ضيفتي مرحة ومشاكسة أطلبي تصميمك الخاص بكِ الآن .. قاعة أفراح جلسات جزائرية ضيفة في خيمة جلسات دورة تعليم الخياطة والطرز مع أم وفاء
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

خاطرة احزاننا تختلف...|بقلمي

الموضوع في 'شرفة الخواطر وبوح القلم' بواسطة عفتي نقابي, بتاريخ ‏2 ديسمبر 2015.

  1. عفتي نقابي

    عفتي نقابي
    ExpandCollapse
    ملائكية الحرف
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏11 جوان 2015
    المشاركات:
    956
    نقاط الجائزة:
    3,040
    البلد:
    الاردن
    السن:
    25 إلى 30 سنة
    [​IMG]

    [​IMG]

    الحزن حقيقة .. الحزن جزء من حياتنا
    يحتل المنطقة الخفية في قلوبنا ..
    مهما حاولنا تجاهله او الابتعاد عنه يبقى دائما شعورا حاضرا تهتز له الانفس
    انه ملك يتربع على مملكة الظلام في حياتنا ..

    الحزن شعور مكبوت ..الحزن غيمة ملبدة ..اخدت تفرغ شحنتها في لحظة ضعف بمجرد هبوب الرياح .

    احيانا عندما تكون في جلسة خفية مع نفسك تتامل وحدتك وتستجمع اشلاء قوتك
    حتى يفاجئك حزن غريب..يخيم على قلبك فتنحني له المشاعر ويضيق صدرك ..
    وتنهمر دموعك ... انه حزن بلا سبب

    وهناك حزن الماضي
    هو رفيق الحياة ..هو حزن ارتسم داخلنا وترسخ في اذهاننا ..
    مهما ادعينا نسيانه ..مهما ادعينا القوة في محاربته ستنتهي معركتنا بالهزيمة
    فيسيطر على اعصابك .. ويكّبل دقات قلبك ..
    لتستسلم للدموع .

    اما حزن الفقدان ..
    فهو الحزن الاكثر عنفا ..عديم الرحمة بالقلوب ..هو جرعة قاتلة ..
    سم قوي. بطئ المفعول.. يعذب الارواح ويسلب القوة من اجسادنا
    ويقطع الروح اشلاءا واشلاء بمجرد التفكير في عدم عودتهم للابد ..

    والحزن المصطنع ..
    هو حزن ندّعيه لنهرب من واقع مشاعرنا ..نخدع به انفسنا ليس لشئ ..
    فقط لنحقق توازنا بداخلنا ..نتصنّعه لنخلق اسباب تسمح لنا بالمتابعة .

    وفي الاخير..
    الحزن واقع لا هروب منه
    لكن لا تسمح للاحزان ان تستوطنك
    وتسجنك في زنزانة مغلقة لا مخرج منها ..


    بقلمي مجرد رأي أبديه

    [​IMG] حصري لجلسات
     
    {إن أعجبكِ الموضوع فشاركيه فضلا، أختي الحبيبة عبر الأزرار الموجودة أسفله.}

مشاركة هذه الصفحة