1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. لقاء وتواصل، مرحبا بكِ يا زائرة :

    لطلب الإستفسار والمساعدة، ضعي سؤالك: هنا. شروحات مهمة لمشاركات مميزة: هنا.
    تسجيل حضوركِ: هنا. إسألي عن أخواتكِ الغائبات: هنا. رسالة لأختكِ: هنا.
    شاركينا مشاعركِ: هنا. عبرّي عن شعوركِ: هنا. لماذا سجلتِ معنا: هنا.
    إستشارة المحتارة، هي زاويتك لطرح مشكلتك بكل أمان، تعرفي على طريقة طلب الإستشارة : من هنا.

  3. تنبيهات مهمة:

    المنتدى نسائي إسلامي، تمنع فيه الموسيقى وصور ذوات الأرواح في الرمزيات والمواضيع.
    لحماية صور مواضيعك من الضياع قومي برفعها على مركز رفع الصور الخاص بجلسات جزائرية بالضغط هنا.
    للتبليغ عن المشاركات المسيئة، يرجى إستخدام خاصية التبليغ بالضغط على أيقونة الموجودة أسفل كل مشاركة.
    حتى لا يحذف موضوعك الذي يحتوي على صور منقولة وعليها حقوق صاحباتها، يتوجب عليك ذكر مصدر النقل إجباريا.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

قصة قصة الملك وبناته الثلاثة

الموضوع في 'شرفة القصص القصيرة والروايات' بواسطة nabila biba, بتاريخ ‏11 ابريل 2016.

0/5, 0 أصوات

  1. nabila biba
    10

    nabila biba
    Expand Collapse
    مشرفة فضاء واستراحة حواء
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏4 ابريل 2016
    المشاركات:
    2,168
    الإعجابات المتلقاة:
    3,937
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    5,950
    الإقامة:
    في جلســـــات
    السن:
    40 إلى 45 سنة
    قصة الملك وبناته الثلاثة

    [​IMG]

    كان ياما كان في قديم الزّمان، ملكٌ لديه ثلاث فتيات، أحبّ يوماً أن يختبر حبّ بناته له، فجاء بابنته الكبرى، وقال لها:" بنيّتي، حبيبتي، كم مقدار حبّك لي؟ "، فأجابت الفتاة فوراً من دون تفكير:" أحبّك يا أبي كحبّ السّمك للبحر "، فأعُجب الأب بجواب ابنته، وقال في نفسه:" كم هي ذكيّةٌ ابنتي!! فعلاً السّمك لا يستطيع العيش إلّا داخل البحر، ويبدو أنّ ابنتي هذه تحبّني كثيراً، أكثر ممّا توقعت "، فقرّر إعطاءها قصراً كبيراً ومجوهرات.

    وبعد أن انتهى من محاورة ابنته الكبرى، نادى ابنته الثّانية، وسألها السّؤال نفسه، فقالت له:"
    أحبّك يا أبي بمقدار ما يحبّ الطّير السّماء "، فأعجب الملك بإجابة ابنته أيضاً، وأعطاها قصراً مماثلاً لقصر أختها، بالإضافة إلى بعض المجوهرات.

    وبعدها نادى ابنته الصّغيرة، فهو يحبّها كثيراً، لأنّها أصغر بناته، وسألها:" كم تحبّينني يا ابنتي؟ "، فأجابته:"
    بمقدار حبّ الزعتر للشطّة "، فغضب الملك كثيراً من ابنته، وضربها على وجهها، ثمّ أمسكها من شعرها، ورماها خارج القصر، دون أن يسمع منها أيّ كلمة.

    خرجت الفتاة وهي تبكي، وجالت في الطّرق والشّوارع، وأسمعها المارّون كلاماً سيّئاً، ونظروا إليها باستغراب، ولكن مرّ بجانبها مزارعٌ بسيط، فأحبّها وحاول أن يلفت نظرها، فأعجُبت به وتزوّجته، وعاشا معاً حياةً سعيدةً داخل كوخٍ في وسط الغابة.

    وبعد مرور أيّامٍ، خرج الملك ليصيد بعض الحيوانات داخل الغابة هو وبعض حرّاسه، فجال فيها كثيراً وهو يبحث عن الحيوانات، فضاع عن حرّاسه دون أن يُدرك ذلك، وبحث عنهم فلم يجدهم.

    استمرّ الملك في السّير داخل الغابة إلى أن وصل لكوخٍ صغير، فقرّر أن يطرق الباب على أهله، علّهم يطعمونه شيئاً، ففتح صاحب البيت الباب له دون أن يعرف من هو، فأخبره قصّته حتّى يطمئنّ قلبه ويدخله إلى الكوخ. وأثناء حديثه سمعت زوجة الرّجل صوت الملك، فعرفت أنّه صوت والدها الذي طردها من القصر!! طلب الرّجل من زوجته أن تعدّ الطّعام لضيفها، واقترح عليها أن تذبح دجاجتين كبيرتين، فنفّذت المرأة طلب زوجها، ولكن خطرت في بالها فكرة!! فنادت زوجها على الفور، وقالت له:" خذ بعض الزّعتر والزّيت، وقدّمهما للضيف ليُسكت جوعه، حتّى أنتهي من تحضير الطّعام "، فوافقها الزّوج في رأيها، وأخذ صينيّةً تحتوي على الزّعتر والزّيت، وقدّمها للملك، وقال له:" تفضّل يا عمّي، أسكت جوعك حتّى يجهز الطعام ".

    بدأ الملك بالأكل فهو يشعر بجوعٍ شديدٍ، ويحبّ أن يأكل الزّعتر، ولمّا وضع اللقمة الأولى في فمه أصيب بمغصٍ شديد، فصاح بالرّجل:" ما هذا، تأكلون الزّعتر من غير شطّة؟! ". حينها بكى الملك بغزارة، وتذكّر ابنته الصّغيرة، فتعجّب الرّجل من ردّة فعل الملك، وقال له:" ستنتهي زوجتي من إعداد الدّجاج بعد لحظات، فلا تقلق ".

    وبعد هذا الموقف أخبر الملك الرّجل وهو يبكي قصّة ابنته، وكيف أنّه قام بطردها من قصره، وحين انتهى من الطعام تفاجأ بابنته تقف أمامه وتقول له:" حبيبي يا أبي، أعرفت كم كنت أحبّك! "، فندم الملك على تصرّفه السّيء، واعتذر من ابنته، وجلسا معاً ليأكلا الدّجاج الذي قامت بتحضيره، وقدّم لها قصرين بدلاً من واحد، وألبسها المجوهرات الكثيرة، وعاشا بسعادةٍ غامرة.



    للأمانة (قصة منقولة)
     
  2. جاري تحميل الصفحة...

    مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
    قصة الملك الصالح "ذو القرنين" و القوم المفسدون "يأجوج و مأجوج الحديث والسيرة النبوية ‏12 ديسمبر 2015
    إيمانيات إمرأة لا تنام مع زوجها 16 سنة، قصة عجيبة - منقولة ملتقى المرأة المسلمة ‏الخميس في 10:44
    بقلمي خالتي سعدية (قصة قصيرة) المدونة ‏الثلاثاء في 12:31
    مدونة بين الحب والتعب (قصة) المدونة ‏20 نوفمبر 2016
    قصة قصة جميلة شرفة القصص القصيرة والروايات ‏15 نوفمبر 2016

  3. ام كوثر

    ام كوثر
    Expand Collapse
    طالبة حفظ القرآن الكريم
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏7 ابريل 2016
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    250
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    440
    الإقامة:
    وهران
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    جمييسيل
    جميييييلة شكرا حبيبتي.....انا بنتي هذا ماتبغيغي كما هذه القصص
     
    nabila biba ،souma bavari و wissou nass mlah معجبات بهذا.
  4. wissou nass mlah
    10

    wissou nass mlah
    Expand Collapse
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏14 يوليو 2015
    المشاركات:
    2,047
    الإعجابات المتلقاة:
    2,869
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    batna
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    قصة رائعة
     
    أعجبت بهذه المشاركة souma bavari
  5. wissou nass mlah
    10

    wissou nass mlah
    Expand Collapse
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏14 يوليو 2015
    المشاركات:
    2,047
    الإعجابات المتلقاة:
    2,869
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    batna
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    والله انا تاني نحب هاد القصص ههههههههههههههه
     
    souma bavari و nabila biba معجبات بهذا.
  6. nabila biba
    10

    nabila biba
    Expand Collapse
    مشرفة فضاء واستراحة حواء
    المشرفات

    الإنضمام:
    ‏4 ابريل 2016
    المشاركات:
    2,168
    الإعجابات المتلقاة:
    3,937
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    5,950
    الإقامة:
    في جلســـــات
    السن:
    40 إلى 45 سنة
    خلاص بما أنّ إبنتك يا أم كوثر وأنت يا zouzou تحبان هذا النوع من القصص فسوف أنقل من حين لآخر قصصا من هذا النوع.

    شكرا لكما على الردودكهخكهم
     
    souma bavari و wissou nass mlah معجبات بهذا.
  7. souma bavari

    souma bavari
    Expand Collapse
    ربي وفقني
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏25 فبراير 2016
    المشاركات:
    1,850
    الإعجابات المتلقاة:
    2,576
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    4,440
    الإقامة:
    ميونيخ المانيا
    السن:
    15 إلى 20 سنة
    فعلا قصة رائعة و العبرة منها اروع.......قد لا يدرك المرء قيمة الشيئ حتى يفقده.........شكرا حبوبة
     
  8. ام شهد
    44

    ام شهد
    Expand Collapse
    سيدة أنيقة
    عضوية ألماسية

    الإنضمام:
    ‏19 يونيو 2015
    المشاركات:
    3,374
    الإعجابات المتلقاة:
    3,098
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    المسيلة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    قصة رائعة شكرا لك
     
  9. ari31
    36

    ari31
    Expand Collapse
    oum mohamed
    عضوية فضية

    الإنضمام:
    ‏29 مارس 2016
    المشاركات:
    784
    الإعجابات المتلقاة:
    735
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1,190
    الإقامة:
    oran algerie
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    فعلا قصة رائعة و العبرة منها اروع.......قد لا يدرك المرء قيمة الشيئ حتى يفقده.........شكرا حبوبة
     
  10. meriem meryouma

    meriem meryouma
    Expand Collapse
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏30 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    2,017
    الإعجابات المتلقاة:
    3,044
    عدم الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    5,940
    الإقامة:
    Mascara
    السن:
    20 إلى 25 سنة
    قصة جميلة
     
أختي .. فضلاً منكِـ ، إن أعجبكِ موضوعي قيميه من هنَا :
/5,

مشاركة هذه الصفحة