مسابقة سيدة المطبخ الرمضاني على جلسات جزائرية - 2017 مسابقة تاج القرآن الرمضانية - 2017 مسابقة أجمل تصميم رمضاني - العدد الأول : 1438 - 2017
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

هو وهي وصايا الى الزوجين للشيخ الالباني

الموضوع في 'الحياة الزوجية' بواسطة دنيا امال, بتاريخ ‏3 يناير 2016.

  1. دنيا امال

    دنيا امال
    ExpandCollapse
    زهرة جلسات
    عضوات جلسات

    الإنضمام:
    ‏10 ابريل 2015
    المشاركات:
    507
    نقاط الجائزة:
    1,200
    البلد:
    alger
    السن:
    20 إلى 25 سنة

    [​IMG]
    {وصايا الى الزوجين}
    { للشيخ الالباني }
    ******************

    [​IMG]

    -أما بعــد..
    -هذه كلمات مقتطفة من كتاب " آداب الزفاف فى السنة المطهرة " للشيخ الألبانى رحمه الله ، وهى وصايا للزوجين أحببت أن أنقلها لكم عسى الله أن ينفع بها ، وأسأل الله لكل زوجين السعادة فى الداريـــــن.

    -قــال الشيخ الألبانـــى -رحمه الله-وختامــــــــاً أوصي الزوجيـــن :

    اولا :أن يتطاوعا ويتناصحا بطاعة الله تبارك وتعالى ، وإتباع أحكامه الثابتة في الكتاب والسنة ، ولا يُقدما عليها تقليداً أو عادة غلبت على الناس ، أو مذهباً فقد قال عز وجل:{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالًا مُبِينًا} [الأحزاب:36]..
    ثانيا:أن يلتزم كل واحدٍ منهما القيام بما فرض الله عليه من الواجبات والحقوق اتجاه الآخر ، فلا تطلب الزوجة - مثلا - أن تساوي الرجل في جميع حقوقه ، ولا يستغل الرجل ما فضّله الله تعالى به عليها من السيادة والرياسة فيظلمها ، ويضربها بدون حق ، فقد قال الله عز وجل : {وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } [البقرة:228] ، وقال:{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا}[النساء:34]..

    -وقد قال معاوية بن حيدة رضي الله عنه : (يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه ؟ قـــال: أن تُطعمها إذا طَعِمْتَ ، وتكسوها إذا اكتسيت ، ولا تقبح الوجه ، ولا تضرب ، ولا تهجر إلا في البيت ، كيف وقد أفضى بعضكم إلى بعض ، إلا بما حل عليهن) ..
    -وقال صلى الله عليه وسلم:( المقسطون يوم القيامة على منابر من نور على يمين الرحمن -وكلتا يديه يمين - الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا ) ، فإذا هما عرفا ذلك وعملا به ، أحياهما الله تبارك وتعالى حياة طيبة ، وعاشا - ما عاشا معا - في هناء وسعادة ،فقد قال عز وجل:{ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}[النحل:97 ]..

    الثالثا:وعلى المرأة بصورة خاصة أن تُطِيع زوجها فيما يأمرها به في حدود إستطاعتها ، فإن هذا مما فضل الله به الرجال على النساء ، كما في الآيتين السابقتيـن :{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ } ، { وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ } ، وقد جاءت أحاديث كثيرة صحيحة مؤكدة لهذا المعنى ، ومبينة بوضوح ما للمرأة ، وما عليها إذا هي أطاعت زوجها أو عصته ، فلا بد من إيراد بعضها ، لعل فيها تذكيراً لنساء زماننا ، فقد قال تعالى :{وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ} [الذاريات:55]..
    الحديث الاول:لا يحل لأمرأة أن تصوم "وفي رواية : لا تصم المرأة" وزوجها شاهد إلا بإذنه "غير رمضان"،ولا تأذن في بيته إلا بإذنه).
    - الحديث الثاني:(إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته،فبات غضبان عليها،لعنتها الملائكة حتى تصبح،وفي رواية: أو حتى ترجع،وفي أخرى: حتى يرضى عنها).
    -الحديث التالث: ( والذي نفسي محمد بيده ، لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها ، ولو سألها نفسها وهي على قتب لم تمنعه من نفسها ).

    الحديث الرابع :( لا تُؤذي امرأةٌ زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين : لا تُؤْذيه قاتلك الله ، فإنما هو عندك دخيل يُوشك أن يفارقك إلينا).
    - الحديث الخامس: عن حصين بن محصن قال : حدثتني عمتي قالت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض الحاجة ، فقال : أي هذه ! أذات بعل ؟ قلت: نعم ، قال : كيف أنت له ؟ قالت: ما آلوه - أي لا أقصر في طاعته وخدمته - إلا ما عجزت عنه ، قال : فانظري أين أنت منه ؟ فإنما هو جنتك ونارك ).
    - الحديث السادس : ( إذا صلت المرأة خمسها ، وحصنت فرجها ، وأطاعت بعلها ، دخلت من أي أبواب الجنة شاءت).
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    منقول
    **********
     
    جاري تحميل الصفحة...
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

    • مرجانة

      مرجانة
      ExpandCollapse
      عضوات جلسات

      الإنضمام:
      ‏27 نوفمبر 2015
      المشاركات:
      552
      نقاط الجائزة:
      1,190
      البلد:
      تيبازة
      السن:
      25 إلى 30 سنة
      جعلها الله بميزان ثوابك
      قيمة جدا
       
    • راضية

      راضية
      ExpandCollapse
      المديرة الشرفية
      إدارة المنتدى

      الإنضمام:
      ‏3 فبراير 2015
      المشاركات:
      6,970
      نقاط الجائزة:
      7,205
      البلد:
      Alger
      ولاية الإقامة:
      الجزائر العاصمة
      السن:
      35 إلى 40 سنة
      بارك الله فيك الامام الالباني رحمه الله احكامه رائعة شكرا لك على الموضوع
       
    • غريبة

      غريبة
      ExpandCollapse
      الزائرات

      الإنضمام:
      ‏9 فبراير 2016
      المشاركات:
      30
      نقاط الجائزة:
      105
      البلد:
      الجزائر العاصمة
      السن:
      30 إلى 35 سنة
      السلام عليكم ربي يحفظك اختي اختيار صائب