج بوعريريج
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    شكرا ليك حبيبتي والله العبد لا يحس بطعم هذه الدنيا الا في ضل الرحمان
     
    souma bavari ،ملاك و meriem meryouma معجبات بهذا.
  5. souma bavari

    souma bavari
    Expand Collapse
    ربي وفقني
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏25 فبراير 2016
    المشاركات:
    1,850
    الإعجابات المتلقاة:
    2,578
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    4,440
    الإقامة:
    ميونيخ المانيا
    السن:
    15 إلى 20 سنة
    اللهم بلغنا درجاته و لو بعد حين.....و اجعلنا ملتزمين بطاعته عز و جل
    جزاك الله خيرا سارة على الموضوع و الجميل في شرح الحديث هي فوائد محبة الله لعبده عظيم سبحانه و يقدم لعبده جزاء عمله امثاله و اكثر
    بارك الله فيك اختي....
     
    أعجبت بهذه المشاركة ملاك
  6. ام كوثر

    ام كوثر
    Expand Collapse
    طالبة حفظ القرآن الكريم
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏7 ابريل 2016
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    250
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    440
    الإقامة:
    وهران
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    جعلنا الله وايكم
     
    أعجبت بهذه المشاركة ملاك
  7. بسبوسة07

    بسبوسة07
    Expand Collapse
    تحلية جلسات
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏12 أوت 2015
    المشاركات:
    5,691
    الإعجابات المتلقاة:
    6,329
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    7,200
    الإقامة:
    الأرض
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    شكرا اختي اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل صالح يقربنا إلى حبك واجعل حبك احب لنا من انفسنا
     
    أعجبت بهذه المشاركة sarita
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,

مشاركة هذه الصفحة