1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

هل تقميط الاطفال حديثي الولادة مفيد....

الموضوع في 'صحة الطفل' بواسطة ام كوثر, بتاريخ ‏9 ابريل 2016.

0/5, 0 أصوات

  1. ام كوثر

    ام كوثر
    Expand Collapse
    طالبة حفظ القرآن الكريم
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏7 ابريل 2016
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    250
    نقاط الجائزة:
    440
    الإقامة:
    وهران
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    التقميط :
    أثبتت دراسة حديثة أن عادة (تقميط الأطفال) التي كانت تقوم بها الجدات والأمهات في الماضي هي عادة جيدة.
    . 1المفهوم.
    إن تقميط المولود الجديد هو تقنية قديمة العهد تهدف إلى جعل الطفل يشعر بالأمان وكي تحملينه بسهولة ويسر. وبالرغم من أن هذه العادة قد اندثرت في البلاد الغربية لأنها لم تعد أسلوباً مفضلاً هناك، فإن الكثير من الشعوب الشرقية والقبائل ما زالت تميل إلى هذه الطريقة في لفّ المواليد الجدد.
    طريقة التقميط :
    من أجل تقميط الطفل حديث الولادة، قومي ببسط ومدّ غطاء (شرشف) من القطن بشكل مسطح مع ثني بسيط لزاوية واحدة: ضعي طفلك ووجهه مقابل الغطاء مع إبقاء عنقه على الثنية. لفّي زاوية اليسار من الغطاء حول جسمه ودسّيها تحته إلى أسفل. أحضري الزاوية السفلية فوق قدميه، ثم لفّي الزاوية اليمنى حوله، مع ترك وجهه وعنقه فقط في الخارج غير مغطيين. إياك أن تغطي وجه طفلك بالشرشف لما قد يسبّبه ذلك من سخونة وارتفاع في الحرارة أو يؤدي إلى الاختناق نتيجة نقص الأوكسجين. انتبهي إلى عدم جعل طفلك يعاني من الحرارة الزائدة: فالغاية من لفّ الطفل بالقماط هي جعله يشعر بالأمان أكثر من تدفئته. تجنبي استخدام حرام أو بطانية في هذه العملية أو إحكام اللفّ بمواد إضافية، وتأكدي من أنها لم تحكمي لفّ طفلك ولم تشدي عليه الغطاء وإلا فإنك تقطعين عنه جريان الدورة الدموية. اتركي أضلاعه حرّة خوفاً من حدوث "خلع الورك" لدى بعض المواليد الجدد.
    2.الإيجابيات و الفوائد:
    *تمتاز هذه العادة بخصائص لتهدئة الطفل وتحسين نومه، لكنها لا تخلو من السيئات أيضاً.
    *تقميط الأطفال يضمن نومهم لفترات طويلة ويقلل تعرضهم للوفاة
    *ويرى العلماء أن تقميط المواليد ولفهم بالقماش يحميهم من متلازم الوفاة الفجائية من خلال منع انقلابهم على بطونهم وتعلق رؤوسهم بالأغطية والشراشف.
    *ووجد الباحثون بعد متابعة 16 طفلا تراوحت اعمارهم بين ستة اسابيع و 16 اسبوعا تم تركهم ينامون بقطع قماش نظيفة واغطية على ظهورهم ان الاطفال الملفوفين ناموا فترات أطول وكانوا أقل استيقاظاً بصورة تلقائية مقارنة مع الذين لم يتم لفهم.‏
    *لاحظ هؤلاء ان لف الطفل يزيد عدد الساعات التي ينامها ويطيل فترة حركات العين السريعة اثناء نومه او ما تعرف بفترة النوم الخفيف فيقل استيقاظه المتكرر من تلقاء نفسه او بسبب ضجة خفيفة خلال فترة النوم العميق.‏
    *ويرى العلماء ان تقميط المواليد ولفهم بالقماش يحميهم من متلازم الوفاة الفجائية من خلال منع انقلابهم على بطونهم وتعلق رؤوسهم بالاغطية الخفيفة والشراشف.‏
    *وينصح هؤلاء جميع الامهات بعدم وضع الاطفال على بطونهم للتخلص من بكائهم بل بتقميطهم بدلا من ذلك.‏
    *تخلق عملية التقميط ضغطاً بسيطاً حول جسد طفلك فتمنح المواليد الجدد شعوراً بالأمان لأنها تعكس الضغط الذي كانوا يشعرون به داخل رحم الأم. يثير اللفّ بالقماط لدى بعض الأطفال الرغبة في النوم بينما لا يستمتع آخرون به. عليك الامتناع عن لفّ طفلك بالقماط عندما يبلغ الشهر الأول من العمر ويبدأ بركل الأغطية، فهذه إشارة على عدم رغبته في أن يكون ملفوفاً أو أنه لم يعد يرتاح للمسألة.
    3. السلبيات :
    *ينصح الأطباء جميع الأمهات بعدم وضع الأطفال على بطونهم للتخلص من بكائهم بل تقميطهم بدلاً من ذلك، ووضعهم على ظهورهم، لتقليل خطر تعرضهم للوفاة الفجائية أو ما تعرف بوفاة المهد.
    *وكان بعض الأطباء قد توقفوا عن وصف تقميط المواليد بعد الأبحاث القليلة التي أظهرت أن له تأثيرات سلبية ومضاعفات كإصابة الأطفال بالالتهابات التنفسية وتعرضهم للوفاة بسبب الانتانات الرئوية، ولكن لم تثبت صحتها حتى الآن.
     العادة مستأصلة في مجتمعاتنا، وبالتالي تجد صعوبة في إقناع الناس أن ماعهدوه عن آبائهم وأمهاتهم غير صحيح.
     من ناحية أخرى فإن تقميط الطفل يريح المرأة من تحمل واجبها تجاه النظر إلى الطفل، باعتبارها تكون مطمئنة أن طفلها حينما يكون مقمطاً (أي مربطاً غير قادر على الحركة) لا يستطيع أن يؤذي نفسه، وهي بالتالي تكبل الطفل لترتاح هي، كسلاً منها في العناية بطفلها وأداء دور الأمومة الحقيقي برقابة الطفل وحمايته من كل مكروهٍ دون الحاجة إلى تكبيله.
     الكثير من الزملاء الأطباء مقتنعون بهذه العادة قناعة غير مبررة تبريراً علمياً بل هي من أنواع الفخر بكل عادة ورثوها عن آبائهم وأجدادهم، فيكون تحليلهم للأضرار والمنافع منحازاً قبل أن يبدأو في التحليل، وأكثر من ذلك انتشار العادة وفوائدها المزعومة بين القابلات والممرضات وغيرهم من أفراد الطواقم الطبية العاملة في رعاية الأطفال!
     الأمراض النفسية كالاستشفائية spitalismus
    ومن أضرار التقميط العصبية التي نشاهدها في أطفالنا وفي الكبار أيضاً والتي تسمى بالإنجليزية hyperactivety والتي تعني عصبية الطفل وقلة تركيزه في المدرسة، يقدر عدد من العلماء أنها بسبب حرمان الطفل في شهوره الأولى من الحركة الحرة ومن معرفة حدود أطرافه.
     
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

  2. wissou nass mlah
    10

    wissou nass mlah
    Expand Collapse
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏14 يوليو 2015
    المشاركات:
    2,079
    الإعجابات المتلقاة:
    2,934
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    batna
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    مع ذكر التقماط اليوم اختي لكبيرا ولدات طفل
    وشكرا على الموضوع والله جوا موضيعك في وقتهم
     
  3. زهرة فلسطين

    زهرة فلسطين
    Expand Collapse
    مشرفة سابقة
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏3 يوليو 2015
    المشاركات:
    214
    الإعجابات المتلقاة:
    233
    نقاط الجائزة:
    190
    الإقامة:
    الجزائر
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    عادة لابد منها مهما كانت الظروف,,فهي مهمة للولد كثير كثير ..شكراعلى المعلومة
     
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
رعاية الطفل العناد عند الاطفال عالم الطفل ‏4 نوفمبر 2016
ضربة الشمس عند الاطفال منتدى جلسات العام ‏20 يوليو 2016
شوفو ملابس الاطفال الصغار ياعمري شحال راهم حلوين شوفهم ملبوسات الأطفال ‏30 يونيو 2016
إقتراح احذية الاطفال صغار ملبوسات الأطفال ‏30 مارس 2016
رعاية الطفل الابتسامه سر لاقناع الاطفال بتناول الاطعمة عالم الطفل ‏9 مارس 2016