ضيفتي مرحة ومشاكسة أطلبي تصميمك الخاص بكِ الآن .. قاعة أفراح جلسات جزائرية ضيفة في خيمة جلسات دورة تعليم الخياطة والطرز مع أم وفاء
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

مفهوم حرية المراة

الموضوع في 'الحياة الزوجية' بواسطة samsoumabena, بتاريخ ‏21 جويلية 2015.

  1. samsoumabena

    samsoumabena
    ExpandCollapse
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏19 جويلية 2015
    المشاركات:
    150
    نقاط الجائزة:
    790
    البلد:
    Algerie
    السن:
    40 إلى 45 سنة
    إن المرأة إنسانة كالرجل فلها حقوق وعليها وواجبات كما أن للرجل حقوقاً وعليه واجبات ولذا فان الحقوق الإنسانية التي يتمتع بها الرجل كلها موجودة للمرأة أيضاً من حرية الرأي والعمل والتجارة وغيرها.
    فالمرأة لم تكن قد أعطيت حريتها بالقدر الذي أعطاها إياها الإسلام، بناء على الحرية المدروسة المتوازنة، بخلاف الأنظمة الأخرى قديمها وحديثها، فالمرأة لم تحظ(في تاريخ الحضارات القديمة ما عدا الحضارة المصرية بأي نظرة إنسانية كريمة، وإنما كانت عند الرومان واليونان وفي شريعة حمورابي وعند الهنود واليهود والمسيحيين.. محتقرة وملعونة لأنها أغوت آدم، ورجساً من عمل الشيطان، بل هي أحياناً تعد في عداد الماشية المملوكة).
    لقد خلق الله سبحانه المرأة لتكون عنصراً فاعلاً في المجتمع الإنساني، لأنها طرف أساسي فيه يقابل الطرف الأول (الرجل)؛ فمنهما يتكون أفراد المجتمع الإنساني؛ قال الله سبحانه: (أفحسبتم إنما خلقناكم عبثا) ، كلا إنما خلقهما لمهمة خطيرة لها أبعادها، كما لها حيويتهاوهذه المهمة الحيوية التي تكون المرأة وفقها فعالة في المجتمع لا يمكن أن يتسنى أداؤها دون أن يكون لها القدر اللازم من الحرية التي تتناسب مع هذا الدور الفاعل والخطير وهو ما توجه إليه الدين الإسلامي، فوفره للمرأة وفق الأطر والضوابط الشرعية.
    لقد أعطى الدين الإسلامي للمرأة حريتها في كافة الأصعدة، ولكن الحرية التي أعطاها لها الإسلام تتميز في سموها عن تلك التي أعطتها الأنظمة الأخرى للمرأة؛ فالحرية إذا لم تكن وفق أطر وضوابط لا يمكن أن تسمى حرية، وإنما تدخل في إطار الفوضى، فالمرأة في ظل الأنظمة الغربية أعطيت الحرية، ولكن أية حرية؟ إنها الحرية التي تفتقر إلى الضوابط والأطر الصحيحة؛ لذا نجد انعكاسات هذه الفوضى تتجسد في تفكيك الأسرة التي تعد المرأة عمادها، وكذلك في انعدام القيم في المجتمع الذي تناصف المرأة فيه الرجل.
    أما الدين الإسلامي فقد أعطى للمرأة حريتها، ولكنها الحرية المسؤولة، التي تولد في داخل المرأة وازعاً ذاتياً يحول بينها وبين الخروج عن الخطوط التي رسمها الإسلام، والتي يعد الخروج عليها مورد خطر على المجتمع، ولكن هل اقتصرت حدود الحرية الإسلامية التي منحت للمرأة على صعيد دون آخر؟
    إن الحقوق التي يتمتع بها الرجل كلها موجودة للمرأة أيضاً من حرية الرأي والعمل والتجارة وغيرها من سائر الحقوق الإنسانية الأخرى.
    من الحريات التي أعطاها الإسلام للمرأة:
    - حرية الاجتهاد وطلب العلم:
    )باب الاجتهاد مفتوح في الإسلام لمن كان أهلاً له.. فالحرية ثابتة لكل إنسان شرط أن يكون مسلماً مؤمناً بالغاً عاقلاً)(25) ولم تكن المرأة مستثناة من هذه الحرية؛ فالآيات والروايات لم تستثن المرأة من وجوب طلب العلم، ولم تخص الرجل وحده بطلب العلم؛ فقد وردت الآيات بلسان مطلق وكذلك الروايات، وسنذكر منها على سبيل المثال الشواهد التالية:
    (.. وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا يَرْفَعِ اللهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ).
    )قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ).
    وورد عن رسول الله (ص) قوله: (قلب ليس فيه شيء من الحكمة كبيت خرب، فتعلموا وعلموا، وتفقهوا، ولا تموتوا جهالاً، فإن الله لا يعذر على الجهل) .
    وورد عنه (ص) قوله: (طلب العلم فريضة على كل مسلم.. به يطاع الرب ويعبد، وبه توصل الأرحام، ويعرف الحلال من الحرام.. ).
    فالشواهد السابقة لم تكن قد استثنت المرأة من طلب العلم وإنما جاءت مطلقة مما يدل على أن الإسلام قد منح المرأة حرية العلم والاجتهاد، بل إن الشاهد الأخير قد أوجب ذلك على المرأة.
    - حرية العمل والتجارة:
    ليس هناك دليل على منع الإسلام المرأة من ممارسة العمل، ولقد أفتى العلماء بناءً على الأدلة الشرعية بجواز العمل بالنسبة للمرأة، (فإن الحقوق الإنسانية.. من حرية الرأي والعمل والتجارة وغيرها.. فان للمرأة كما للرجل الحق الكامل في ممارسة أي نشاط) ولكن هناك أمراً قد يتعارض مع حرية العمل ألا وهو الخروج من البيت بدون إذن الزوج، ولكن هذا مبني على القول بعدم جواز الخروج من البيت - بالنسبة للمرأة - أما بناءاً على القول بجواز الخروج من البيت بدون إذنه - وهو ما يقول به بعض العلماء - فإن الإشكال المطروح هنا لا يأتي.
    إذن فحرية العمل بنفسها ليست محجوبة عن المرأة في الإسلام؛ ولكن بشرط ألا تكون على حساب الجوانب الأخرى من حياتها الأسرية؛ فلو أن حرية العمل تعارضت مع الواجبات الأخرى للزوجة، فإن الواجبات الأخرى تقدم باعتبارها واجبات لا بناءاً على اعتبارات أخرى.
     
    {إن أعجبكِ الموضوع فشاركيه فضلا، أختي الحبيبة عبر الأزرار الموجودة أسفله.}
    • أعجبني أعجبني x 3
    • جاري تحميل الصفحة...

      مواضيع مشابهة في منتدى التاريخ
      عبادة مفهوم الوضوء ملتقى المرأة المسلمة ‏4 نوفمبر 2015
      المفهوم الحقيقي للصداقة منتدى جلسات العام ‏2 نوفمبر 2015
      تجارة الشرح الشامل لمفهوم التجارة الإلكترونية المنتدى العام لسيدات الأعمال وعروض الأسواق ‏4 ماي 2015
      العناية بالبشرة لا تفوتوا الوصفة السحرية العناية بالجسم والبشرة ‏15 جويلية 2017
      حصري كيكة الفراولة بالكريمة السحرية من مطبخ راضية الكيك والطورطات ‏12 ماي 2017

    • فايزه

      فايزه
      ExpandCollapse
      سيدة متألقة
      عضوات جلسات

      الإنضمام:
      ‏7 جويلية 2015
      المشاركات:
      305
      نقاط الجائزة:
      1,040
      البلد:
      tyaret
      السن:
      25 إلى 30 سنة
      موضوع رائعة سميه ومتقن هاذا ڨاع يجي منك راكي فووور موفقه حبوبه
       
      • أعجبني أعجبني x 1
      • samsoumabena

        samsoumabena
        ExpandCollapse
        عضوات جلسات

        الإنضمام:
        ‏19 جويلية 2015
        المشاركات:
        150
        نقاط الجائزة:
        790
        البلد:
        Algerie
        السن:
        40 إلى 45 سنة
        trytالله يخليك حبيتي zrttryulo
         
      • NA3OUMA

        NA3OUMA
        ExpandCollapse
        عضوات جلسات

        الإنضمام:
        ‏1 جويلية 2015
        المشاركات:
        982
        نقاط الجائزة:
        3,800
        البلد:
        قالمة الجزائر
        السن:
        20 إلى 25 سنة
        بارك الله فيكي على الموضوع
        و الحمد لله على نعمة الاسلام لي كرم المرأة
         
        • أعجبني أعجبني x 1
        • samsoumabena

          samsoumabena
          ExpandCollapse
          عضوات جلسات

          الإنضمام:
          ‏19 جويلية 2015
          المشاركات:
          150
          نقاط الجائزة:
          790
          البلد:
          Algerie
          السن:
          40 إلى 45 سنة
          زهرةةالله يبارك فيك اختي وينعم عليك بالايمان والتقوىزهرةة
           
          • أعجبني أعجبني x 1
          • كلي شوق

            كلي شوق
            ExpandCollapse
            عضوات جلسات

            الإنضمام:
            ‏16 جويلية 2015
            المشاركات:
            210
            نقاط الجائزة:
            790
            البلد:
            متعلقة برائحة رجل
            السن:
            25 إلى 30 سنة
            بارك الله فيك اختي
             
            • أعجبني أعجبني x 1
            • samsoumabena

              samsoumabena
              ExpandCollapse
              عضوات جلسات

              الإنضمام:
              ‏19 جويلية 2015
              المشاركات:
              150
              نقاط الجائزة:
              790
              البلد:
              Algerie
              السن:
              40 إلى 45 سنة
              الله يحفظك اختي ويخليكzryil
               
            • amania

              amania
              ExpandCollapse
              عضوات جلسات

              الإنضمام:
              ‏27 جوان 2015
              المشاركات:
              125
              نقاط الجائزة:
              790
              البلد:
              alger
              السن:
              25 إلى 30 سنة
              صحيح اختي العزيزة .لكن ما يجب الاشارة اليه هو هل نربي اولادنا على فهم حق المراة والحرية التي كفلها الدين لها ام ان العديد من التقاليد البالية مازالت تحكم مجتمعنا ؟ اليس من العيب ان نتشدق كل سنة بعيد المراة و ما تحققه المراة في حين انه مازال هناك في اعماق المجتمع من ينظر للمراة بنظرة دونية اوليس للامهات و الحموات التي يفضلن لحد الساعة ازدياد الذكر بدل الانثى دور في هذا ؟ اوليست كلمة ( الطفلة بومبة) مازالت لحد الساعة متداولة اوليس الجميع يتمنى ان يكون له ولد ليحمل اسمه بدل البنت التي يعتبر انها لن تجلب اي خير لعائلتها . قد ترد علي احداهن ان الدنيا تقدمت و لكن الواقع المعيش يثبت ان العقليات لم تتغير و ان الحقوق التي منحها الاسلام للمراة لا تطبق الا في اطر ضيقة و انه المراة الام تتحمل الدور الكبير في غرس فكرة افضلية الذكر على الانثى . (خوك راجل و انت مرا ) و كأن الرجل ميزة و المراة شيء وضيع .نساء زماننا لا يعلمن اولادهن بان الرجولة هي مواقف و ان الرجل الفعلي هو الذي يقف عند حدود الدين و يحترم حق غيره مهما كان امراة ام رجل و لا يرفع يده بوجه امراة لانه رجل . ولان الرجولة هي العدل لا الظلم .فاين هو حق المراة الذي كفله الدين لها ؟ ان هضم الحق هو الذي يدفع للتمرد الذي نراه في مجتمعنا و ما خروج المراة الا لان الرجل لم يعطيها حقها الذي كفله الدين لها.
               
              • أعجبني أعجبني x 1
              • فايزه

                فايزه
                ExpandCollapse
                سيدة متألقة
                عضوات جلسات

                الإنضمام:
                ‏7 جويلية 2015
                المشاركات:
                305
                نقاط الجائزة:
                1,040
                البلد:
                tyaret
                السن:
                25 إلى 30 سنة
                راكي درتي موضوع كامل حياة موضوعها باهي وانت زدتي اثريتيه ما شاء الله
                 
                • أعجبني أعجبني x 1
                • samsoumabena

                  samsoumabena
                  ExpandCollapse
                  عضوات جلسات

                  الإنضمام:
                  ‏19 جويلية 2015
                  المشاركات:
                  150
                  نقاط الجائزة:
                  790
                  البلد:
                  Algerie
                  السن:
                  40 إلى 45 سنة


                  والله مشكورة أختي لقد أصبتي هنا يكمن داورونا كأمهات ومعلمات أستاذات وكل مرشدات هو أن نعلم أبناءنا وبناتنا مفهوم ديننا العزيز الكريم الذي أعطى كل مخلوق حقه ومقامه لن نقدر لوم كل مجتمعنا على المفهوم الخاطئ اتجاه الحرية الحقيقية التي أعطاه الله للمرأة هنا يكمن دورك ودوري ودور كل أم. نحاول دائما تربية الأجيال الصاعدة على أسس الحياة التي وضعها رب العالمين لعباده وسنة رسوله المصطفى عليه أفضل السلام صل الله عليه وسلم .
                   

                مشاركة هذه الصفحة