متميزات الشهر ،~من زرع العطاء حصد الوفاء~ دورة التصميم بالفوتوشوب للمبتدئات دورة تعلم الكروشي مع تقوى دورة تعليم الخياطة والطرز مع أم وفاء
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

غرقها بأحلام وردية فسقطت في مصيدته

الموضوع في 'شرفة القصص القصيرة والروايات' بواسطة راضية, بتاريخ ‏9 ابريل 2015.

  1. راضية

    راضية
    ExpandCollapse
    المديرة الشرفية
    إدارة المنتدى

    الإنضمام:
    ‏3 فبراير 2015
    المشاركات:
    7,495
    نقاط الجائزة:
    11,305
    البلد:
    Alger
    ولاية الإقامة:
    الجزائر العاصمة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    الى كل زهرة و الى كل شابة حذاري ان تقعي في مصيدة الشياطين فتكوني لعبة بين أيدهم و هذه قصة واقعية تكون لك عبرة مستقبلا
    تقول إحدى الفتيات: أنا فتاة في المرحلة الجامعية، متفوقة متميزة في دراستي وأخلاقي، خرجت ذات يوم من الجامعة وإذا بشابٍ ينظر إليًّ وكأنه يعرفني، ثم مشى ورائي وهو يردد كلمات صبيانية ثم قال: إنني أريد أن أتزوجكِ، فأنا أراقبك من مدة وأعرف أخلاقك وآدابك·· فسِرت مسرعة مرتبكة وتصببت عرقاً حتى وصلت بيتي منهمكة ولم أنم ليلتي من الخوف·
    تكررت معاكساته لي، وانتهت بورقة ألقاها على باب منزلي، أخذتها بعد تردد ويداي ترتعشان فإذا هي مليئة بكلمات الحب والاعتذار وبعد سويعات اتصل بي هاتفياً وقال: قرأتِ الرسالة أم لا ؟قلت له: إذا لم تتأدب أخبر عائلتي والويل لك· بعد ساعة اتصل مرة أخرى متودداً إليّ بأن غايته شريفة، وأنه ثري ووحيد وسيحقق كل آمالي، فرقَّ قلبي واسترسلت معه في الحديث· بدأت أنتظر اتصالاته وأبحث عنه عند خروجي من الجامعة، رأيته يوماً فطِرت فرحاً وخرجت معه في سيارته نتجول في أنحاء المدينة، وكنت أصدقه عندما يقول لي: إنني أميرته وسأكون زوجته·
    وذات يوم خرجت معه كالعادة فقادني إلى شقة مفروشة، فدخلت معه وجلسنا سوياً وامتلأ قلبي بكلامه وجلست أنظر إليه وينظر إليَّ ولم أدرِ إلا وأنا فريسة له وفقدت أعز ما أملك، قمت كالمجنونة ماذا فعلت بي ؟ قال: لا تخافي؛ أنا زوجكِ· فرديت: كيف وأنت لم (تعقد عليّ) ؟ قال: سوف (أعقد عليكِ) قريباً· ذهبت إلى بيتي مترنحة وبكيت بشدة وتركت الدراسة، ولم يفلح أهلي بمعرفة علَّتي وتعلقت بأمل الزواج اتصل بي بعد أيام ليقابلني ففرحت وظننت أنه الزواج· قابلته وكان متجهِّماً فبادرني قائلاً: لا تفكري في أمر الزواج أبداً، أريد أن نعيش سوياً بلا قيد· ارتفَعَت يدي وصفَعَته دون أن أشعر وقلت: كنت أظنك ستصلح غلطتك ولكني وجدتك رجلاً بلا قيم·
    ونزلت من السيارة باكية فقال: انتظري من فضلك سأحطِّم حياتك بهذا، ورفع يده بشريط فيديو سألته ما هذا؟ قال: تعالي لتشاهدي·
    ذهبت معه فإذا الشريط تصوير كامل لما دار بيننا من الحرام·
    قلت: ماذا فعلت يا جبان يا حقير· قال: كاميرات خفية كانت مسلطة علينا تسجل كل حركة وهمسة سيكون بيدي سلاحاً إذا لم تطيعي أوامري· أخذت أبكي وأصيح، فالقضية تمس عائلتي، ولكنه أصرَّ فأصبحت أسيرة له ينقلني من رجل إلى رجل ويقبض الثمن وانتقلت إلى حياة الدعارة وأسرتي لا تعلم، انتشر الشريط فوقع بيد ابن عمي، وعلم والدي، وانتشرت الفضيحة في بلدي وتلطخ بيتنا بالعار فهربت لأحمي نفسي وعلمت أن والدي وأختي هاجرا هرباً من العار· عشت بين المومسات يحركني هذا الخبيث كالدمية، وقد ضيّع كثيراً من الفتيات وخرب كثيراً من البيوت فعزمت على الانتقام، ذات يوم دخل عليّ وهو في حالة سكر شديد فاغتنمت الفرصة وطعنتة بسكين فقتلته وخلصت الناس من شره وأصبحت وراء القضبان، وقد مات والدي بحسرته وهو يردد: حسبنا الله ونعم الوكيل، أنا غاضب عليكِ إلى يوم القيامة فما أصعبها من كلمة.
    وجب أن تكون هذه القصة عبرة لكل فتاة خصوصا وأن بعض رجال اليوم سامحهم الله جعلوا من الفتاة وكانها لعبة في أيديهم يحركونها كيفما شاءوا إلى أن يقع المحظور وتندم الفتاة حيث لا ينفع الندم، فالفطنة والذكاء واجبان أمام بعض الذئاب البشرية التي تحاول اللعب على عقول الفتيات بإيهامهن بالزواج والعيش الرغيد كمطية للوصول إلى أهدافهم الدنيئة التي يكون القصد منها تحطيم شرف الفتاة ونزعها أغلى ما تملك·
     
    {إن أعجبكِ الموضوع فشاركيه فضلا، أختي الحبيبة عبر الأزرار الموجودة أسفله.}
    • أعجبني أعجبني x 5
    • راضية

      راضية
      ExpandCollapse
      المديرة الشرفية
      إدارة المنتدى

      الإنضمام:
      ‏3 فبراير 2015
      المشاركات:
      7,495
      نقاط الجائزة:
      11,305
      البلد:
      Alger
      ولاية الإقامة:
      الجزائر العاصمة
      السن:
      35 إلى 40 سنة
      image.jpg
       
      • أعجبني أعجبني x 2
      • سميرة الجزائرية

        مديرة عامة
        إدارة المنتدى

        الإنضمام:
        ‏2 ديسمبر 2014
        المشاركات:
        7,301
        نقاط الجائزة:
        11,325
        البلد:
        العاصمة
        السن:
        35 إلى 40 سنة
        نعم هو واقع للاسف و قصة من بين آلاف القصص المشابهة .. لأن الطريقة هي نفسها دائما تتكرر
        الفتاة الذكية هي التي تحمي نفسها و قبل ذلك عائلتها معها و شرفها فالشارع لا يرحم و لا المجتمع يفعل ذلك..

        هي قصة للعبرة أختي راضية .. و نصيحة قيمة لكل فتاة في مقتبل العمر .. شكرا على مشاطرتها هنا لعلها تفيد إحداهن tryt
         
        • أعجبني أعجبني x 3
        • راضية

          راضية
          ExpandCollapse
          المديرة الشرفية
          إدارة المنتدى

          الإنضمام:
          ‏3 فبراير 2015
          المشاركات:
          7,495
          نقاط الجائزة:
          11,305
          البلد:
          Alger
          ولاية الإقامة:
          الجزائر العاصمة
          السن:
          35 إلى 40 سنة
          ان شاء الله اختي سميرة البنت لازم تحافظ على شرفها و تحادر من الذئاب الشوارع
           
          • أعجبني أعجبني x 2
          • راضية

            راضية
            ExpandCollapse
            المديرة الشرفية
            إدارة المنتدى

            الإنضمام:
            ‏3 فبراير 2015
            المشاركات:
            7,495
            نقاط الجائزة:
            11,305
            البلد:
            Alger
            ولاية الإقامة:
            الجزائر العاصمة
            السن:
            35 إلى 40 سنة
            image.jpg
             
            • أعجبني أعجبني x 2
            • عاشقة الرسول

              اميرة باخلاقي
              عضوات جلسات

              الإنضمام:
              ‏22 ديسمبر 2014
              المشاركات:
              921
              نقاط الجائزة:
              3,040
              البلد:
              الجلفة
              السن:
              15 إلى 20 سنة
              حسبنا الله ونعم الوكيل
              لازم الفتاة تكون ذكية و متسمع كلام الرجل لان الرجال كلهم نفس بعض الا القليل
               
              • أعجبني أعجبني x 1
              • ام الياس

                ام الياس
                ExpandCollapse
                سيدة متألقة
                عضوات جلسات

                الإنضمام:
                ‏10 ابريل 2015
                المشاركات:
                150
                نقاط الجائزة:
                1,290
                البلد:
                سيدي بلعباس
                السن:
                25 إلى 30 سنة
                يارب يستر بناتنا
                 
                • أعجبني أعجبني x 1
                • ج ــمالي في ح ــيائي

                  زوجي حياتي
                  عضوية ألماسية

                  الإنضمام:
                  ‏23 جويلية 2015
                  المشاركات:
                  9,788
                  نقاط الجائزة:
                  10,810
                  البلد:
                  قلب زوجي
                  السن:
                  25 إلى 30 سنة
                  قصة جد مؤثرة ولابد من عقاب كل من تسوّل له نفسه بالإقدام على هذا الفعل المشين ومن وضع حد لهذا لكي يكون عبرة المن يعتبر
                   
                • houdhod

                  houdhod
                  ExpandCollapse
                  عضوات جلسات

                  الإنضمام:
                  ‏31 جويلية 2015
                  المشاركات:
                  54
                  نقاط الجائزة:
                  740
                  البلد:
                  Johannesburg
                  السن:
                  25 إلى 30 سنة
                  قصة من القصص الواقعة
                  و لكن الوقاية خير من العلاج
                  في الاول غضي البصر و لا تتكلامي و لا تعطي سرك لغيرك و اتبعي سبيل ربك
                   
                • كوكوكو

                  كوكوكو
                  ExpandCollapse
                  عضوات جلسات

                  الإنضمام:
                  ‏28 جويلية 2015
                  المشاركات:
                  339
                  نقاط الجائزة:
                  790
                  البلد:
                  الجزائر
                  السن:
                  15 إلى 20 سنة
                  اللهم احمنا يا رب
                   

                مشاركة هذه الصفحة