ضيفتي مرحة ومشاكسة أطلبي تصميمك الخاص بكِ الآن .. قاعة أفراح جلسات جزائرية ضيفة في خيمة جلسات نتائج مسابقة أجمل خاطرة أدبية
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هنا مجتمع نســائي فــاخر، واحة المرأة الجزائرية والعربية، وعالم نسائي متجدد ومتميز ينتظركِ. إضغطي هنا للتسجيل معنا

الإحتلال الإسرائيلي يطلق سراح الطفلة ديما

الموضوع في 'منتدى جلسات العام' بواسطة nabila biba, بتاريخ ‏25 ابريل 2016.

  1. nabila biba

    nabila biba
    ExpandCollapse
    مشرفة فضاء واستراحة حواء
    مشرفات جلسات

    الإنضمام:
    ‏4 ابريل 2016
    المشاركات:
    3,687
    نقاط الجائزة:
    7,200
    البلد:
    في جلســـــات
    ولاية الإقامة:
    البليدة
    السن:
    40 إلى 45 سنة
    هذه هي إسرائيل المغتصبة (نقتل وتسجن وتعذب وتغتصب وتسرق ونحن نتفرج)

    [​IMG]


    أ
    طلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، سراح طفلة فلسطينية في الثانية عشرة من عمرها قضت شهرين في سجن إسرائيلي، بعد اعتقالها بـ"تهمة التخطيط لشن هجوم بالسكين"، وأصبحت بحسب محاميها "أصغر أسيرة في التاريخ الفلسطيني".
    واعتقلت ديما الواوي في 9 فيفري الماضي،
    ويظهر شريط فيديو اعتقال الفتاة، وهي تسير في زيها المدرسي وتقترب من مدخل مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. قبل أن يأمرها رجل أمن إسرائيلي بالتوقف.
    وعرضت الطفلة أمام محكمة عسكرية إسرائيلية. وهو النوع الوحيد من محاكم سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية. وهناك طالب المدعي العام العسكري بتوجيه تهمة "محاولة القتل العمد مع الإصرار وحيازة سكين".
    وأطلق سراح الفتاة منتصف نهار الأحد، وتسلمتها عائلتها عند حاجز عسكري قرب طولكرم، شمال الضفة الغربية المحتلة.
    وفي مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام فلسطينية، لم يكن بمقدور ديما أن تتحدث، فالطفلة التي اعتادت على العيش البسيط بين عائلة بسيطة، ربما أرهبتها الكاميرات التي التفت حولها لتسألها عن شهرين ونصف قضتها في سجون الاحتلال.
    ديما لم تقل لكاميرا "وكالة وطن للأنباء" سوى "يا رب يطلعن" قاصدة بتلك الكلمة الأسيرات اللواتي قضين معها أيامها في السجون، أسيرات يتجاوز عددهن الـ70 أسيرة.
    وقالت والدة ديما، إن اعتقال ديما أثناء ذهابها إلى المدرسة كان مريراً، وأنها قضت الأيام تعدها للقاء طفلتها واحتضانها، مؤكدة أن وضع طفلتها صعب جداً، وصادم.

    اتفاق للإفراج عن ديما
    وفي إطار "اتفاق الاعتراف بالذنب"، أدينت الطفلة بالسجن لأربعة أشهر ونصف وشهر ونصف مع وقف التنفيذ. والحد الأقصى لسجن طفل دون 14 عاماً هو ستة أشهر.
    وحكم على الواوي أيضاً بدفع غرامة مالية قدرها 8 آلاف شيكل (2000 دولار).
    وقبل المدعي العام الاتفاق "بسبب عدم وجود تاريخ جنائي للمتهمة"، بالإضافة إلى "اعترافاتها" التي تم الحصول عليها في غياب والديها أو محاميها، وفقاً لما ذكرته منظمة بتسيلم الحقوقية الإسرائيلية.
    وأكدت بتسيلم، إن قضية ديما كانت "استثنائية" لأن "القضاء العسكري نادراً ما يقوم بإدانة أطفال صغار إلى هذا الحد".
    وكان محامي ديما الواوي، طارق برغوث أعلن في 11 من أفريل الماضي أنه تم قبول طلب بالإفراج المبكر عن الطفلة.
    وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أن القانون الإسرائيلي يسمح بمحاكمة الأطفال من سن 12 عاماً.
    ويوجد حالياً قرابة 450 من الأحداث الفلسطينيين معتقلين في السجون الإسرائيلية، نحو مائة منهم دون سن 16 عاماً.
    وتندد "يونيسيف" بانتظام بمعاملة جيش الاحتلال السيئة للأطفال الفلسطينيين الذين يتم اعتقالهم.

    منقول عن جريدة وطنية
     
    جاري تحميل الصفحة...
    { فضلا .. أختي .. إن أعجبكِ الموضوع شاركيه مع صديقاتكِ }

    • wissou nass mlah

      wissou nass mlah
      ExpandCollapse
      عضوات جلسات

      الإنضمام:
      ‏14 جويلية 2015
      المشاركات:
      2,249
      نقاط الجائزة:
      5,940
      البلد:
      batna
      السن:
      20 إلى 25 سنة
      سبحان الله