متميزات الشهر ،~من زرع العطاء حصد الوفاء~ دورة التصميم بالفوتوشوب للمبتدئات بيت الاخوة للدردشة دورة تصميم الوسائط دورة تعليم الخياطة والطرز مع أم وفاء
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

رواية أسمهان وعبدالرحمن (21 )

الموضوع في 'شرفة القصص القصيرة والروايات' بواسطة djalfawiya, بتاريخ ‏12 يناير 2016.

  1. djalfawiya

    djalfawiya
    ExpandCollapse
    الزائرات

    tryt أسمهان وعبدالرحمن tryt
    سيبلانالحلقة الواحدوالعشرونسيبلان


    طبعاً بعد مااسمهان طاحت الطيحة التاريخية هذي قدام المعرس...هو ماصدق وبقق عيونه يخاف لايفوته شي!!
    أبوها انحرج جداً وصاح فيها تقوم وعبدالرحمن العريس طقته النخوة والشهامة وقام قال إيش بيساعدها بس أبوها قال بعصبية :خلها!!
    ووقفت اسمهان مرة ثانية لكن خيوط السجادة مازالت ملتفة على الكعبة فصارت اسمهان كأنها راكعة وتتأرجح بالهواء مو عارفة تتحرك وأبوها يناظر هالمسخرة
    وصاح فيها بأعلى صوته وكأنه يزأر:يابنت الكلـ؟! ادخلي داخل وخلي نعالك!!!!
    ومن الخرعة تركت فردة من الصندل لأنها ناشبة بالسجاد وراحت تركض لداخل والحق ينقال كأن منظرها مثل زرافة عرجاء لأنه الكعب جداًطويل والرجل الثانية حافية فصارت مشيتها مو متوازنة تطلع وتنزل وعبدالرحمن متابع والضحك مشقق بطنه من الداخل ومن فلاحته نسى يعطيها طقم الشوفة الذهب اللي كان جايبه لها!!!!!!
    طبعاً من المتعارف عليه بمجتمعنا انه عند بعض القبائل عِرف معين إنه العريس إذا أعجبته العروسة عطاها الهدية اللي جايبها وإن ماأعجبته مايعطيها وبكذا يفهمون الناس إن العريس ماناسبته العروس!!!!!
    بس عبدالرحمن أعجبته اسمهان بقوة لكن من كثر الفشايل نسى يعطيها الطقم وهي خارجة من الباب..
    ودخلت اسمهان الصالة وخواتها وزوجة أخوها ينتظرونها بشوق...وإلا هي داخلة عليهم بفردة فريدة فردة من الصندل لابستها والثانية خلتها بالمجلس بناءً على طلب أبوها المنحرج!
    وعيونها محشية دموع وخشمها أحمر وتمشي وهي تعرج كأنها خالتي قماشة لأنه ماعاد فيه توازن بفقدان الكعب الثاني وزعلانة وتسب وتلعن!!
    طالعت اسماء فيها باستغراب وقالت:هو اش اللي صار داخل بالضبط؟؟ نفسي أفهم!!
    سماح:صندلي وينه؟؟ووين الفردة الثانية؟أخاف تجاوزتي حدودك وخذاه أبوك وسطرك فيه قدام المعرس!!!
    ابتسام:خلاص لاتحرجونها!واضح من شكلها ودموعها إنه مافي نصيب!!
    انفجرت اسمهان وقالت:انتي بالذات ياابتساموه نفسي أمسك بناتك وأرميهم من الشباك على الغثاثة اللي سووها!!وينهم بس؟قسماً لا أفش غلي فيهم!!
    ابتسام:بسم الله عليهم..جزاء المعروف سبع كفوف؟من الصباح وأنا أنتف ذراعك وسيقانك اللي تقولون فرع من غابات الأمازون!! ولا شعرك اللي قعدت ساعتين أفرد فيه بالاستشوار وتاليتها تبين تطقين بناتي؟؟
    اسماء:الله أكبر يالفشلة!ولاعطاك طقم ولااسورة ولا شي؟؟يعني واضحة مثل الشمس ياإنه بخيل! يا ماعجبتيه ومافيه نصيب!! الصراحة محد بيتحسف إلا أمي المسكينة اللي 3 ساعات قاعدة تفتر معك بالسوق!!وتاليتها مامليتي عين المعرس!!
    وشوي وجات أمهم وشافت اسمهان تتبكبك وقالت:خير يايمة؟؟ ارتحتي له؟ولا ماعجبك؟؟
    اسمهان:تطمنوا كلكم!أعجبته وقال إني أحلى من وصف أمه!!!بس بنات ابتسام النذلات فشلوني!!
    وفكتها منـــــــــاحة!!
    وحكت لهم كل السالفة وقعدوا يضحكون عليها ودقايق إلا والعريس اتصل بأمه تطلع واستأذنوا وراحوا..
    ودخل أبواسمهان الصالة حيث كان الجميع مجتمعين ومعاه كيس شيك وعطاه أم اسمهان اللي فتحته ولقت فيه طقم ذهب أبيض ومفصص وياخذ العقل!!
    وقامت أم اسمهان تغطرف والكل يغطرف معاها...والأب يطالع باسمهان بنظرات حادة...ثم قال:
    أمووووت وأعرف...طيحتك قدامنا كانت عفوية ولا متعمدة؟؟؟؟
    وقام الكل يضحكون عليها....
    اسمهان:بالله هذا سؤال يبه؟؟في أحد يخطط يفشل نفسه؟
    الأب:لا ومسوية فيها فاهمة! الرجال يصافحها وهي رافضة تقول له مصافحة الرجل الأجنبي حرام!!
    الأم:وهي صادقة يازين الثقل!!
    الأب: لا ومضيعة..ولد الناس يسألها سؤال وهي تعطيه أجوبة ثانية...
    واكتمل الناقص ببناتك ياابتسام ملقوفات كأنهم أبوهم!!!!
    قامت ابتسام تقلب عيونها ماعجبها الكلام!!
    الأب:أهم شي إن الولد خرج مبسوط وعطاني الطقم وهو يتعذر إنه ماعطاه اسمهان بيدها..وقال بإذن الله بيننا لقاء ثاني نتفق فيه على التفاصيل..بس أنا قلت له لاتستعجل لين أشوف رآي البنت...
    اسماء:أي رآي؟؟أكيد بتوافق غصب عنها!شافها من راسها لكرياسها ولسة تبي تشاورها؟؟
    وتوجهت أنظار الأم والأب لاسمهان اللي قالت بخجل:
    موافــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــقة!!!!!
    +++
    طبعاً في الجانب الآخر دار حوار بين عبدالرحمن وأمه بالسيارة..
    أم عبدالرحمن:هااه بشِّر ياعريس؟؟نقول مبروك؟؟
    عبدالرحمن:أكيييييييييد!ماتوقعت إن ذوقك حلو لهالدرجة يمة!!
    أم عبدالرحمن:الحمدلله يعني أعجبتك...بس علمني وش صار بالشوفة...
    عبدالرحمن: الحقيقة يايمة أهلها طلعوا بقمة الكرم معي!
    أم عبدالرحمن:وشلون؟
    عبدالرحمن وهو يضحك:يعني كنت أحلم أشوف وجهها بس..لكن ماقصروا معي عطوني فوق ماأتمنى خلوني أشوفها من فوق وتحت ومن داخل وخارج!!!
    أم عبدالرحمن:حسبي الله على ابليسك وش هاالهرج؟؟؟
    عبدالرحمن:يايمة شفتها مو بمزاجها مسكينة طاحت طيحة موب صاحية ولو شفتي أبوها كيف خزها بعيونه!
    أم عبدالرحمن:رُبَّ ضارةٍ نافعة!!يعني طلعت انت الوحيد المستفيد من هالطيحة..

    وقاموا الاثنين يضحكون...
    عبدالرحمن:حسيت يمة وأنا أناظرها اني شايف سندريلا
    أم عبدالرحمن:يحق لك البنت مزيونة حيل!
    عبدالرحمن:لااااا قصدت يوم راحت وخلت فردة من نعالها!!حسيت إن ودي آخذها وأحطها برجولها!!!
    أم عبدالرحمن: مالت عليك يالخفيف!!! باقي ماعرفت خيرها من شرها وبتحط نفسك عند نعالها؟؟؟
    قام عبدالرحمن يضحك ويقهقه وقال:يايمة دشت قلبي هالبنية عفويــــــــــة لأبعد درجة وبريــــــــئة مرة!! يازينها زيناه!!!
    ام عبدالرحمن:زين ناظر قدامك وإنت تسوق لاتسوي بنا حادث!!!!!!!!

    .... يتبع... :h:
     
    {إن أعجبكِ الموضوع فشاركيه فضلا، أختي الحبيبة عبر الأزرار الموجودة أسفله.}
    • أعجبني أعجبني x 1
    • ام شهد

      ام شهد
      ExpandCollapse
      سيدة أنيقة
      عضوات جلسات

      الإنضمام:
      ‏19 جوان 2015
      المشاركات:
      3,507
      نقاط الجائزة:
      11,290
      البلد:
      المسيلة
      السن:
      35 إلى 40 سنة
      شكرا حبيبتي
       
    • بسبوسة معسلة

      تحلية جلسات
      عضوية ألماسية

      الإنضمام:
      ‏12 أوت 2015
      المشاركات:
      7,633
      نقاط الجائزة:
      11,300
      البلد:
      الجنة ان شاء الله
      السن:
      25 إلى 30 سنة
      شكرا اختي الجلفاوية جزاك الله خير الجزاء:h::h::h:لكي مني كل الود من قلب صادق
       

    مشاركة هذه الصفحة