1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. سجلي الآن وكوني معنا

قصة كمــا تديـــن تــــدان

الموضوع في 'شرفة القصص القصيرة والروايات' بواسطة nabila biba, بتاريخ ‏7 مايو 2016.

  1. nabila biba
    13

    nabila biba
    Expand Collapse
    مشرفة فضاء واستراحة حواء
    مشرفات جلسات

    الإنضمام:
    ‏4 ابريل 2016
    المشاركات:
    2,984
    نقاط الجائزة:
    7,200
    الإقامة:
    في جلســـــات
    السُّمعة:
    +6,513 / -0
    السن:
    40 إلى 45 سنة
    كانت هناك فتاة قد عفت نفسها وعاشت حياتها محتشمة، كانت قمة في الادب

    والاخلاق ...

    تزوجت من احد الشباب ،وبعد انتهاء العرس ذهب العريس وزوجته الى منزلهم

    وقامت الزوجة باحضار عشاء لزوجها،وما ان جلست كى تأكل مع زوجها حتى

    سمعاطرقا على الباب.

    غضب الزوج بشدة وقال " من عديم الذوق الذى يأتى فى هذا اليوم وفى هذا الوقت "

    فذهبت زوجتة كى تقوم بفتح الباب

    فسالت فى البدايه من الطارق فرد عليها شخص وقال " انا فقير واريد بعض الطعام "

    فقامت الزوجة لتفتح الباب ، وقفت خلف الباب،فرجعت لزوجها فسالها من الطارق

    فقالت له انه شخص فقير يريد بعض الطعام، فانزعج الزوج وقال هذا هو من يزعجنا

    ونحن فى ليلة العمر.

    فخرج مسرعا وفتح الباب وانهال على الرجل الفقير بالضرب ثم طردة فذهب الرجل

    الفقير جائعا مصابا بجروح كثيرة .

    رجع الزوج واغلق الباب وفجأة أصبح غريب الأطوار وكأنه أصيب بمس شيطاني.

    بدأ يصرخ فى كل مكان وترك عروسه وخرج من البيت مسرعا.

    أصيب العروس بالذهول والخوف الشديد من هول مارأته.

    أما الزوج فمنذ أن خرج لم يعلم احد عنه شىء ولا يعرفون اين ذهب

    عادت العروس الى بيت ابيها وظلت هكذا ما يزيد عن اربعة عشر سنه...

    وبعد هذه الفتره اتى شاب ليطلبها للزواج من اهلها فوافقت الفتاه ووافق اهلها

    وبالفعل تزوجا.

    وبعد وصولهما الى منزلهما جلسا ليتعشا معا سمعا طرقا على الباب

    فطلب من زوجته ان تفتح الباب لترى من الطارق فقامت الزوجه لفتح الباب وسالت

    من الطارق فقال انا عبد فقير اريد بعض الطعام.

    سالها زوجها من الذي بالباب، قالت له فقير يطلب طعام

    فاعطى لزوجته كل الطعام وقال لها اعطي هذا الطعام للفقير واتركيه ياكل حتى

    يشبع وما يتبقى منه نأكله

    وبالفعل اعطت الزوجه الطعام الى الرجل الفقير ورجعت لزوجها والدموع فى عينيها

    فاستغرب الزوج وقال لها ماذا حدث

    فلم ترد

    فقال لها : هل شتمك، هل أذاك،هل قال لكى شىء يجرحك ؟

    قالت لا

    فقال لها فلماذا تبكين هكذا

    قالت له " ان هذا الرجل الفقير الذى طلب الطعام كنت قد تزوجته منذ اربعة عشر عاما
    وفى يوم زفافنا طرق احد الفقراء على الباب وطلب بعض الطعام

    فقام زوجى وضربه واهانه ثم عاد وقد اصابته حالة غريبه واخذ يصرخ هنا وهناك

    والى الان لم يكن احد يعلم ماذا حدث له واين ذهب

    فبكى زوجها بكاءا شديد

    قالت له لماذا تبكى

    قال لها ان هذا الرجل الذى قام زوجك بضربه واهانته وطرده انه انا


    **************************************************************************************************************************

    (منقولة)
     
    جاري تحميل الصفحة...
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

    #1 nabila biba, ‏7 مايو 2016
    آخر تعديل: ‏7 مايو 2016
    • أعجبني أعجبني x 2
  2. بسمة القلوب
    2

    بسمة القلوب
    Expand Collapse
    زوجي حياتي
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏5 فبراير 2016
    المشاركات:
    1,062
    نقاط الجائزة:
    3,700
    الإقامة:
    Tlemcen
    السُّمعة:
    +2,050 / -0
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    اقشعر جلدي , قصة مؤثرة شكرا لانتقائك الرائع للقصص .
     
    • أعجبني أعجبني x 2
  3. يـَاسمِـين
    42

    يـَاسمِـين
    Expand Collapse
    المشرفات العامات

    الإنضمام:
    ‏19 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    3,067
    نقاط الجائزة:
    7,190
    الإقامة:
    غير مهم
    السُّمعة:
    +5,041 / -0
    السن:
    30 إلى 35 سنة
    حقا سنشرب نفس الكأس الذي سقينا به غيرنا
    سواءا كان حلوا او مرا
    بارك الله فيك أختي ​
     
    • أعجبني أعجبني x 2
  4. souma bavari

    souma bavari
    Expand Collapse
    ربي وفقني
    عضوية ذهبية

    الإنضمام:
    ‏25 فبراير 2016
    المشاركات:
    1,845
    نقاط الجائزة:
    4,440
    الإقامة:
    ميونيخ المانيا
    السُّمعة:
    +2,635 / -0
    السن:
    15 إلى 20 سنة
    قصة رااااااااااااااائعة صحيح انه كما تدين تدان.....شكرا ليك نبيلة
     
    • أعجبني أعجبني x 1