مسابقة سيدة المطبخ الرمضاني على جلسات جزائرية - 2017 مسابقة تاج القرآن الرمضانية - 2017 مسابقة أجمل تصميم رمضاني - العدد الأول : 1438 - 2017
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

فتوى شرعية حكم أخذ الرجل من مال زوجته دون رضاها أو منعها من التصرف فيه

الموضوع في 'الفتاوى الشرعية' بواسطة سميرة الجزائرية, بتاريخ ‏15 يناير 2016.

  1. سميرة الجزائرية

    مديرة عامة
    إدارة المنتدى

    الإنضمام:
    ‏2 ديسمبر 2014
    المشاركات:
    7,301
    نقاط الجائزة:
    7,225
    البلد:
    العاصمة
    السن:
    35 إلى 40 سنة
    حكم أخذ الرجل من مال زوجته دون رضاها أو منعها من التصرف فيه

    السلام عليكم أخواتي الغاليات على مجتمع جلسات جزائرية .. حقيقة أهمني موضوع أخت لنا هنا في المنتدى:
    مشكلة - مشكلتي مع زوجي

    هو موقف أكيد كل واحدة فينا قد تكون مرت به مع زوجها وربما تسأل الواحدة فينا عن حكم الشرع في أخذ الرجل من مال زوجته الخاص، سواء كانت عاملة أو لا وهل يجوز له التصرف في مالها أو أن يمنعه عنها.

    طبعا سؤال إحدى الأخوات كان كالتالي:
    أنا موظفة وزوجي أخذ بطاقة الصرا ف الآلي الخاصة بحسابي في البنك ولا يعطيني إلا مصروفا لا يتعدى 100 ريال علماً بأن راتبي أكثر من 4000 ريال وهناك تحويلات باسم أبنائي أضطر أن أسحب من حسابات أبنائي لأستطيع أن أفي بمتطلباتي وأضطر أن أكذب عليه بشأن المبالغ الموجودة في حسابات الأبناء وكذلك يسحب المبالغ بدون علمي اكتشف بعد مراجعة البنك / تصدقت بمبالغ بدون علمه لأنني طلبت ذلك منه فرفض بمبرر حاجتنا للمبلغ وعندما أطلب مبلغا لإهدائه لوالدي كذلك يرفض علماً بأن الله يبارك في راتبي وفي أبنائي أريد أن أسأل هل ما أفعله يجوز شرعاً؟

    جاء جواب مركز الفتوى على موقع إسلام ويب كالتالي :
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فلا يجوز للزوج أن يمنع زوجته من التصرف في مالها، ما دامت بالغة رشيدة غير سفيهة ولا معتوهة ولا مجنونة، فقد جعل الله تعالى للمرأة الحق في تملك المال كالرجل، فأمر الوصي أن يدفع المال إلى اليتامى إذا بلغوا راشدين دون تفريق بين ذكر وأنثى قال تعالى: فَإِنْ آَنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ {النساء: 6}.
    فالواجب على الزوج هنا أن يدع لزوجته مالها تتصرف فيه كيف تشاء، فإن أصر على موقفه بعد، جاز لك أن تأخذي من ماله ما استطعت بشرط أن لا يزيد ذلك عن مقدار المال الذي أخذه منك، سواء كنت تحتاجين إلى المال أم لا، وهو المعروف في الشرع بالظفر بالحق.
    علماً بانه لا يحق لك أن تأخذي من مال أبنائك شيئاً إلا لسد حاجاتك الضرورية كالطعام والمسكن والملبس ونحو ذلك مما لا تستقيم الحياة بدونه إذا لم يكن لديك مال وامتنع هو عن دفع الواجب عليه من نفقتك وكسوتك بالمعروف، وعجزت عن إلزامه بذلك ولو عن طريق المحاكم الشرعية، فمال الأبناء معصوم كسائر أموال الناس فلا يجوز لأحد الأبوين أن يأخذه إلا بوجه مشروع، ونفقة الآباء الفقراء واجبة على الأبناء الأغنياء ولو كانوا صغاراً.


    رابط المرجع للإطلاع والإستزادة:

    المعذرة منكِ أختنا الحبيبة، يتوجب عليكِ تسجيل عضوية من أجل مشاهدة الروابط.


     
    جاري تحميل الصفحة...
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

    • يـَاسمِـين

      يـَاسمِـين
      ExpandCollapse
      المشرفات العامات

      الإنضمام:
      ‏19 سبتمبر 2015
      المشاركات:
      3,593
      نقاط الجائزة:
      7,190
      البلد:
      الجزائر
      ولاية الإقامة:
      تيارت
      السن:
      30 إلى 35 سنة
      بارك الله فيك سميرة و نفع بك
      هذه مشكلة تعاني منها معضم العاملات ..